الفيروسات والخلية المُضيفة... مراحل عملية التغلغل

الفيروسات والخلية المُضيفة... مراحل عملية التغلغل

الجمعة - 6 شوال 1441 هـ - 29 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15158]

الفيروسات هي طفيليات بدرجة متطورة جداً (Quintessential Parasites) في سلوكياتها التطفلية. وهذا يعني أنها تستخدم وتستغل وتعتمد بشكل متقدّم وكبير على كل ما هو موجود داخل «الخلية المُضيفة»، وذلك من أجل القيام بجميع الوظائف التي تدعم بقاءها على قيد الحياة، وتكاثرها.
وتحت عنوان «تكاثر الفيروسات»، تقول «الجمعية البريطانية لعلم المناعة» (British Society for Immunology)، ما ملخصه أن الفيروسات لا يمكنها التكاثر دون الاعتماد على الخلية المُضيفة، وعلى الرغم من الاختلاف في دورة الحياة التكرارية للفيروسات بين الأنواع والفئات المختلفة منها، إلا أن هناك 6 مراحل متسلسلة وأساسية لنجاح عملية التكاثر الفيروسي، وهي:
> التعلّق (Attachmen): تتفاعل بروتينات غلاف الفيروس مع مستقبلات محددة على سطح الخلية المضيفة، ويتم تثبيت التصاق الفيروس بالخلية الحية.
> الاختراق (Penetration): تؤدي عملية تعلق الفيروس بمستقبل معين في سطح الخلية المُضيفة، إلى تغيرات مطابقة في بروتينات القشرة الفيروسية، أو الغلاف الدهني، ما ينتج عنه اندماج الأغشية الفيروسية مع أغشية الخلية، والبدء بعملية اخترق جدار الخلية. وحينها إما أن يكتفي الفيروس بحقن حمضه النووي فقط إلى داخل الخلية المُضيفة، أو أن يدخل كامل الفيروس إلى الخلية.
> التخلص من الغلاف (Uncoating): وبعد دخول كامل الفيروس، تتم إزالة وتحلل مكونات غلاف الفيروس، بواسطة الإنزيمات الفيروسية أو أنزيمات الخلية المضيفة، ويتحرر جينوم الحمض النووي الفيروسي ليسبح داخل الخلية المُضيفة، ويصبح حينها فقط قادراً على التكاثر.
> النسخ المتماثل (Replication): تبدأ عملية نسخ وتكاثر للجينوم الفيروسي الذي دخل الخلية المضيفة، كما تبدأ عمليات أخرى في تكوين بروتينات جديدة لغلاف الفيروسات الجديدة.
> التجميع (Assembly): يتم تجميع الجينوم الفيروسي الجديد مع البروتينات الجديدة لغلاف الفيروس الجديد، لتكوين أعداد غفيرة من الفيروسات الجديدة المتكاملة التكوين، والجاهزة للخروج من الخلية المضيفة.
> إطلاق الفيروسات (Virion Release): هناك طريقتان للإطلاق الفيروسي، هما: التحلل (Lysis) أو التبرعم (Budding). ويحصل إطلاق الفيروسات الجديدة لأنواع الفيروسات غير المغلفة بالطبقة الدهنية بواسطة عملية «التحلل»، وهي التي تحصل عن طريق موت الخلية المضيفة المصابة وخروج الفيروسات الجديدة منها. ويحصل إطلاق الفيروسات الجديدة لأنواع الفيروسات المغلفة بالطبقة الدهنية بـ«التبرعم»، أي عن طريق الخروج دون التسبب بموت الخلية المضيفة المصابة.


الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة