البرلمان العراقي يجدد الثقة بالحلبوسي «تحت القصف»

البرلمان العراقي يجدد الثقة بالحلبوسي «تحت القصف»

انتخب «الإطاري» المندلاوي نائباً أول لرئيسه
الخميس - 4 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 29 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16011]
البرلمان العراقي خلال جلسته أمس (واع)

جدد البرلمان العراقي في جلسة عقدها «تحت القصف» أمس (الأربعاء) الثقة برئيسه محمد الحلبوسي وانتخب محسن المندلاوي، الذي يقال أنه مقرب من «الإطار التنسيقي»، نائباً أول لرئيس البرلمان.

ولم تحل المظاهرات التي انطلقت صباح الأربعاء في العاصمة بغداد ولا قذائف استهدفت البرلمان في المنطقة الخضراء دون عقد البرلمان جلسته، التي وصفت نتائجها بأنها الخطوة الأولى باتجاه عزل «التيار الصدري»، بزعامة مقتدى الصدر، عملياً.

فالإجراءات التي اتخذتها حكومة تصريف الأعمال (برئاسة مصطفى الكاظمي) غير المرضي عنها من قوى «الإطار التنسيقي»، والتي أدت إلى تقطيع أوصال بغداد بما فيها الجسور بين جانبي الكرخ والرصافة، علاوة على شوارع وساحات رئيسية، كانت قد هيأت الأجواء لجلسة البرلمان.

ومع أن الجلسة التي عقدها البرلمان الأربعاء تضمنت فقرتين فقط، هما البت في استقالة الحلبوسي وانتخاب النائب الأول لرئيس البرلمان، فإن الاستحكامات التي قامت بها قوات الأمن العراقي حالت دون قدرة المتظاهرين على اقتحام الحاجز الأول، لكنها لم تحل دون سقوط عدة قذائف هاون على محيط مبنى البرلمان. وبينما أعلن من يعرف بـ«وزير الصدر» صالح محمد العراقي رفضه ما سماه الموافقة على «صفقة الفساد»، في إشارة إلى عدم موافقته على العروض التي قدمتها له قوى «الإطار التنسيقي»، أدان في تغريدة ثانية قصف المنطقة الخضراء، وتحديداً مبنى البرلمان، متهماً «البعثيين» بالوقوف وراءه.
... المزيد


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

فيديو