خالد القشطيني

خالد القشطيني

صحافي وكاتب ومؤلّف عراقيّ

مقالات الكاتب

من ظرفاء السياسة الأميركية: ولسن يمزج الإنسانية بالظرف

بنيت الولايات المتحدة على طموحات إنسانية.

رجال غرس الوطنية

في حديثي عن كليمنصو وديغول أتيت على رجال من قادة فرنسا تميزوا بتعلقهم بوطنيتهم ولغتهم وتراثهم، إلى ح

عدو عدوي صديقي

هذا الكتاب «رجال القاعدة في إيران – الملاذ الآمن والتحالف المشبوه»، كتاب طريف وغني بالمعلومات، ويثير

عسكر وخفيف الدم

المعتاد أن يسخر ويمزح الجمهور على قادتهم العسكريين والنكات كثيرة في ذلك.

عملاق منذ طفولته

الحديث عن عملاق من عمالقة التاريخ، كالجنرال ديغول، في إطار نكتتين أو ثلاث فيه إهانة لمعشر العمالقة و

ديغول يحتذي بكليمنصو

ما كتبته عن وطنيات وسخريات الجنرال ديغول يذكرني بسياسي فرنسي آخر سبقه في هذا المضمار وربما ورث منه د

تاليران ظريف فرنسا الأول

يظهر أن ظرف تاليران الوزير الفرنسي الدائم، مكنه من التناغم والتعايش مع شتى الأنظمة الفرنسية التي تلت

الرجل وراء القفاز

كنت في مقالة سابقة قد أشرت إلى الزعيم الفرنسي كليمانصو وكيف لقبوه بالنمر.

من ظرفاء السياسة الفرنسية: لويس الرابع عشر

كان عصر الملك لويس الرابع عشر عصرًا ذهبيًا بالنسبة للفرنسيين، لذلك سموه بالشمس، فإلى حد ما كان يماثل

من ظرفاء السياسة الفرنسية: هنري الرابع أيضًا

كنت قد أشرت إلى روح التواضع والشعبية للملك هنري الرابع، ملك فرنسا في القرن السابع عشر، وكذلك جنوحه إ

من ظرفاء السياسة الفرنسية عود لهنري الرابع

كان عصر فرنسا في القرنين السادس عشر والسابع عشر كعصرنا هذا في بلادنا الإسلامية؛ منازعات طائفية في كل

من ظرفاء السياسة الفرنسية : من طرائف البلاط الفرنسي

كثيرًا ما اعتاد السلاطين في الشرق اصطحاب الحكماء، ووردت لنا كثير من الحكايات عن ذلك، بيد أن ملوك الغ

إبريق قهوة للملكة إليزابيث

كان توني بن من الساسة العماليين البريطانيين المحبوبين لدى أكثرنا في العالم العربي، وهو ما يهيب بي لل

الوزير الضحّاك!

ربما لاحظ القراء الكرام أنني كرست هذا العمود في الأيام الأخيرة للظرفاء من ساستنا.

من ظرفاء السياسة العربية فارس الخوري

من المعتقدات الشائعة بين بعض الناس أن حجم الرأس دليل على مقدار الذكاء والعقل.

اختيارات المحرر