3 فرضيات محتملة وراء اغتيال نيمتسوف المعارض البارز لبوتين

3 فرضيات محتملة وراء اغتيال نيمتسوف المعارض البارز لبوتين

القتيل كان ينوي طلب اللجوء إلى ليتوانيا ثم تراجع
الأحد - 10 جمادى الأولى 1436 هـ - 01 مارس 2015 مـ رقم العدد [ 13242]
رجل يواسي امرأة بدا عليها التأثر في وسط مدينة سان بطرسبرغ أمس إثر سماع نبأ اغتيال المعارض نيمتسوف (في الإطار) (أ.ب)

تباينت التفسيرات الرامية لتحديد دوافع جريمة اغتيال المعارض الروسي بوريس نيمتسوف قرب الكرملين الليلة قبل الماضية. وطرحت ثلاث فرضيات محتملة تتمثل الأولى في الانتقام السياسي، بالنظر إلى أن الرجل كان معارضا قويا للكرملين وسياساته في أوكرانيا، والثانية في فرضية «الغيرة النسائية»، من منظور علاقة نيمتسوف مع عارضة الأزياء الأوكرانية آنا دوريتسكايا التي كانت برفقته لحظة الجريمة، وأخيراً فرضية «تصفية الحسابات حول البيزنس»، انطلاقا من نشاط القتيل في مجال الأعمال.

في غضون ذلك، أعلن رئيس الوزراء الليتواني السابق أندريوس كوبيليوس أن نيمتسوف كان يعتزم طلب اللجوء السياسي إلى ليتوانيا عام 2012، خشية تعرضه لاضطهاد من الكرملين, لكنه قرر في نهاية المطاف البقاء في روسيا.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة