خطر احتراري يهدّد الحياة البحرية في «منطقة الشفق»

منطقة الشفق موطن حيوي للحياة البحرية (غيتي)
منطقة الشفق موطن حيوي للحياة البحرية (غيتي)
TT

خطر احتراري يهدّد الحياة البحرية في «منطقة الشفق»

منطقة الشفق موطن حيوي للحياة البحرية (غيتي)
منطقة الشفق موطن حيوي للحياة البحرية (غيتي)

يُحذر العلماء من أن تغير المناخ يمكن أن يقلل بشكل كبير من الحياة في أعمق أجزاء محيطاتنا التي تصل إليها أشعة الشمس، حسب (بي بي سي).
ووفقا لبحث جديد نُشر في مجلة «نيتشر كوميونيكشنز». فإن الاحترار العالمي يمكن أن يحد من الحياة فيما يسمى بمنطقة الشفق بنسبة تصل إلى 40 في المائة بنهاية القرن.
وتقع منطقة الشفق بين 200 متر (656 قدماً) و1000 متر (3281 قدماً) تحت سطح الماء.
وجد الباحثون أن «منطقة الشفق» تندمج مع الحياة، ولكنها كانت موطناً لعدد أقل من الكائنات الحية خلال فترات أكثر دفئاً من تاريخ الأرض.
وفي بحث قادته جامعة إكستر، نظر العلماء في فترتين دافئتين في ماضي الأرض، قبل نحو 50 و15 مليون سنة مضت، وفحصوا السجلات من الأصداف المجهرية المحفوظة.
ووجدوا عدداً أقل بكثير من الكائنات الحية التي عاشت في هذه المناطق خلال هذه الفترات، لأن البكتيريا حللت الطعام بسرعة أكبر، مما يعني أن أقل من ذلك وصل إلى منطقة الشفق من على السطح.
وتقول الدكتورة كاثرين كريشتون من جامعة إكستر، التي كانت مؤلفة رئيسية للدراسة: «التنوع الثري لحياة منطقة الشفق قد تطور في السنوات القليلة الماضية، عندما كانت مياه المحيط قد بردت بما يكفي لتعمل مثل الثلاجة، والحفاظ على الغذاء لفترة أطول، وتحسين الظروف التي تسمح للحياة بالازدهار».
وتعد منطقة الشفق، المعروفة أيضاً باسم المنطقة الجائرة، موطناً حيوياً للحياة البحرية. ويعد التخليق الضوئي أكثر خفوتاً من أن يحدث إلا أنه موطن لعدد من الأسماك أكبر من بقية المحيط مجتمعة، فضلاً عن مجموعة واسعة من الحياة بما في ذلك الميكروبات، والعوالق، والهلام، حسب مؤسسة «وودز هول أوشيانوغرافيك».
وهي تخدم أيضاً وظيفة بيئية رئيسية مثل بالوعة الكربون، أي سحب غازات تسخين الكواكب من غلافنا الجوي.
ويحاكي العلماء ما يمكن أن يحدث في منطقة الشفق الآن، وما يمكن أن يحدث في المستقبل بسبب الاحتباس الحراري. وقالوا إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن تغيرات معتبرة قد تكون جارية بالفعل.
وتقول الدكتورة كريشتون: «تعدُّ دراستنا خطوة أولى لاكتشاف مدى تأثر هذا الموطن المحيطي بالاحترار المناخي». وتضيف: «ما لم نقلل بسرعة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، قد يؤدي ذلك إلى اختفاء أو انقراض الكثير من صور الحياة في منطقة الشفق في غضون 150 عاماً، مع آثار تمتد لآلاف السنين بعد ذلك».


مقالات ذات صلة

يوميات الشرق الفيلم الوثائقي يسلط الضوء على أهمية مكافحة تأثير التغير المناخي على الشعب المرجانية في البحر الأحمر (الشرق الأوسط)

«البحر الأحمر الدولية» تعرض فيلماً وثائقياً عن الشعب المرجانية في البحر الأحمر

أعلنت «البحر الأحمر الدولية» عن تعاونها مع «وارنر بروذرز ديسكفري» لإنتاج فيلم وثائقي يسلط الضوء على أهمية مكافحة تأثير التغير المناخي على الشعب المرجانية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق دليل على الآثار الضارة لتغيُّر المناخ (رويترز)

حلقة هائلة من ابيضاض المرجان تُهدّد 850 مليون شخص

تشير تقديرات الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوّي إلى أنّ كوكبنا فقد ما بين 30 و50 في المائة من شعابه المرجانية التي قد تختفي تماماً بحلول نهاية القرن.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق سمك السلمون يولد في النهر (شاترستوك)

آلاف أسماك السلمون تنجو بعد حادث عند «منعطف حاد»

سمك السلمون من نوع «شينوك» مهدَّد بالانقراض بسبب الجفاف الذي ضرب الغرب الأميركي في السنوات الأخيرة.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
تكنولوجيا يقوم التركيب الكلسي لمستعمرات الشعاب المرجانية بتزويد السواحل بالأتربة عند تكسره (شاترستوك)

خرائط ثلاثية الأبعاد للشعاب المرجانية عبر الذكاء الاصطناعي... في وقت قياسي

ينتج نظام ذكاء اصطناعي خرائط ثلاثية الأبعاد للشعاب المرجانية من لقطات كاميرا تجارية عادية في دقائق معدودة فقط.

نسيم رمضان (لندن )

البرازيلي شاموسكا مدرباً لنيوم في دوري الأولى السعودي

شاموسكا يسعى لمواصلة رحلة النجاح مع نيوم (نادي التعاون)
شاموسكا يسعى لمواصلة رحلة النجاح مع نيوم (نادي التعاون)
TT

البرازيلي شاموسكا مدرباً لنيوم في دوري الأولى السعودي

شاموسكا يسعى لمواصلة رحلة النجاح مع نيوم (نادي التعاون)
شاموسكا يسعى لمواصلة رحلة النجاح مع نيوم (نادي التعاون)

أعلن نادي نيوم عن تعاقده مع المدرب البرازيلي شاموسكا لقيادة الفريق الكروي الأول في الموسم الجديد في منافسات الدوري السعودي للدرجة الأولى، وذلك عقب صعوده هذا الموسم قادماً من دوري الدرجة الثانية.

وكتب النادي الذي تملكه «شركة نيوم» عبر حسابه عبر منصة «إكس»: «لحلم واحد ولطموح مشترك، شاموسكا في نيوم»، قبل أن يضيف النادي: «رحلته مستمرة في السعودية، ومحطته الجديدة موطن الأحلام، شاموسكا مدرباً لنيوم لمدة موسمين».

ويتطلع نيوم إلى صعود سريع نحو الدوري السعودي للمحترفين بعد أن استحوذت عليه «شركة نيوم» ضمن مشروع تخصيص الأندية الرياضية واستثمارها، وأعلنت في ديسمبر (كانون الأول) الماضي عن الاسم والشعار الجديدين لنادي الصقور الرياضي ليصبح نادي نيوم الرياضي.

شاموسكا الذي ودّع نادي التعاون بعد أن قاده إلى ختام موسمه في المركز الرابع بالدوري السعودي للمحترفين، يتطلع لتجربة مثالية مع نيوم وقيادته إلى الصعود؛ إذ يملك المدرب البرازيلي تجارب عدّة في السعودية كانت الأبرز مع الفيصلي، والشباب، والهلال وكذلك التعاون.