بفيديو مزيف... قناة حكومية روسية تجعل ترمب مذيعا لديها بعد الانتخابات

بفيديو مزيف... قناة حكومية روسية تجعل ترمب مذيعا لديها بعد الانتخابات

الأربعاء - 5 صفر 1442 هـ - 23 سبتمبر 2020 مـ
لقطة مقتبسة من الفيديو المزيف

أنشأت شبكة تلفزيونية تسيطر عليها الدولة في روسيا مقطع فيديو ساخراً، يصور الرئيس الأميركي دونالد ترمب وهو يعمل في وظيفة مذيع أخبار بموسكو، بعد خسارته للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد قامت شبكة «روسيا اليوم» بنشر فيديو مزيف يظهر فيه ممثل متنكر في هيئة ترمب، يرتدي شعراً مستعاراً أصفر اللون، وملابس مماثلة لتلك التي يمتلكها ترمب، وقد تم تركيب بعض المقاطع الصوتية الحقيقية للرئيس الأميركي بالفيديو.
https://www.youtube.com/watch?time_continue=58&v=Iyo7zeLNPJg&feature=emb_title&ab_channel=RT

ويظهر ترمب المزيف في الفيديو وهو يدخل مبنى الشبكة الروسية، ثم يعرض عقداً بقيمة مليار دولار، ويعلق قائلا: «لقد كان عرضاً رائعاً للغاية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين».

وأضاف: «هذه هي الطريقة الوحيدة لكي أحارب الأخبار المزيفة»، مضيفاً: «روسيا بلد رائع، كما تعلمون، لدي عديد من الأصدقاء في روسيا، وأنا متحمس جداً لوجودي هنا».

وبعد ذلك يظهر ترمب المزيف أمام الكاميرات وهو يحدق في الشاشة التي ينبغي أن يقرأ منها النشرة قائلاً: «لا يمكنني قراءة هذا. الكلمات تتغير بسرعة كبيرة».

وفي ختام الفيديو الذي تبلغ مدته حوالي دقيقتين، تظهر على الشاشة رسالة تقول: «يا سيد ترمب، إذا فشلت في البقاء بالبيت الأبيض، فيرجى اعتبار ذلك عرضاً رسمياً من الشبكة للعمل مذيعاً بها».

ويبدو أن مقطع الفيديو كان يهدف إلى تصيد النقاد الذين اتهموا ترمب بأنه مسيطر عليه من قبل بوتين، وسط مخاوف متزايدة من محاولة الحكومة الروسية التدخل في الانتخابات الأميركية.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة