أوباما يمثل في سلسلة مقاطع فيديو.. ويستكشف الحياة بعد الرئاسة

أوباما يمثل في سلسلة مقاطع فيديو.. ويستكشف الحياة بعد الرئاسة

رقص مع شخصيات «حرب النجوم» في البيت الأبيض
الجمعة - 28 رجب 1437 هـ - 06 مايو 2016 مـ

في حال لم يقرر الرئيس الأميركي باراك أوباما نوعية العمل الذي يحب تأديته بعد انتهاء ولايته بنهاية العام ومغادرة البيت الأبيض، فإنه يستطيع بكل تأكيد التحول للمجال الفني بكل سهولة. وحسب أفلام الفيديو التي صدرت فقط خلال الأسبوع الماضي من البيت الأبيض، فأوباما يتمتع بحس فكاهي واضح وخفة ظل أمام الكاميرا، وقدر لا بأس به من الموهبة.

في مقطع شارك فيه أوباما الأمير هاري والملكة إليزابيث، وصدر الأسبوع الماضي، قام الرئيس الأميركي وزوجته بتمثيل مقطع صغير يعلنان فيه تحديهما للفريق البريطاني في دورة ألعاب الجنود الجرحى «إنفيكتوس» التي أطلقها الأمير هاري العام الماضي، وتعقد الدورة الثانية لها في فلوريدا هذا الأسبوع.

وخلال حفل عشاء مراسلي البيت الأبيض، الأسبوع الماضي، عرض فيلم حول حياة أوباما بعد البيت الأبيض. وظهر أوباما في الفيلم وهو يتحدث مع نائبه جو بايدن حول ما يمكن أن يعمله بعد مغادرته، ونصحه بايدن بأن يقوم بتدريب فريق لكرة السلة، أو الحصول على رخصة قيادة، ولكنه يفشل في الحالتين. ثم تقترح عليه زوجته أن يطلب المشورة من شخص تقاعد من منصب كبير مؤخرا، وهنا يستعين أوباما برئيس مجلس النواب السابق جو بونر، وهو من أشد المنتقدين لأوباما، لكنه وافق على الظهور معه في الفيلم القصير.

وفي ظهور آخر يحمل اللمسة الفنية لأوباما، وضع البيت الأبيض على موقع «تويتر» أمس، فيلما قصيرا لأوباما وزوجته ميشيل، وهما يحتفلان في البيت الأبيض باليوم العالمي لحرب النجوم، وصاحبهما في الاحتفال بعض شخصيات سلسلة الأفلام الشهيرة.

وظهر على موقع للبيت الأبيض على الإنترنت، فيديو لأوباما وزوجته وهما يرقصان مع اثنين من الجنود الخياليين في سلسلة الأفلام، إضافة إلى الروبوت «آر تو دي تو». واحتفل عشاق «حرب النجوم» بهذا اليوم، بترديد الهتافات أو بالتغريدات على الإنترنت.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة