السنوات الـ26 الأولى من حياة أندريه جيد

السنوات الـ26 الأولى من حياة أندريه جيد

الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16018]

عن دار الكتب للنشر والتوزيع – الكويت، صدرت حديثاً الترجمة العربيّة لكتاب «لو لم تمت البذرة» بالفرنسيّة «Si le Grain ne Meurt» لأندريه جيد، بترجمة الشاعر والمترجم اللبناني بهاء إيعالي.
والكتاب، وفقاً للمترجم، هو جزءٌ من سيرة أندريه جيد الذاتيّة، تحديداً السنوات الـ26 الأولى من حياته التي قضاها بين فرنسا والجزائر، والتي لم يبدأ تدوينها كمذكّراتٍ سوى بعد تجاوزه الخمسين من العمر، ولكن من الواضح أنّه كان يحتفظ بدفاتر يوميّات استند إليها من أجل إتمام هذا الكتاب.
ثمّة تفاصيل كثيرة من حياة جيد تضمّنتها هذه السيرة التي تنقسم إلى جزأين وتمضي على امتداد 450 صفحة: طفولته المتنقّلة بين مختلف المناطق الفرنسيّة، علاقته بوالديه وعائلته الكبيرة، أثر وفاة والده عليه، صداقاته مع معاصريه من الكتّاب والمثقّفين، شذوذه الجنسي حينما كان في الجزائر، وصولاً إلى خطوبته من ابنة خاله مادلين روندو، والتي أطلق عليها في الكتاب اسم إيمانويلا... كلّ هذا كتبه جيد بصدقٍ خالصٍ وتام، ولو أنّ هذا الصدق بدا استفزازيّاً بعض الشيء.
وكانت الطبعة الفرنسيّة الأولى من الكتاب قد صدرت عن منشورات «غاليمار» عام 1926، وكانت بمثابة الفضيحة وقتها، غير أنّ نصّ الكتاب هو الصورة التي يُظهر فيها صاحب نوبل للآداب نفسه بأكثر الأشكال واقعيّة «بحيث يلامسنا شأنه شأن كلّ كتّاب المذكّرات العظماء»، كما قال ناشره.


كتب

اختيارات المحرر

فيديو