السفيرة الأميركية: واشنطن تدرس ملفات شخصيات لبنانية تحت راية العقوبات

السفيرة الأميركية: واشنطن تدرس ملفات شخصيات لبنانية تحت راية العقوبات

الأربعاء - 10 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 25 نوفمبر 2020 مـ
السفيرة الأميركية لدى لبنان دوروثي شيا (رويترز)

أعلنت السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا عن عقوبات جديدة على شخصيات لبنانية كاشفة عن درس ملفات لفرض عقوبات على أصحابها لأسباب متعلقة بالفساد والإرهاب.
ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام، عن شيا قولها في لقاء افتراضي عقده معهد بيروت قولها: «إن رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل شكرني على مواجهته بتفاصيل عن (حزب الله)». ولفتت إلى أن «باسيل حوّر فحوى لقاءاتنا التي جرت بيننا والعقوبات التي وضعت عليه تعنى بالفساد»، مشددة على أن «العقوبات عليه مثال واضح على كيف تحاسب واشنطن الفاسدين»، كاشفة في الوقت نفسه أن «هناك ملفات عن شخصيات لبنانية في واشنطن يتم درسها تحت راية العقوبات المتعلقة بالفساد أو بالإرهاب».
وجددت تأكيد ضرورة أن تجري الدولة اللبنانية إصلاحات فورية، مشيرة إلى أن «الحكومة اللبنانية تحرم سنوياً من نصف مليار دولار تقريباً من عائدات الجمارك في المرفأ والمطار».
وكان رد من باسيل على كلام شيا، إذ قال في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي: «لا داعي للردّ مجدّداً على السفيرة الأميركية طالما هي تكرّر ذاتها دون الإتيان بأي برهان حول اتهام ‏رئيس التيار الوطني الحر بالفساد، ‏وطالما لم تسلّم الدولة اللبنانية أي ملف يتضمّن معلومة أو وثيقة أو قرينة. إلا أننا نلفت ‏وزارة الخارجية اللبنانية إلى ضرورة أن تذكّر ‏السفيرة الأميركية بضرورة احترام الأصول الدبلوماسية وعدم التدخّل في الشؤون الداخلية للبنان، خصوصاً لناحية التعرّض غير المقبول للنواب الممثلين للشعب اللبناني».


لبنان أخبار أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة