تدريبات في روسيا لرحلة أول رائد فضاء إماراتي إلى المحطة الدولية

تدريبات في روسيا لرحلة أول رائد فضاء إماراتي إلى المحطة الدولية

الأربعاء - 10 جمادى الأولى 1440 هـ - 16 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14659]
رائدا الفضاء الإماراتيان خلال التدريبات
موسكو: طه عبد الواحد
رجّح المركز الرّوسي لإعداد رواد الفضاء أن تنطلق الرّحلة التي ستحمل أول رائد فضاء إماراتي على متنها، نهاية العام الجاري، بينما يواصل رائدا فضاء من الإمارات العربية المتحدة التدريبات في روسيا استعداداً لأول رحلة يجريها رائد فضاء إماراتي إلى الفضاء، تحديداً إلى المحطة الفضائية الدّولية.

قال بافل فلاسوف مدير مركز إعداد رواد الفضاء، في تصريحات أمس، إنّ موعد رحلة المركبة التي ستحمل أول رائد فضاء إماراتي إلى المحطة الدُّولية لم يحدّد بعد، وإنّ الأمر قد يتطلب أسبوعاً أو اثنين قبل الإعلان عن موعد نهائي، ورجح أن تجري الرّحلة نهاية العام الجاري، موضحاً أنّ «جدول رحلات المركبة (سويوز) إلى المحطة الفضائية الدُّولية لعام 2019، لم يُعتمد نهائياً بعد»، وأنه «ستُحدّد في وقت قريب مركبة (سويوز) التي سيكون رائد الفضاء الإماراتي ضمن طاقمها» في الرحلة إلى المحطة الدُّولية.

وكانت دولة الإمارات العربية قد أعلنت في وقت سابق، عن اختيار أول رائدي فضاء إماراتيين: هزاع علي عبدان خلفان المنصوري، وسلطان سيف مفتاح حمد النيادي، بعد أن نجحا في الوصول إلى المرحلة النهائية من الترشيحات من أصل 4022 متقدماً، اجتازوا 6 مراحل من الاختبارات الطبية والنفسية، ومجموعة من المقابلات الشّخصية، بالتعاون مع وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» والاختبارات الطبية المتقدمة في وكالة الفضاء الروسية «روسكوسموس».

وكان من المفترض أن ينطلق أحد الرائدين إلى الفضاء في أبريل (نيسان) المقبل، كأول رائد فضاء إماراتي إلى الفضاء، في مهمة مدتها عشرة أيام، ضمن بعثة فضاء روسية إلى محطة الفضاء الدُّولية على متن مركبة «سويوز إم إس 12» الفضائية. وسيكون رائد الفضاء الثاني احتياطياً له. لكن على ما يبدو فإن الرّحلة الفضائية الإماراتية لن تكون في أبريل، وإنّما في وقت لاحق من العام الجاري.

وقال مصدر لوكالة «ريا نوفوستي» إنّ تعديلات قد جرى إدخالها على برنامج الرحلات نحو المحطة الفضائية الدولية، بغية تنظيم رحلة رائد الفضاء الإماراتي إلى المحطة في شهر سبتمبر (أيلول) المقبل، وأشار إلى أنّ المركبة التي ستحمله قد تنطلق يوم 23 سبتمبر، ويعود على متنها بعد عشرة أيام، في 3 أكتوبر (تشرين الأول). من جانبها قالت وكالة الفضاء الروسية «روسكوسموس» إنّها اضطرت إلى تأجيل الموعد المعلن سابقاً، بسبب حادثة تحطم المركبة «سويوز إم سي 10»، بعد انطلاقها في رحلة إلى المحطة الفضائية الدُّولية، في أكتوبر 2018.

ويوضع عادةً برنامج الرّحلات إلى المحطة الدُّولية مسبقاً، ويجري العمل وفق جدول دقيق، لضمان عملية التبديل الدورية لرواد الفضاء على متن المحطة، وتزويد العاملين على متنها بالمواد الغذائية والعينات العلمية الضرورية ليواصلوا أبحاثهم. وأدت تلك الحادثة إلى تغيير على جدول الرّحلات، طال بما في ذلك تعديلاً على موعد رحلة أول رائد فضاء إماراتي. وعبّر ديميتري روغوزين، مدير «روسكوسموس» في تصريحات نهاية العام الماضي، عن أمله أن ينطلق رائد الفضاء الإماراتي في رحلته حتّى نهاية العام الجاري.

إلى ذلك يواصل رائدا الفضاء هزاع علي عبدان خلفان المنصوري وسلطان سيف مفتاح حمد النيادي، تدريباتهما في مركز إعداد رواد الفضاء في روسيا. وقال مصدر من وكالة الفضاء الروسية لوكالة «ريا نوفوستي»: إنّ «مركز تدريب رواد الفضاء مستمر في الوفاء بالتزاماته التعاقدية بتدريب اثنين من رواد الفضاء المرشحين من الإمارات العربية».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة