رحيل أسطورة المسرح بيتر بروك عن 97 عاماً

رحيل أسطورة المسرح بيتر بروك عن 97 عاماً

ثورة مسرحية انتقلت من الخشبة البريطانية إلى العالم
الاثنين - 4 ذو الحجة 1443 هـ - 04 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15924]

بيتر بروك، الذي رحل يوم أمس في باريس عن 97 عاماً، لم يكن فقط واحداً من أهم الأعمدة المسرحية في القرن العشرين، بل من أكبر المجددين فيه، واعتبر على نطاق واسع المخرج الأكثر تأثيراً في العالم.

ينبع تجديده الأساسي في توسيع الفضاء المسرحي، الذي كان يسميه «الفضاء الخالي»، بإدخال الأشكال المسرحية الأفريقية والشرقية بشكل خاص، كما في عمله «وادي الدهشة» الذي استلهم فيه «منطق الطير» لفريد الدين العطار النيسابوري، وفي عرضه «ماجاهاراتا» - النص الهندي المقدس - الذي استمر لتسع ساعات. يقول بروك في أحد الحوارات معه: «يمكنني أن أتخذ من أي فضاء خالٍ مسرحاً عارياً. البعض يعبر بهذا المكان، بينما أتأمله أنا، وهذا ما أحتاج إليه لأصنع عملاً مسرحياً».

ولد بيتر بروك في لندن، وفي السابعة من عمره مثل دور هاملت (أمام والديه). أكمل دراسته في جامعة أكسفورد وبعد تخرجه، تعاون مع فرقة شكسبير الملكية. وفي بداية السبعينات، استقر في فرنسا، حيث أسس المركز العالمي للأبحاث المسرحية، وحول قاعة موسيقية مهجورة إلى مسرح عرف بـ«لي بوف دي نور».

ألف بروك عدداً من الكتب حول المسرح، أشهرها «المسرح الخالي» الذي أصدره عام 1986 وشرح فيه نظريته عن المسرح، محدثاً ثورة في الخشبة البريطانية انطلقت بعدها إلى العالم.


المملكة المتحدة المسرح

اختيارات المحرر

فيديو