دريان يطالب برئيس «يتمتع بالأخلاق»

دريان يطالب برئيس «يتمتع بالأخلاق»

حذّر من تجاهل العرب والعالم لوجود لبنان
الأحد - 29 صفر 1444 هـ - 25 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16007]
المفتي دريان مترئساً اجتماع النواب السنة في دار الفتوى أمس (الشرق الأوسط)

دعا مفتي لبنان عبد اللطيف دريان، إلى انتخاب رئيس «يتصف بصفات رجل العمل العام الشخصية والسياسية، لأن رجل العمل العام تحكمه أخلاق المهمة والمسؤولية». وقال إن الرئيس يجب أن «يتصف بالحكمة والمسؤولية الوطنية والنزاهة وبالقدرة على أن يكون جامعاً للبنانيين».

وفي كلمة ألقاها أمام اجتماع للنواب السُنة في دار الفتوى، أمس، حذر دريان من أن لبنان يسير بسرعة «باتجاه اللادولة، ويوشك العرب والعالم أن يتجاهلوا وجوده بسبب سوء الإدارة السياسية على كل المستويات»، ودعا النواب إلى المساهمة في التغيير «واستعادة رئاسة الجمهورية لاحترامها ودورها بالداخل وتجاه الخارج»، مشيراً إلى الأهمية الفائقة لمنصب رئاسة الجمهورية في لبنان بالذات، لأن «الرئيس المسيحي رمز وواقع للعيش المشترك الذي يقوم عليه النظام، وينظر إليه العرب باعترافٍ وتقدير للتجربة اللبنانية، لأنه الرئيس المسِيحي الوحيد في العالم العربي».

وشارك معظم النواب السنة في الاجتماع في دار الفتوى، وتباحثوا حول الاستحقاقات الدستورية، في مقدمها انتخاب رئيس جديد للجمهورية قبل انتهاء ولاية الرئيس اللبناني ميشال عون في 31 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. وعقدت جلسة مغلقة دار فيها نقاش بين النواب والمفتي دريان استمرت ساعتين.

وتعهد النواب السنة في بيان صدر بعد الاجتماع بالمحافظة على سيادة لبنان ووحدته وحرياته، وعلى حُسن علاقاته، خصوصاً مع الأسرة العربية التي ينتمي إليها، كما تعهدوا بانتخاب رئيس جديد للجمهورية في الموعد الدستوري، وجددوا التمسك بما نص عليه «اتفاق الطائف» بالنسبة إلى هوية لبنان العربية والأسس التي تقوم عليها الوحدة الوطنية بين عائلاته الدينية.

ومساء أمس لبى المشاركون في اللقاء دعوة السفير السعودي في بيروت وليد بخاري، إلى مأدبة عشاء أقيمت على شرفهم.
... المزيد


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو