فنون ورقصات عربية ضمت حديثاً لقائمة التراث العالمي لليونيسكو

فنون ورقصات عربية ضمت حديثاً لقائمة التراث العالمي لليونيسكو

الأربعاء - 18 شهر ربيع الأول 1439 هـ - 06 ديسمبر 2017 مـ
جيجو (كوريا الجنوبية): «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي التابعة لمنظمة اليونيسكو، ضم مجموعة من الفنون والرقصات العربية ضمن قائمتها لهذا العام.

وأدرجت القائمة رقصة تاسكيوين المغربية، وهي رقصة عسكرية مشهورة في جبال الأطلس الكبير الغربي.

وكذلك فن العازي الإماراتي في قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون، وهو فن من فنون الشعر، ويُلقى لأغراض الثناء والفخر والشجاعة، كما ضمت إدراج فن القط العسيري في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية، وهو فن من فنون النقش والزخرفة التقليدية على جدران المنازل برعت فيه نساء منطقة عسير بالسعودية.

وكانت اللجنة قد افتتحت دورتها الثانية عشرة في جزيرة جيجو بكوريا الجنوبية، في الرابع من ديسمبر (كانون الأول) الحالي برئاسة بيونغ هون لي، السفير والمندوب الدائم للجمهورية الكورية لدى اليونيسكو.

وتجتمع اللجنة المؤلفة من ممثلي 24 دولة طرفاً في اتفاقية اليونيسكو الخاصة بصون التراث الثقافي غير المادي لعام 2003، مرة واحدة سنوياً، حيث تتولى متابعة تطبيق هذه الوثيقة القانونية التي صدقت عليها 175 دولة من الدول التي أدرجت صون التراث غير المادي في التشريعات الوطنية. وقد مكنت الاتفاقية خلال 14 عاماً من إنجاز 140 مشروع صون للتراث الحي في 107 بلدات.

ويذكر أن قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل تضم اليوم 47 عنصراً موزعاً في 26 بلداً. وتضم القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية 365 عنصراً موزعاً في 108 بلدات. ويضم سجل أفضل ممارسات الصون والحماية 17 برنامجاً.

حيث يضم التراث الثقافي غير المادي ممارسات وأشكال تعبير حية يتم تناقلها من جيل إلى آخر. فإنه يضم التقاليد الشفهية والفنون الاستعراضية والممارسات الاجتماعية والطقوس والاحتفالات والمعارف والممارسات المتصلة بالطبيعة وبالكون، بالإضافة إلى المعارف والمهارات والحرف التقليدية.

وتتألف اللجنة الحكومية الدولية من 24 ممثلاً عن الدول الأطراف في الاتفاقية، يتم انتخابهم لمدة أربع سنوات، وتجتمع مرة واحدة سنوياً.
كوريا الجنوبية ثقافة الشعوب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة