الرئيس الإيراني يتعهد بـ«الثأر» بعد اغتيال قيادي في «فيلق القدس»

الرئيس الإيراني يتعهد بـ«الثأر» بعد اغتيال قيادي في «فيلق القدس»

الاثنين - 22 شوال 1443 هـ - 23 مايو 2022 مـ
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي (أ.ب)

تعهد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم (الاثنين)، بالثأر لدم قيادي في «فيلق القدس» التابع لـ«الحرس الثوري» تم اغتياله أمس، في أحد شوارع العاصمة طهران.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن رئيسي القول: «لا شك أن الاستكبار العالمي متورط في هذه الجريمة»، معتبراً ارتكاب مثل هذه الجرائم «مؤشراً على يأس وعجز الأعداء».
وكان عنصران يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على العقيد حسين صياد خدائي في طهران، عند دخوله إلى منزله ما أدى إلى مقتله.
ويعد هذا الهجوم الأبرز الذي يستهدف شخصية إيرانية على الأراضي الإيرانية منذ نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، حين قتل العالم النووي محسن فخري زاده بإطلاق نار استهدف موكبه قرب العاصمة، في عملية اتّهمت طهران عدوها اللدود إسرائيل بتنفيذها.
وأعلن «الحرس الثوري» أن «خدائي، أحد المدافعين عن المراقد المقدسة (مدافع حرم)، تعرض إلى جريمة اغتيال إرهابية» نفّذها شخصان كانا على دراجة نارية في شارع مجاهدي الإسلام شرق طهران.
وتستخدم الجهات الرسمية في إيران عبارة «مدافع حرم»، للإشارة إلى أفراد الحرس الذين أدوا مهام في نزاعي سوريا والعراق، حيث كثير من المراقد المقدسة لدى الشيعة.


إيران أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو