شرطة باريس تأخذ البلاغات النسائية منزلياً بعد شكاوى من سلوك أفرادها

شرطة باريس تأخذ البلاغات النسائية منزلياً بعد شكاوى من سلوك أفرادها

الخميس - 8 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 14 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15661]

لتجنيب النساء اللائي يعانين من الاعتداء الجنسي أو العنف الأسري في فرنسا، أطلق وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان مبادرة للإبلاغ عن ذلك في مركز للشرطة. وسيُسمح للشرطة في إطار هذه المبادرة بزيارتهن في منازلهن، بعد تلقي شكاوى بشأن سلوك الشرطة.

وقال دارمانان إنه بدءاً من نهاية العام، سيُسمح لبعض ضباط الشرطة بأخذ تفاصيل شكوى ضحية الاعتداء في مكان خاص بدلاً من ذلك. وقد أُطلقت هذه المبادرة بعد موجة من الاحتجاجات من جانب النساء في جميع أنحاء البلاد ضد «المعاملة غير الملائمة» في مراكز الشرطة، حسب «وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)».

وقال دارمانان في كلمة له أمام «الجمعية الوطنية» إنه «ينبغي بذل كل ما في وسعنا لتحسين وضع المرأة».

وحظيت هذه القضية بالاهتمام بعد توجيه اتهامات ضد مركز للشرطة في مونبلييه، مما دفع بناشطة إلى إطلاق دعوة على وسائل التواصل الاجتماعي للمطالبة بمعاملة أفضل. وأفادت مئات النساء بأن الشرطة طرحت عليهن أسئلة مهينة وأدلين بتصريحات بذيئة عندما تقدمن بشكاوى. وركزت أسئلة الشرطة على شكل ملابس النساء الشاكيات، وما إذا كن يتألمن حقاً، ولماذا لم يصرخن.

وقال دارمانان أيضاً إن «تحقيقاً سيجرى بمركز الشرطة في مونبلييه».

تأتي هذه المبادرة بعد دعوات متكررة للشرطة إلى بذل مزيد من الجهد لمكافحة العنف ضد المرأة، بعد الغضب الذي أعقب سلسلة من جرائم القتل العنيفة التي كشفت أيضاً عن إخفاقات الشرطة.


فرنسا فرنسا

اختيارات المحرر

فيديو