مخاوف مصرية من انتقال الإرهابيين الأجانب من سوريا إلى دول أخرى

مخاوف مصرية من انتقال الإرهابيين الأجانب من سوريا إلى دول أخرى

رئيس البرلمان قال في اجتماع الفريق الاستشاري بجنيف إن نموذج «الحروب بالوكالة» أصبح معروفاً
السبت - 23 جمادى الأولى 1441 هـ - 18 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15026]
القاهرة: «الشرق الأوسط»

أبدى مجلس النواب المصري (البرلمان) تخوفه من انتقال المقاتلين «الإرهابيين» الأجانب عن طريق مساعدة بعض الدول، من سوريا إلى دول أخرى تعاني حالة من عدم الاستقرار.
وقال الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب المصري، إن «هذا ما تحذر منه مصر وستقف ضده»، مضيفاً أن «أي دولة ستشارك في عملية النقل تقع عليها مسؤولية قانونية في هذا الشأن، ويمكن الرجوع عليها بالتعويض عن الأضرار».
وشارك الدكتور عبد العال في فعاليات الاجتماع الخامس للفريق الاستشاري رفيع المستوى، المعني بمكافحة الإرهاب التابع للاتحاد البرلماني الدولي، الذي اختتم أعماله، أمس، بمقر الاتحاد البرلماني الدولي في العاصمة السويسرية جنيف. وحذر رئيس البرلمان المصري من أن «الإرهاب يهدد الأمن والسلم الدوليين»، موضحاً خلال مداخلات أثناء الاجتماع أن «نموذج الحروب بالوكالة أصبح معروفاً ومرئياً في كثير من الأماكن في العالم، وأن الاتحاد البرلماني الدولي يجب أن يكون له موقف من ذلك».
وبحسب وكالة أنباء «الشرق الأوسط» الرسمية في مصر، ناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات المهمة، بينها آليات العلاقة بين الفريق، بوصفها النقطة المحورية البرلمانية العالمية للأنشطة البرلمانية المتعلقة بمكافحة الإرهاب، ومكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة الإرهاب، وكذا مكتبها المعني بالمخدرات والجريمة. كما ناقش البرنامج المشترك بين الاتحاد البرلماني الدولي والأمم المتحدة حول مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف لعام 2020، وكذلك بعض الأنشطة المقترحة لتفعيل دور البرلمانيين في حماية ضحايا العمليات الإرهابية.
وعرض عبد العال، وفقاً للوكالة الرسمية، أركان استراتيجية مواجهة الإرهاب، تتمثل في فهم الأسباب والظروف المؤدية للإرهاب، والمواجهة على الأرض من خلال قوات مكافحة الإرهاب المدربة والمجهزة، والتعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات، واحترام حقوق الإنسان ودعم الضحايا.
وتم اعتماد تقرير الاجتماع الرابع للفريق الاستشاري الذي عقد في بلغراد، أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، حيث ضم التقرير ما أكده المجتمعون من «أهمية عمل الفريق الاستشاري رفيع المستوى باعتبار أن الإرهاب أهم التحديات الرئيسية التي تواجه العالم اليوم، وما للبرلمانات من دور حاسم في منع الإرهاب من خلال ترجمه القرارات الدولية إلى قوانين وطنية».
وناقش الاجتماع أيضاً ولاية وأساليب عمل الفريق الاستشاري رفيع المستوى المعني بمكافحة الإرهاب، والعلاقات بين الفريق، بوصفها النقطة المحورية البرلمانية العالمية للأنشطة البرلمانية المتعلقة بمكافحة الإرهاب، ومكتبي الأمم المتحدة المعنيين بمكافحة الإرهاب والمخدرات والجريمة.
ويشار إلى أن الفريق الاستشاري رفيع المستوى المعني بمكافحة الإرهاب، تم تكوينه لقيادة الأنشطة البرلمانية العالمية المتصلة بمكافحة الإرهاب... ويتمحور عمل الفريق في دعم التدابير البرلمانية والأعمال التشريعية اللازمة لتنفيذ قرارات الاتحاد البرلماني الدولي، وقرارات الأمم المتحدة، والاستراتيجيات المتعلقة بمكافحة الإرهاب.


مصر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة