السعودية: رفع الطاقة الاستيعابية لـ«مطار العلا» بنسبة 300%

السعودية: رفع الطاقة الاستيعابية لـ«مطار العلا» بنسبة 300%

يستقبل 400 ألف مسافر سنوياً... ورحلات دولية مباشرة إليه قريباً
الجمعة - 12 ذو القعدة 1441 هـ - 03 يوليو 2020 مـ
يمثل المطار أحد العناصر الأساسية للاستراتيجية الهادفة إلى جعل العُلا وجهة سياحية رئيسية ومركزاً لوجيستياً (الشرق الأوسط)
العلا: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا اليوم (الجمعة)، عن انتهاء أعمال المرحلة الثانية من مشروع تطوير مطار المحافظة الواقعة شمال غربي السعودية، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني.

ويمثل هذا المطار أحد العناصر الأساسية للاستراتيجية الهادفة إلى جعل العُلا وجهة سياحية رئيسية ومركزاً لوجيستياً، ويتزامن الانتهاء من المرحلة الثانية من مشروع تطويره مع استعدادات الهيئة الملكية للمحافظة لإعادة افتتاح المنطقة واستقبال الزوار مجدداً في شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

وشملت المرحلة الثانية من تطوير المطار تجديد المبنى الرئيسي وتوسيع ساحة خدمات الطائرات لتستوعب طائرات أكبر حجماً، بالإضافة إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للمطار من 100 ألف مسافر إلى 400 ألف مسافر سنوياً. كما تضمن مشروع التطوير إنشاء صالة لكبار الشخصيات تم فيها استخدام مواد بناء محلية تنسجم وبيئة العلا الخلابة وإرثها العريق، بالإضافة إلى مجموعة من التحديثات الأخرى التي تهدف إلى تحسين تجربة المسافر.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي للهيئة سعد المطرفي، إن مشاريع تطوير البنية التحتية الحيوية في العُلا «تمثّل الأسس الداعمة لاستراتيجية النمو المستدام للهيئة، إذ سيسهم المطار في خلق فرص العمل للسكان المحليين بصفته محوراً لوجيستياً يلبّي احتياجات شمال غربي المملكة».

وتمكّنت الهيئة بالتعاون مع الخطوط السعودية من إعادة تسيير الرحلات الجوية من الرياض إلى العلا، حيث تتوفر الآن أربع رحلات أسبوعية، ومن المتوقع استئناف الرحلات إلى مطار العلا من جدة وعدة مدن أخرى، فضلاً عن استقبال عدد من الرحلات الدولية المباشرة قريباً، بعد أن استقبل قرابة 52 ألف مسافر على متن 855 رحلة خلال عام 2019.

يشار إلى أن الهيئة تعتمد منهجية الاستدامة حسب المبادئ الاستراتيجية الاثني عشر المستمدة من ميثاقها وخطتها الإطارية، حيث تعمل المنهجية على الموازنة بين الابتكار والتراث والفنون والثقافة، مقدمةً بذلك إمكانيات اقتصادية وموفرة الفرص الجديدة للمجتمع المحلي. تدعم خطط تطوير المطار الطبيعة الثقافية للعلا، عبر تقديم معلومات تفصيلية حول التطورات في المشهد الثقافي المخطط لها في المنطقة على مدى السنوات العشر المقبلة. كما تهدف الهيئة إلى استقطاب مليوني زائر سنوياً بحلول عام 2035 وتوفير 38 ألف فرصة عمل جديدة.

يُذكر أن المرحلة الأولى من تطوير المطار التي انتهت عام 2019 تضمنت توسعة المطار لاستيعاب المزيد من الطائرات، والعمل بنظام معلومات رقمي جديد في صالتي الوصول والمغادرة، بالإضافة إلى تطوير التصاميم الداخلية والخارجية للصالتين.


السعودية السعودية العلا رؤية 2030 سفر و سياحة سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة