من هم المنافسون الجمهوريون لترمب في انتخابات 2024؟

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب وأبرز منافسيه المحتملين رون ديسانتيس (رويترز)
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب وأبرز منافسيه المحتملين رون ديسانتيس (رويترز)
TT

من هم المنافسون الجمهوريون لترمب في انتخابات 2024؟

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب وأبرز منافسيه المحتملين رون ديسانتيس (رويترز)
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب وأبرز منافسيه المحتملين رون ديسانتيس (رويترز)

مع إعلان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب الترشح رسمياً للانتخابات الرئاسية لعام 2024، قفزت إلى عناوين أخبار الصحف الأميركية أسماء عدد من منافسيه المحتملين، الذين يمكن أن يفوزوا بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات.
وألقى تقرير نشرته شبكة «فوكس نيوز» الأميركية نظرة على أبرز أولئك المرشحين الجمهوريين المحتملين، وهم:
1- حاكم فلوريدا رون ديسانتيس:
بعد فوزه بفارق ضئيل في انتخابات ولاية فلوريدا عام 2018، فاز الجمهوري ديسانتيس في انتخابات الأسبوع الماضي بأغلبية ساحقة.

ويبلغ ديسانتيس من العمر 44 عاماً، وقد ارتفعت شعبيته بشكل كبير بين المحافظين في جميع أنحاء البلاد خلال العامين ونصف العام الماضيين، وتعالت الأصوات التي وصفته بـ«الوجه الجديد للحزب الجمهوري» و«مستقبل الحزب».
وعلى الرغم من عدم إعلان ديسانتيس بعد الترشح للانتخابات بشكل رسمي، فإنه أكد أن معركته في انتخابات منتصف الولاية «كانت مجرد بداية».
2- نائب ترمب السابق مايك بنس:
قبل ساعات من إعلان ترمب الترشح للانتخابات المقبلة، قال نائبه السابق مايك بنس، خلال مقابلة أجرتها معه قناة «إيه بي سي» الإخبارية، إنه يبحث مع عائلته ما إذا كان يجب أن يترشح للرئاسة في عام 2024، مضيفاً أن الولايات المتحدة سيكون لديها «خيارات أفضل من ترمب في المستقبل».

ووجَّه بنس انتقادات لاذعة لترمب خلال المقابلة، قائلاً إن تصريحاته خلال أحداث «الكابيتول» عرضته (بنس) وعائلته وكل الموجودين في الكونغرس للخطر.
3- وزير الخارجية السابق مايك بومبيو:
كان بومبيو زائراً متكرراً للغاية للولايات التي يتم فيها التصويت بشكل مبكر في الانتخابات، خلال العام ونصف العام الماضيين.

وقال بومبيو لشبكة «فوكس نيوز» في شهر سبتمبر (أيلول) الماضي: «لا يمكنني الإجابة بعد عما إذا كنت سأترشح للرئاسة»؛ لكنه أكد أنه «يقوم بالأشياء التي يمكن أن يفعلها المرء ليكون مستعداً لإصدار مثل هذا الإعلان».
4- السفيرة الأميركية السابقة نيكي هايلي:
شغلت هايلي منصب حاكمة ساوث كارولاينا لفترتين، وعملت سفيرة لدى الأمم المتحدة خلال النصف الأول من فترة رئاسة ترمب.
وأدارت هايلي حملة ترمب للترشح للرئاسة عام 2020، وقالت في مقابلة نشرت العام الماضي، إن الحزب الجمهوري يحتاج لترمب؛ لكنها لفتت إلى أنها تعتقد أن ترمب خسر انتخابات 2020 بالفعل.

وبسؤالها عن عزمها الترشح للانتخابات المقبلة، قالت هايلي: «سنكتشف ذلك؛ لكن الجميع يعلم أنني لم أخسر أي سباق أبداً. ولن أسمح لذلك أن يحدث أبداً».
5- حاكم فيرجينيا غلين يونغكين:
أثارت رحلات يونغكين حول مختلف الولايات الأميركية هذا العام، كثيراً من التكهنات بشأن طموحاته المحتملة للترشح لانتخابات عام 2024.

وعند سؤاله عن احتمالية الترشح، أكد يونغكين في مقابلة أجرتها معه قناة «فوكس نيوز» مؤخراً أنه: «علينا أن نرى كيف تسير الأمور؛ لكنني أشهر بالرضا والسعادة بهذا الحديث، وبحقيقة أن اسمي ضمن الأسماء المتنافسة على المنصب».
6- تيم سكوت السيناتور عن ولاية كارولاينا الجنوبية:
فاز سكوت -النجم الصاعد في الحزب الجمهوري، وأحد كبار جامعي التبرعات للحزب- بمقعد مجلس الشيوخ عن ولاية كارولاينا الجنوبية.

وبينما اعترض سكوت مراراً وتكراراً عند سؤاله عن الترشح لانتخابات عام 2024، فقد أثار الدهشة الأسبوع الماضي في احتفاله بإعادة انتخابه لمجلس الشيوخ، من خلال سرد قصة عن جده الذي صوَّت بفخر لباراك أوباما، أول رئيس أسود في البلاد؛ حيث قال سكوت: «أتمنى لو كان جدي قد عاش لفترة كافية ليرى -ربما- رجلاً آخر أسود يُنتخب رئيساً للولايات المتحدة»، قبل أن يضيف: «لكن هذه المرة فليكن جمهورياً».


مقالات ذات صلة

الكونغرس الأميركي يُحقّق في «أخلاقيات» المحكمة العليا

الولايات المتحدة​ الكونغرس الأميركي يُحقّق في «أخلاقيات» المحكمة العليا

الكونغرس الأميركي يُحقّق في «أخلاقيات» المحكمة العليا

تواجه المحكمة العليا للولايات المتحدة، التي كانت تعدّ واحدة من أكثر المؤسّسات احتراماً في البلاد، جدلاً كبيراً يرتبط بشكل خاص بأخلاقيات قضاتها التي سينظر فيها مجلس الشيوخ اليوم الثلاثاء. وتدور جلسة الاستماع، في الوقت الذي وصلت فيه شعبية المحكمة العليا، ذات الغالبية المحافظة، إلى أدنى مستوياتها، إذ يرى 58 في المائة من الأميركيين أنّها تؤدي وظيفتها بشكل سيئ. ونظّمت اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، التي يسيطر عليها الديمقراطيون، جلسة الاستماع هذه، بعد جدل طال قاضيين محافظَين، قبِل أحدهما وهو كلارنس توماس هبة من رجل أعمال. ورفض رئيس المحكمة العليا جون روبرتس، المحافظ أيضاً، الإدلاء بشهادته أمام الك

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الجمود السياسي بين البيت الأبيض والكونغرس يثير ذعر الأسواق المالية

الجمود السياسي بين البيت الأبيض والكونغرس يثير ذعر الأسواق المالية

أعلن رئيس مجلس النواب الأميركي كيفين مكارثي قبول دعوة الرئيس جو بايدن للاجتماع (الثلاثاء) المقبل، لمناقشة سقف الدين الأميركي قبل وقوع كارثة اقتصادية وعجز الحكومة الأميركية عن سداد ديونها بحلول بداية يونيو (حزيران) المقبل. وسيكون اللقاء بين بايدن ومكارثي في التاسع من مايو (أيار) الجاري هو الأول منذ اجتماع فبراير (شباط) الماضي الذي بحث فيه الرجلان سقف الدين دون التوصل إلى توافق. ودعا بايدن إلى لقاء الأسبوع المقبل مع كل من زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر (ديمقراطي من نيويورك)، وزعيم الأقلية في مجلس النواب ميتش ماكونيل (جمهوري من كنتاكي)، وزعيم الأقلية في مجلس النواب حكيم جيفريز (ديمقراطي م

هبة القدسي (واشنطن)
الولايات المتحدة​ شاهد.... مراهق أميركي ينقذ حافلة مدرسية بعد فقدان سائقها الوعي

شاهد.... مراهق أميركي ينقذ حافلة مدرسية بعد فقدان سائقها الوعي

تمكّن تلميذ أميركي يبلغ 13 سنة من إيقاف حافلة مدرسية تقل عشرات التلاميذ بعدما فقد سائقها وعيه. وحصلت الواقعة الأربعاء في ولاية ميشيغان الشمالية، عندما نهض مراهق يدعى ديلون ريفز من مقعده وسيطر على مقود الحافلة بعدما لاحظ أنّ السائق قد أغمي عليه. وتمكّن التلميذ من إيقاف السيارة في منتصف الطريق باستخدامه فرامل اليد، على ما أفاد المسؤول عن المدارس الرسمية في المنطقة روبرت ليفرنوا. وكانت الحافلة تقل نحو 70 تلميذاً من مدرسة «لويس أي كارتر ميدل سكول» في بلدة وارين عندما فقد السائق وعيه، على ما ظهر في مقطع فيديو نشرته السلطات.

يوميات الشرق أول علاج بنبضات الكهرباء لمرضى السكري

أول علاج بنبضات الكهرباء لمرضى السكري

كشفت دراسة أجريت على البشر، ستعرض خلال أسبوع أمراض الجهاز الهضمي بأميركا، خلال الفترة من 6 إلى 9 مايو (أيار) المقبل، عن إمكانية السيطرة على مرض السكري من النوع الثاني، من خلال علاج يعتمد على النبضات الكهربائية سيعلن عنه للمرة الأولى. وتستخدم هذه الطريقة العلاجية، التي نفذها المركز الطبي بجامعة أمستردام بهولندا، المنظار لإرسال نبضات كهربائية مضبوطة، بهدف إحداث تغييرات في بطانة الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة لمرضى السكري من النوع الثاني، وهو ما يساعد على التوقف عن تناول الإنسولين، والاستمرار في التحكم بنسبة السكر في الدم. وتقول سيلين بوش، الباحثة الرئيسية بالدراسة، في تقرير نشره الجمعة الموقع ال

حازم بدر (القاهرة)
آسيا شويغو: روسيا تعزز قواعدها في آسيا الوسطى لمواجهة أميركا

شويغو: روسيا تعزز قواعدها في آسيا الوسطى لمواجهة أميركا

نقلت وكالة الإعلام الروسية الحكومية عن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قوله، اليوم (الجمعة)، إن موسكو تعزز الجاهزية القتالية في قواعدها العسكرية بآسيا الوسطى لمواجهة ما قال إنها جهود أميركية لتعزيز حضورها في المنطقة. وحسب وكالة «رويترز» للأنباء، تملك موسكو قواعد عسكرية في قرغيزستان وطاجيكستان، لكن الوكالة نقلت عن شويغو قوله إن الولايات المتحدة وحلفاءها يحاولون إرساء بنية تحتية عسكرية في أنحاء المنطقة، وذلك خلال حديثه في اجتماع لوزراء دفاع «منظمة شنغهاي للتعاون» المقام في الهند. وقال شويغو: «تحاول الولايات المتحدة وحلفاؤها، بذريعة المساعدة في مكافحة الإرهاب، استعادة حضورها العسكري في آسيا الوسطى

«الشرق الأوسط» (موسكو)

ترمب: أود اصطحاب كيم جونغ أون إلى مباراة بيسبول

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب يصافح زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أرشيف - رويترز)
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب يصافح زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أرشيف - رويترز)
TT

ترمب: أود اصطحاب كيم جونغ أون إلى مباراة بيسبول

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب يصافح زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أرشيف - رويترز)
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب يصافح زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أرشيف - رويترز)

قال الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، إنه يودّ اصطحاب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى مباراة بيسبول؛ إذ تفاخر بصداقتهما في أول تجمع انتخابي له منذ نجاته من محاولة الاغتيال.

ووفق صحيفة «الإندبندنت»، فقد قال الرئيس السابق إنه كان على علاقة جيدة مع كيم عندما كان في منصبه. وأضاف: «إنه لأمر جيد أن نكون أنا وهو على توافق، وليس شيئًا سيئًا. لقد كنت أقول له: لماذا لا تفعل شيئاً آخر؟ كل ما يريد فعله هو شراء أسلحة نووية وتصنيعها، ومن ثم فقد أخبرته بأن يسترخي ويهدأ. لقد حصل على ما يكفي. لقد حصل على كثير من الأسلحة النووية بالفعل».

وتابع ترمب: «قلت له: استرخِ فقط، فلنذهب إلى مباراة بيسبول، وسأعلمك كيفية لعب البيسبول. وسنذهب لمشاهدة فريق يانكيز». ويوم الخميس الماضي، قال ترمب خلال خطاب في مؤتمر الحزب الجمهوري، إنه يعتقد أن الزعيم الكوري الشمالي «يفتقده»، وذلك في هجوم على السياسة الخارجية للقيادة الحالية للبيت الأبيض. وقال ترمب: «أتفق معه، وقد يرغب في رؤيتي مجدداً. أعتقد أنه يفتقدني».

وعقد ترمب اجتماعات شخصية مع الزعيم الكوري الشمالي خلال فترة وجوده في البيت الأبيض. وفي عام 2019، أصبح أول رئيس أميركي يزور كوريا الشمالية.