5 طرق أمام الأميركيين للتصويت في الانتخابات الأميركية

5 طرق أمام الأميركيين للتصويت في الانتخابات الأميركية

الأربعاء - 5 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 21 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15303]
معالجة بطاقات الاقتراع بالبريد في مكتب تسجيل الناخبين بمقاطعة أورانج بولاية كاليفورنيا (أ.ف.ب)

قبل أقل من أسبوعين تقريباً من يوم الانتخابات الرئاسية، أدلى نحو 27 مليون أميركي بأصواتهم حتى صباح الاثنين، عبر البريد أو حضورياً في الانتخابات المبكرة التي شهدتها بعض الولايات. وهذا عدد كبير مقارنة بعدد الناخبين الذين صوتوا باكراً في عام 2016، والذين وصل عددهم إلى مليون ونصف تقريباً في مثل هذا الوقت من العام.

وبحسب الأرقام فإن أغلبية هؤلاء الناخبين هم من الديمقراطيين؛ إذ وصل عدد طلبات البطاقات الانتخابية البريدية في صفوف الناخبين الديمقراطيين إلى ضعف طلبات الناخبين الجمهوريين في بعض الولايات. ففي ولاية فلوريدا على سبيل المثال أرسل أكثر من 960 ألف ناخب ديمقراطي بطاقاتهم الانتخابية مقارنة بـ564 ألف جمهوري. ويُعد هذا الفارق الكبير في التوجهات الانتخابية طبيعي في ظل الهجمات المتتالية للرئيس الأميركي دونالد ترمب على عملية التصويت عبر البريد، الأمر الذي أدى إلى تشكيك الناخبين الجمهوريين في أسلوب التصويت هذا، والسعي للتصويت بشكل حضوري، بينما شجع المرشح الديمقراطي جو بايدن الناخبين الديمقراطيين للتصويت مبكراً وعبر البريد.

وقد بدأ الرئيس الأميركي هجماته العنيفة على عمليات التصويت عبر البريد في أبريل (نيسان)، إثر إعلان عدد من الولايات الأميركية عن توسيع نظام التصويت عبر البريد، تفادياً لتفشي فيروس «كورونا». وازدادت الاتهامات بالغش مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية؛ لكن ما مدى صحتها؟ وما الفوارق في وسائل التصويت المختلفة؟

بداية، تجدر الإشارة إلى أن التصويت الغيابي هو تقنياً نفسه التصويت عبر البريد، إذ يدلي الناخبون بأصواتهم في عمليتي التصويت المذكورتين عبر البريد، مع بعض الفوارق البسيطة التي نشرحها بالتفصيل فيما يلي، إضافة إلى عرض عمليات التصويت المختلفة التي يحق للناخب الأميركي استخدامها.


1ـ التصويت الغيابي


بدأت هذه العملية خلال الحرب الأهلية، للسماح للجنود الذين يخوضون معارك في ولايات أخرى بالتصويت غيابياً عبر البريد. ومع مرور السنين توسعت العملية لتشمل الأشخاص الذين سيغيبون عن ولاياتهم يوم التصويت الرسمي، إضافة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وأشخاص آخرين لديهم أسباب أخرى لعدم إمكانية تصويتهم حضورياً. اليوم، يمكن لسكان الولايات الخمسين أن يصوتوا غيابياً من دون سبب، باستثناء بعض الولايات التي تطلب سبباً واضحاً للتصويت غيابياً. هناك 34 ولاية إضافة إلى واشنطن العاصمة تسمح بالتصويت غيابياً من دون عذر، بينما خففت الولايات الأخرى من شروط التصويت غيابياً بسبب فيروس «كورونا». وهناك كثير من الدعاوى القضائية حالياً لدفع بقية الولايات إلى إلغاء الشروط أو تجميدها، أو السماح بعذر «الخوف من التقاط عدوى (كورونا)» للتصويت غيابياً. وتتم عملية التصويت الغيابية عبر البريد.


2ـ التصويت عبر البريد


بما أن أغلبية الناخبين في عملية التصويت الغيابية أصبح بإمكانهم التصويت بهذا الشكل من دون عذر لغيابهم، بدأ المسؤولون عن الانتخابات في استعمال توصيف التصويت عبر البريد بدلاً من التصويت الغيابي. وتُعد الإجراءات للتصويت عبر البريد هي الإجراءات نفسها المتبعة في عملية التصويت الغيابي؛ إذ على الناخب أن يقدم طلباً رسمياً عبر الدوائر الرسمية للتصويت بهذه الطريقة، ويتم إرسال بطاقة انتخابية باسمه إلى عنوانه.


3ـ التصويت الشامل عبر البريد


هناك بعض الولايات التي سمحت بالتصويت الشامل عبر البريد، حتى قبل انتشار فيروس «كوفيد- 19»، كواشنطن وأوريغون وهاواي وغيرها. ويتم إرسال بطاقات انتخابية إلى كل ناخب مسجل في هذه الولايات لكي يستطيع التصويت عبر البريد. ومع تفشي فيروس «كورونا»، قرر عدد كبير من الولايات اعتماد التصويت الشامل. في هذه الحالة لا يحتاج الناخب إلى تقديم طلب رسمي للحصول على بطاقة اقتراع، فالمسؤولون في الولاية يرسلون هذه البطاقات إلى كل الناخبين المسجلين. وهناك عدد صغير من مراكز الاقتراع المفتوحة في الولايات التي تسمح بالتصويت الشامل، في حال قرر الناخبون التصويت حضورياً.

إذن، الفارق بين التصويت الغيابي والتصويت الشامل عبر البريد هو أن على الناخب أن يقدم طلباً رسمياً للحصول على بطاقته الانتخابية عبر البريد في حال تصويته غيابياً، بينما هذه البطاقة تصله من دون طلب رسمي في حال التصويت الشامل عبر البريد؛ لكن في الحالتين على الناخب أن يكون مسجلاً بطريقة رسمية في النظام الانتخابي. هذا يعني أن عليه أن يملأ استمارة فيها عنوانه الرسمي ورقم بطاقة الهوية الخاصة به، أو رقم ضمانه الاجتماعي.


4ـ التصويت المبكر


هناك ولايات كثيرة تسمح بالتصويت المبكر قبل الانتخابات. هذا التصويت يكون حضورياً في بعض مراكز الانتخابات المخصصة له؛ حيث يعبئ الناخب استمارته الانتخابية في المركز ويسلمها باليد إلى الموظفين هناك. وتبدأ هذه العملية قبل 45 يوماً من الانتخابات في بعض الولايات، بينما تتأخر في ولايات أخرى لتبدأ قبل أسبوع واحد فقط من الانتخابات. وتهدف هذه الطريقة إلى استقطاب مزيد من الناخبين للتصويت، والتخفيف من الازدحام يوم الانتخابات.


5ـ التصويت حضورياً


هو التصويت التقليدي؛ حيث يتوجه الناخب إلى صناديق الاقتراع ويدلي بصوته هناك. ويعد التصويت المبكر تصويتاً حضورياً أيضاً. وعلى الرغم من انتقادات الرئيس المتكررة لنظام التصويت عبر البريد، فإنه بدأ في تغيير لهجته بعض الشيء، وذلك بعد تململ الحزب الجمهوري من هذه الانتقادات، وتخوفه من تأثير هذا سلباً على اندفاع الجمهوريين للتصويت؛ خصوصاً في ولايات كفلوريدا التي تعاني من تفشي الفيروس بشكل كبير.


هل تتأخر نتيجة التصويت عبر البريد؟

هذا يعتمد على كمية الأصوات، ويتوقع أن يكون عددها كبيراً هذا العام بسبب زيادة عدد الناخبين الذين سيصوتون بهذه الطريقة خوفاً من «كورونا»؛ لكن الولايات التي اعتمدت على طريقة التصويت هذه تؤكد جهوزيتها لاحتساب الأصوات من دون تأخير يذكر.


ما الخدمة التي يستعملها

الأميركيون لإرسال أصواتهم؟

يستعمل الأميركيون خدمة البريد الرسمية. ويقول الرئيس الأميركي إن الخدمة هذه غير قادرة على تحمل كمية هائلة من البريد الانتخابي، وإن هذا سيؤثر على العملية الانتخابية سلباً؛ لكن خدمة البريد الممولة فدرالياً رفضت هذه الاتهامات، وأكدت أنها على أهبة الاستعداد لموسم الانتخابات الرئاسية. كما يمكن للأميركيين طلب بطاقات انتخابية عبر البريد وملؤها، ثم وضعها في علب خاصة بالبطاقات الانتخابية في مواقع معينة موزعة في كل ولاية.


هل يستفيد الديمقراطيون

أكثر من الجمهوريين في عملية التصويت عبر البريد؟

لا، فبحسب الدراسات، ليس هناك دليل على أن عملية التصويت عبر البريد ترجح الكفة لصالح أي حزب من الحزبين. ويقول رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا، ثاد كوسر، إن التصويت عبر البريد يساعد كبار السن والناخبين الذين يعيشون في الضواحي، وهم غالباً ما يصوتون لصالح الجمهوريين. ويضيف كوسر: «هناك كثير من الجمهوريين الذين يتم انتخابهم في المناطق التي تصوت عبر البريد. الديمقراطيون والجمهوريون على حد سواء يقدِّرون فرصة التصويت عبر البريد».


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة