القوات الروسية تنسحب من قواعد عسكرية في محافظتي الحسكة والرقة

القوات الروسية تنسحب من قواعد عسكرية في محافظتي الحسكة والرقة

الاثنين - 10 رجب 1442 هـ - 22 فبراير 2021 مـ
دورية روسية قرب بلدة القحطانية شمال شرقي سوريا (أرشيفية - أ.ف.ب)

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن انسحاب القوات الروسية من قاعدتي عين عيسى بريف الرقة، والمباقر بريف الحسكة، جاء للضغط على «قسد» بعد رفضها مطالب القوات الروسية وقوات النظام التي تتمثل في تسليم قرى معلق وجهبل والصيدا والمشيرفة ومخيم عين عيسى قرب طريق «m4» بريف عين عيسى للقوات التركية. وبذلك يتم قطع الطريق بين عين العرب بريف حلب الشرقي وعين عيسى بريف الرقة.
كما طالبت القوات الروسية بتسليم القمح المخزن في صوامع الشركراك لقوات النظام، حيث يخزن آلاف الأطنان من محصولي القمح والشعير. إضافة إلى تسليم عدة قرى في ريف عين عيسى لقوات النظام وانسحاب «قسد» منها.
ووفقاً لمصادر المرصد، فإن «قسد» رفضت تلك المطالب، فانسحبت القوات الروسية لإجبار «قسد» على الموافقة على مطالبها.
ورصد المرصد السوري انسحاب القوات الروسية واحتفاظها بعناصر حرس لقاعدة المباقر في ريف تل تمر بمحافظة الحسكة.
وانسحبت القوات الروسية من قاعدتها في عين عيسى، بشكل مفاجئ ظهر الأحد، وذلك بعد إنزال الأعلام الروسية، حيث انتقلت القوات المنسحبة إلى قاعدة تل السمن بريف الرقة، بينما لا يزال يوجد ضمن القاعدة العسكرية عناصر العلاقات التابعين لـ«قسد».


روسيا سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة