التصاق 4 مغانط بأنف عالم فيزياء أثناء اختراعه جهازاً لمكافحة «كورونا»

التصاق 4 مغانط بأنف عالم فيزياء أثناء اختراعه جهازاً لمكافحة «كورونا»

الاثنين - 5 شعبان 1441 هـ - 30 مارس 2020 مـ
الطبيب الأسترالي دانييل ويردون أستاذ الفيزياء الفلكية (الغارديان)
سيدني: «الشرق الأوسط أونلاين»

تم إدخال عالم فيزياء فلكية أسترالي إلى المستشفى، بعد أن علقت 4 قطع مغناطيسية في أنفه أثناء محاولته اختراع قلادة تحذر الأشخاص عند إقدامهم على لمس وجوههم، وذلك منعاً للإصابة بفيروس «كورونا» المستجد.

وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد وقع الحادث يوم الخميس الماضي، أثناء محاولة الأسترالي دانييل ويردون، أستاذ الفيزياء الفلكية في جامعة ملبورن تصميم القلادة باستخدام 4 قطع من مغناطيس النيوديميوم الشديد القوة.

وقال ويردون (27 سنة) لصحيفة «الغارديان»: «كنت أحاول كسر الملل أثناء العزل المنزلي باختراع شيء يفيد البشر خلال هذه الأزمة. لدي بعض المعدات الإلكترونية؛ لكنني في الحقيقة ليست لدي خبرة في بناء الدوائر أو الأشياء». وأضاف: «لقد اخترعت عقداً يرن بشكل مستمر عند قيام الشخص بتحريك يديه تجاه وجهه. وأثناء تفكيري في كيفية تطوير الفكرة، وضعت القطع المغناطيسية في أنفي، اثنتين بالداخل واثنتين بالخارج».

ويعد النيوديميوم مغناطيساً شديد القوة، ويستخدم على نطاق واسع في منتجات مثل الميكروفونات، ومكبرات الصوت الاحترافية، وسماعات الأذن، والأقراص الصلبة في الكومبيوتر، وغيرها.

وأشار العالم الأسترالي إلى أنه قام بإزالة قطعتي المغناطيس الموجودتين خارج أنفه؛ إلا أنه حين فعل ذلك التصقت القطعتان الداخليتان بعضهما ببعض ليصبح الوضع أكثر سوءاً.

وحاول ويردون بعد ذلك استخدام القطعتين اللتين قام بإزالتهما لإخراج القطعتين الأخريين؛ لكنه فشل؛ بل التصقت القطعتان داخل أنفه مع القطعتين الأخريين. وبعد ذلك، حاول استخدام كماشة لسحب القطع للخارج، إلا أن ما حدث هو العكس؛ إذ كانت المغانط تجذب الكماشة.

ومن هنا وجد عالم الفيزياء الفلكية أن الحل الوحيد هو الذهاب إلى المستشفى؛ حيث قام الأطباء برش مخدر موضعي على أنفه؛ وإزالة القطع المغناطيسية.

وأشار ويردون إلى أن إحدى القطع سقطت في حلقه أثناء محاولة الأطباء إزالتها، إلا أنه انحنى إلى الأمام وسعل القطعة لتخرج في الحال.

وأكد ويردون أنه قرر بعد هذه المشكلة عدم إجراء تجارب أخرى باستخدام المغناطيس.

وتنوه المنظمات الصحية بشكل مستمر إلى ضرورة عدم ملامسة الأنف والفم والأعين، باعتبارها بوابات لدخول فيروس «كورونا» الذي تسبب في إصابة 715204 أشخاص على الأقل، بينها 33568 وفاة، في 183 بلداً ومنطقة.


أستراليا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة