ريما بنت بندر لـ «الشرق الأوسط»: شراكتنا مع واشنطن مؤسسية

ريما بنت بندر لـ «الشرق الأوسط»: شراكتنا مع واشنطن مؤسسية

الاثنين - 23 جمادى الآخرة 1441 هـ - 17 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15056]
واشنطن: هبة القدسي ومعاذ العمري

وصفت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، السفيرة السعودية لدى الولايات المتحدة، الشراكة بين البلدين بأنها «مؤسساتية وراسخة»، بغض النظر عن الحزب الذي ينتمي إليه الرئيس الأميركي.

وقالت الأميرة ريما، في حوار مع «الشرق الأوسط»، إن الشراكة الاستراتيجية بين البلدين التي مر على تأسيسها 75 عاماً «راسخة منذ عهد الملك المؤسس -طيب الله ثراه- حتى العهد الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز»، مضيفة أنها «شراكة مؤسساتية»، وأنها «لا تتأثر بتعاقب الإدارات المختلفة من الحزبين» الجمهوري والديمقراطي.

ورداً على الهجمات الإعلامية والسياسية التي تعرضت لها السعودية، وكيفية الرد عليها، قالت الأميرة ريما: «إن أكبر تحدٍ يواجه المملكة اليوم في الولايات المتحدة هو للأسف تغلب الصورة النمطية وإصدار الأحكام المسبقة حيالها. ورغم ذلك، ولله الحمد، فإن صورة المملكة تشهد تطوراً إيجابياً كبيراً، سواء في الولايات المتحدة أو في مختلف أنحاء العالم».

وأكدت السفيرة أنها تشعر بالفخر تجاه تمكين المرأة في المملكة اليوم، وأنها على ثقة بأن «هذه البيئة التي خلقتها (رؤية المملكة 2030) ستقود المرأة السعودية لمكانة تضاهي نظيراتها على الساحة العالمية؛ وهذه هي رسالتي إلى الجميع».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة