مروان خوري: لا أرضخ للمتغيرات الموسيقية

مروان خوري: لا أرضخ للمتغيرات الموسيقية

كشف لـ «الشرق الأوسط» أنه سيطرح قريباً 4 أغنيات جديدة
الاثنين - 11 محرم 1444 هـ - 08 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15959]

تعددت أسباب غياب مروان خوري، لكن بكل تأكيد يبقى شوق الناس إلى أغاني الفنان اللبناني كما هو. ففي حين يعزو الفنان هذا الغياب إلى السنوات الأخيرة، التي كانت قاسية على البشرية وعلى وطنه وعليه شخصياً، فإن الموسيقى لم تصمت داخل قلبه وعقله ووجدانه.

وحسب ما يؤكد «الفنان الشامل»، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، فإن الوقت قد حان ليصدح بأربع أغنيات جديدة تصدر تباعاً، بدءاً من الشهر المقبل، وسيعود كذلك من خلال الأعمال التي ألفها لفنانين آخرين، منها ثلاثة للفنانة إليسا قيد التنفيذ، إضافة إلى أغنياتٍ لماجدة الرومي، وكارول سماحة، وآدم. فيما لا تزال قنوات الاتصال مفتوحة مع عددٍ من الفنانات العربيات مثل أحلام، وأنغام، وشيرين لبلورة الأفكار الفنية التي ستجمعهن بخوري.

وبسؤاله عن كيف يستمر فنانٌ آتٍ من زمن القصيدة الممهورة بالحلم، واللحن المكتوب على إيقاع القلب، وما إذا كان يشعر بالغربة عما يجري حوله، لا ينكر مروان خوري أنه لا يحس «بالانتماء التام إلى المشهدية الفنية كما في الماضي»، لكنه يعتبر ذلك مؤقتاً، «فالموسيقى متحولة، وما يجري الآن مرحلي، ولن يخلق حالة فنية دائمة». ويضيف: «تعلمت التكيف والتأقلم من كبارٍ سبقوني وألهموني، كالموسيقار محمد عبد الوهاب الذي أتقن مواكبة الموجات الفنية وبرع في لعبة التطور، من ثلاثينات القرن الماضي حتى الثمانينات».


اختيارات المحرر

فيديو