العالم يحتفي بالشوكولاته في يومها العالمي

العالم يحتفي بالشوكولاته في يومها العالمي

تناولها باعتدال يقلل النوبات القلبية 50 %
الجمعة - 3 شوال 1437 هـ - 08 يوليو 2016 مـ

احتفل العالم أمس بيوم الشوكولاته العالمي. فمثل هذا اليوم، وقبل 466 عاما، حطت الشوكولاته رحالها في القارة الأوروبية. ويستغل محبو الشوكولاته هذه المناسبة لتناولها بكافة أشكالها وأنواعها.
وتعدّ الشوكولاته أحد أكثر المأكولات شعبيّة في العالم، وتدخل في تركيب الكثير من الحلويّات مختلفة الأشكال مثل المثلّجات (البوظة)، والكعك، وغيرها. كما تستخدم الشوكولاته أيضًا في إعداد بعض المشروبات مثل شراب الشوكولاته الساخن.
وجرى اكتشاف الشوكولاته أوّل الأمر في أميركا الجنوبية وذلك نتيجة انتشار نبتة الكاكاو في تلك المنطقة.
وتعتبر عملية تصنيع الشوكولاته رحلة شاقة، حيث تستخدم 400 حبة كاكاو لصنع رطل واحد من الشوكولاته، ونحو ثلاثة أيام لصنع لوح واحد من الشوكولاته، وتحتاج شجرة الكاكاو 4 أعوام حتى تبدأ الإنتاج من جديد، حيث تنتج شجرة الكاكاو الواحدة نحو 2500 حبة كاكاو.
ويأتي نحو 70 في المائة من كاكاو العالم من غرب أفريقيا منها 40 في المائة فقط من كوت ديفوار.
ووفقا لليونانيين القدامى، تعني كلمة شوكولاته «طعام الآلهة». جرى إنتاج قطع الشوكولاته الصغيرة للمرة الأولى في الحروب في عام 1941. حتى يتمكن الجنود الأميركيون من وضعها في جيوبهم وتناولها دون أن تذوب.
وللشوكولاته عدة فوائد طبية إن تناولها الناس باعتدال. فعلى الرغم من السمعة السيئة التي تسبب زيادة الوزن، هناك عدد من الفوائد الصحية المرتبطة بتناول الشوكولاته. إذ ينصح الأطباء بتناول مربعين من الشوكولاته الداكنة في الصباح. الشوكولاته تأتي من نبات الكاكاو، والكاكاو غني للغاية بوجود الفلافانول، وهو نوع من الفلافونويد النباتية. (النباتات الأخرى الغنية بالفلافانول تشمل الشاي والعنب والجريب فروت، والنبيذ). وهذا يبدو بسيطا بما فيه الكفاية، ولكن بعض أنواع الشوكولاته تحتوي على الكثير من مركبات الفلافونويد من غيرها المضادة للأكسدة.
وصحيح أن الكاكاو يحتوي على بعض الدهون المشبعة. ولكن الأهم من ذلك هو حمض الاستيارك – وقد استخلص العلماء أنه لا يرفع مستويات الكولسترول في الدم بقدر الأحماض الدهنية المشبعة الأخرى. وتذكر تقارير طبية أن بضعة مربعات من الشوكولاته الداكنة في اليوم يمكن أن تقلل من خطر الوفاة من النوبات القلبية بنسبة 50 في المائة في بعض الحالات. وهذا أمر مهم لأنه عندما تتجمع الصفائح الدموية، يمكن أن تشكل جلطة، وعندما تسد جلطة في الأوعية الدموية، ويمكن أن تؤدي إلى أزمة قلبية.
وأوجدت دراسة بريطانية أخرى أن الشوكولاته تساعد من يعانون من متلازمة التعب المزمن. قد أثبتت الدراسات بالفعل أن الشوكولاته تحتوي على عدد من المكونات المفيدة. على سبيل المثال، ريسفيراترول، وهو مركب مهم في الشوكولاته، مفيد ليس فقط للدماغ والجهاز العصبي، ولكن في الواقع يطيل العمر.
الشوكولاته الداكنة هي أيضا مضادة للالتهاب ومن المفيد إضافتها إلى النظام الغذائي وهي من معظم الطرق الطبيعية للحد من العمليات الالتهابية المزمنة التي يقوم بها، والأمراض التنكسية التي تصيب معظم دول العالم المتقدمة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة