بوتين يحشد لنسخة محدثة من «حلف وارسو»

بوتين يحشد لنسخة محدثة من «حلف وارسو»

القوات الأوكرانية على حدود روسيا بعد هجوم مضاد
الثلاثاء - 16 شوال 1443 هـ - 17 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15876]
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع قادة دول «معاهدة الأمن الجماعي» في موسكو أمس (أ.ب)

حشد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حلفاءه في الفضاء السوفياتي السابق، أمس، لمواجهة ما وصفها بعضهم بأنها «حرب هجينة وشاملة» يشنها الغرب ضد روسيا، وذلك تزامناً مع قرار فنلندا والسويد عزمهما على الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، وإعراب واشنطن عن «ثقتها» في تحقيق التوسع الأطلسي الجديد بالإجماع.

وبرزت خلال قمة جمعت قادة بلدان منظمة «معاهدة الأمن الجماعي» في موسكو، أمس، دعوات لتشكيل «تحالف يواجه حلف الأطلسي» فيما يمكن أن يشكل نسخة محدثة لـ«حلف وارسو» الذي حُل قبل انهيار الاتحاد السوفياتي.

وبينما شدد بوتين خلال اللقاء على أن منظمة «معاهدة الأمن الجماعي» باتت تلعب دوراً مهماً للغاية، ودورها يزداد في هذه المرحلة، أكد نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، أهمية «حشد جهود بلدان المنظمة»، قائلاً إنه «لا ينبغي أن تواجه روسيا وحدها مساعي توسيع حلف شمال الأطلسي». وتابع لوكاشينكو، أنه بدون حشد سريع لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في جبهة موحدة سوف تتضرر كل بلدانها. وزاد لوكاشينكو: «لو أننا منذ البداية تصرفنا على الفور كجبهة موحدة ما كانت لتفرض هذه العقوبات الجهنمية ضدنا»، لافتاً إلى أن الغرب يشن عدواناً هجيناً واسع النطاق ضد بيلاروسيا وروسيا.

ميدانياً، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، في بيان، أمس، أن قواتها استعادت السيطرة على جزء من الحدود مع روسيا في منطقة خاركيف في شمال شرقي البلاد، وذلك في إطار هجومها المضاد الذي باشرته منذ أيام.

بدورها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، التوصل إلى هدنة في مجمع آزوفستال للصلب، آخر معقل للمقاومة الأوكرانية في مدينة ماريوبول الساحلية، لإجلاء الجرحى الأوكرانيين.
... المزيد


روسيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو