«العودة الطوعية» للاجئين السوريين تثير سجالاً لبنانياً ـ أممياً

«العودة الطوعية» للاجئين السوريين تثير سجالاً لبنانياً ـ أممياً

السبت - 4 شعبان 1439 هـ - 21 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14389]
أحد اللاجئين السوريين إلى شبعا يحمل أمتعته في طريق االعودة إلى قريته بيت جن (أ.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط»
لوحت وزارة الخارجية اللبنانية بـ«إعادة تقييم عمل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين» بعد بيان أصدرته المفوضية شككت خلاله في العودة الطوعية لنحو 500 لاجئ سوري غادروا لبنان منتصف الأسبوع، فيما اتهمت منظمة «هيومن رايتش ووتس» بلديات لبنانية بـ«إجبار مئات اللاجئين السوريين في لبنان على مغادرة أماكن سكنهم».

واعترضت وزارة الخارجية اللبنانية على بيان «مفوضية شؤون اللاجئين» الذي اعتبرته غير مشجّع للعودة إلى سوريا، واستدعت ممثلة مكتب المفوضية في لبنان ميراي جيرار أمس لمقابلة السفير غادي الخوري، مدير الشؤون السياسية والقنصلية، على خلفية البيان.

وكانت المفوضية أعلنت أنها «لا تشارك في تنظيم عودة لاجئي بيت جن التي تمّت أول من أمس أو غيرها من حركات العودة في هذه المرحلة، نظرا إلى الوضع الإنساني والأمني السائد في سوريا»، مؤكدة أنها «تحترم القرارات الفردية للاجئين بالعودة إلى بلدهم الأصلي، عندما تتخذ دون ضغوط لا مبرر لها».

إلى ذلك، قالت «هيومن رايتس ووتس» في تقرير لها إن «13 بلدية في لبنان على الأقل أجلت قسراً ما لا يقل عن 3664 لاجئاً سورياً من منازلهم وطردتهم من البلديات، على ما يبدو بسبب جنسيتهم أو دينهم».

واعتبرت المنظمة أن المسؤولين اللبنانيين يقدمون «أعذاراً واهية لتبرير عمليات الطرد على اعتبار أن اللاجئين لا يحترمون قوانين السكن»، مشيرة إلى أن «الإجراءات التي اتخذتها البلديات استهدفت المواطنين السوريين مباشرة وحصراً}.

...المزيد
سوريا لبنان اللاجئين السوريين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة