«الجنائية الدولية» تحث ليبيا على تسليمها ضابطاً كبيراً

«الجنائية الدولية» تحث ليبيا على تسليمها ضابطاً كبيراً

الخميس - 23 ذو الحجة 1438 هـ - 14 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14170]
لاهاي: «الشرق الأوسط»
جددت المدعية العامة لدى المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودة، أمس، دعوتها لتسليم محمود الورفلي، الضابط الليبي المشتبه في تورطه في مقتل 33 شخصا، والصادرة بحقه مذكرة توقيف، للعدالة الدولية.
وقالت المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا في بيان،إن «المدعية العامة فاتو بنسودة تجدد دعوتها لتوقيف محمود مصطفى بوسياف الورفلي المشتبه به الملاحق من المحكمة الجنائية الدولية، وتسليمه للمحكمة فورا».
وكانت المحكمة قد أصدرت مذكرة توقيف في 15 أغسطس (آب) الماضي بحق القيادي العسكري المشتبه في مسؤوليته «عن جريمة حرب» في إطار نزاع مسلح غير دولي في ليبيا. وحثت حينها المدعية العامة السلطات الليبية «على بذل كل ما بوسعها» بعد تلقيها معلومات تفيد بأن المشتبه به «بحالة فرار، وقد يكون تورط في جرائم قتل أخرى» بعد إصدار مذكرة التوقيف، في حين أكد الجيش الوطني الليبي رسميا أنه أوقف الورفلي.
ومحمود الورفلي، المولود في 1978، هو أحد قيادات «الصاعقة»، وهي وحدة خاصة انشقت عن الجيش الوطني الليبي بعد الانتفاضة على نظام معمر القذافي في 2011، وهي تقاتل حاليا إلى جانب القوات الموالية للمشير خليفة حفتر في بنغازي، وهو متهم بالتورط في سبعة حوادث على الأقل في 2016 و2017، وبإطلاق النار بنفسه على مدنيين أو مسلحين مصابين، أو أمر بإعدامهم.
ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر