أيام قرطاج الشعرية تقدم قصائد بكل اللغات في دورتها الثانية

أيام قرطاج الشعرية تقدم قصائد بكل اللغات في دورتها الثانية

السبت - 16 رجب 1440 هـ - 23 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14725]
تونس: المنجي السعيداني
لن تكتفي الدّورة الثانية من أيام قرطاج الشّعرية التي انطلقت فعالياتها يوم أمس، تحت شعار «احتفاء بالشّعر... احتفاء بالحياة» بتقديم قصائد الشّعراء العرب، بل خصّصت من خلال برمجتها أماسي شعرية بلغات عدة تكشف عن أنّ الشّعر لغة العالم بأسره. ومن المنتظر أن تنظم طوال هذه الأيام التي تمتد إلى غاية يوم 29 مارس (آذار) الحالي، أمسية للشّعر الفرنسي يوم 24 مارس، وأمسية ثانية للشّعر الإسباني يوم 25 مارس، من ثمّ أمسية ثالثة للشعر الروسي يوم 26 من الشّهر ذاته، وخلال يوم 27 مارس، يكون اللقاء مع الشعر الإيطالي، لتختتم هذه الأمسيات الشّعرية بيوم الشّعر الإنجليزي وذلك 28 مارس الحالي. ولئن وُجّهت هذه الدّورة الثانية من أيام قرطاج الشّعرية الدّعوة لنحو 40 ضيفاً من مختلف الدُّول العربية والأوروبية وخصّت الشّعر الأوروي بعدد من الأمسيات، فإنّ هذه التظاهرة الثّقافية الهامة ستنظّم أمسيات شعرية ومنابر حوارية وعروضا فنية، فضلاً عن رصد ثلاث جوائز للفائزين في مسابقات «جعفر ماجد في الشّع» و«العمل الشّعري البكر» و«المخطوط الشّعري الأوّل».
وبشأن هذه الدّورة الجديدة، أكّدت الشّاعرة التونسية جميلة الماجري رئيسة أيام قرطاج الشّعرية، أنّ هذه الدورة ستكون «دورة ترسيخ وتثبيت هذه المناسبة الثقافية الهامة» وقالت إنّ هدفها المضي على خطى بقية التظاهرات الأخرى مثل أيام قرطاج المسرحية وأيام قرطاج السّينمائية.
وخلال هذه الأيام الشّعرية، ينتظر أن يقدم عدد هام من الشّعراء العرب قصائدهم من بينهم حبيب الصّايغ ومحمد البريكي من الإمارات، وسامي مهدي من العراق وراشد عيسى من الأردن وجاسم الصّحيّح من السعودية وشميسة النّعماني من سلطنة عمان وعلا خضارو من لبنان ومحمد الغزّي وأماني الزّعيبي وكلاهما من تونس.
وبرمجت هيئة تنظيم أيام قرطاج الشّعرية التي تترأسها الشّاعرة التونسية جميلة الماجري، يوما للشّعر العربي، ويستمع الحاضرون إلى عدد من القصائد لمجموعة من الشّعراء التونسيين من بينهم منوّر صمادح ومحمد الغزي وصالح القرمادي وأحمد اللغماني وآدم فتحي ومحمد الصّغيّر أولاد أحمد وعبد العزيز قاسم وجمال الصّليعي. ويُلقي مجموعة من الشّباب الطّالبي بعضا من أشعار الشاعر الفلسطيني سميح القاسم وأبو القاسم الشابي، كما برمجت أمسيتيْن للشعر الشعبي.
وتطرح أيام قرطاج الشعرية مجموعة من المسائل الشعرية والنقدية الشائكة على غرار «أزمة نقد الشعر»، و«الشّعر وما بعد الحداثة»، و«الشعراء الروائيّون» و«شعراء مترجمون».
تونس Arts مهرجان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة