أزمة في السويد بسبب تصريحات وزيرة الخارجية.. والمعارضة تطالب باستجوابها

أزمة في السويد بسبب تصريحات وزيرة الخارجية.. والمعارضة تطالب باستجوابها

سفير استوكهولم في الرياض لـ {الشرق الأوسط}: نسعى لاحتواء {سوء الفهم}
الجمعة - 29 جمادى الأولى 1436 هـ - 20 مارس 2015 مـ
جانب من جلسة للبرلمان السويدي في العاصمة استوكهولم (أ.ف.ب)

إثر تصاعد حدة التوتر بين الرياض واستوكهولم، على خلفية الإساءات التي أطلقتها وزيرة الخارجية السويدية مارغو فالستروم بحق النظام القضائي في السعودية، دعت الحكومة السويدية إلى اجتماع أزمة مساء أول من أمس لبحث التداعيات.

وعقد الاجتماع، الذي جاء بعد جلسة عاصفة في البرلمان السويدي، بحضور 40 مديرا وخبيرا اقتصاديا سويديا يمثلون مختلف ميادين الصناعة والتجارة والعلاقات الخارجية السويدية.

وأكدت وزيرة المالية ماغدلينا أندرشون خلال الاجتماع «أهمية احتواء الأزمة مع المملكة العربية السعودية عبر القنوات الدبلوماسية المتاحة وإعطاء أولوية للاتصال المباشر مع السعودية لتأكيد منهج التعاون والعمل المشترك بين الجهات الاستثمارية السويدية والجهات الرسمية والشركات والدوائر المحلية السعودية».

جاء ذلك بينما طالبت مجموعة تحالف يمين الوسط المعارضة باستجواب وزيرة الخارجية في البرلمان جراء «الإرباكات السياسية التي أحدثتها».

في السياق نفسه، قال السفير السويدي في الرياض داغ يولين دانفيلت لـ«الشرق الأوسط», إن بلاده تسعى لاحتواء الأزمة وسوء الفهم مع الرياض، مؤكدا أن استوكهولم تحاول التواصل مع السعودية وتنتظر ردا من منها، متمنيا في الوقت ذاته أن تكون هناك زيارة مستقبلية من قبل مسؤول سويدي رفيع إلى المملكة «بعد أن نتلقى دعوة بهذا الخصوص».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو