«فيرجن غالاكتيك» تدرب 400 راكب استعداداً لبدء {السياحة الفضائية}

«فيرجن غالاكتيك» تدرب 400 راكب استعداداً لبدء {السياحة الفضائية}

الخميس - 3 شهر رمضان 1442 هـ - 15 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15479]
«فيرجن غالاكتيك» تستعد للانطلاق للفضاء (أ.ب)

بعد 60 عاماً على أول رحلة مأهولة إلى الفضاء الخارجي، يقترب بزوغ فجر السياحة الفضائية؛ أول خطوة نحو فتح الفضاء أمام العامة. وتطور شركتا «فيرجن غالاكتيك» و«بلو أوريجين» حالياً مركبات قادرة على إرسال زبائن لدقائق قليلة فوق حدود الفضاء، أو ما تُسمى «الرحلات الفضائية دون المدارية».

ويروي غلين كينغ، مدير «برنامج التدريب الفضائي» في مركز «ناستار سنتر» الخاص الشريك مع جهات كبيرة في القطاع، لوكالة الصحافة الفرنسية، أن «الشخص الأكبر سناً الذي دربته كان يبلغ 88 عاماً». وتدرب نحو 400 راكب مستقبلي على «فيرجن غالاكتيك»؛ بينهم كثيرون من «رجال ونساء الأعمال»، في مقر الشركة بولاية بنسلفانيا الأميركية.

ويستمر برنامج التدريب يومين فقط، مع دروس نظرية صباحية، ثم عمليات محاكاة عدة في جهاز طرد مركزي بشري. وتعيد ذراع يقارب طولها 8 أمتار في حركة دوران سريعة إنتاج قوة الجاذبية الموازية لتلك الموجودة داخل المركبة خلال الرحلة. كذلك يوجد فريق طبي في الموقع. وقبلاً، كان يمكن للتدريبات التي تجريها وكالة «ناسا» أن تستمر «سنتين»، لكن بالنظر إلى عدد الأشخاص الذين «يريدون اليوم إرسالهم إلى الفضاء، فعلينا تقليص الفترة إلى بضعة أيام». وهذا الأمر ممكن؛ لأن الزبائن «ليسوا سوى ركاب» ولا مهام كثيرة يتولونها خلال هذه الرحلات، باستثناء بعض «الاسترخاء» و«تأمل المنظر». ويؤكد كينغ أن نسبة نجاح البرنامج تبلغ «99.9 في المائة»، والهدف يكمن خصوصاً في طمأنتهم عبر الإظهار لهم أنهم قادرون على تحمل السرعة، في مقابل دفع مبلغ يتراوح بين 4 آلاف و10 آلاف دولار، تبعاً لحاجات التدريب. ويبقى سعر الرحلات الفضائية الباهظ العائق الأكبر أمام تعميمها على نطاق أوسع.

وقد اشترى نحو 600 شخص تذاكر لهم لرحلات مع «فيرجين غالاكتيك» المملوكة للملياردير البريطاني ريتشارد برانسون. وتتراوح تكلفة التذكرة بين 200 ألف و250 ألف دولار. كما تضم قائمة الانتظار آلاف الأسماء. ومن المقرر إطلاق العمليات «بداية 2022»، وتعتزم الشركة على المدى الطويل تسيير 400 رحلة سنوياً. أما «بلو أوريجين» فلم تعلن أي سعر أو جدول زمني للرحلات. مثل هذه الرحلات التي تبلغ تكلفتها ملايين الدولارات، تعد لها شركة «سبايس إكس» المملوكة للملياردير إيلون ماسك الذي يخطط لإطلاق ما لا يقل عن 4 منها بدءاً من هذه السنة.


أميركا سياحة علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة