أنباء عن مفاوضات لإخراج «دواعش» الباغوز إلى بادية البوكمال

أنباء عن مفاوضات لإخراج «دواعش» الباغوز إلى بادية البوكمال

السبت - 18 جمادى الآخرة 1440 هـ - 23 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14697]
دير الزور - لندن: «الشرق الأوسط»
كشفت مصادر مقربة من لجنة التفاوض بين قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ومسلحي تنظيم داعش، أن المفاوضات مستمرة بين الجانبين لنقل مقاتلي التنظيم وعائلاتهم إلى بادية البوكمال قرب الحدود السورية - العراقية في منطقة غرب الفرات.
وأكدت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية، الجمعة، أن «التنظيم يضغط على عائلات أسرى قوات سوريا الديمقراطية لدى (داعش) وعددهم 27 عنصراً من خلال الاتصالات اليومية بين الأسرى وعائلاتهم لأجل الحصول على موافقة قسد لنقل عناصر التنظيم وعائلاتهم إلى منطقة صحراء الرطبة جنوب غربي مدينة البوكمال على الحدود السورية - العراقية».
وأضافت المصادر: «ربما تدخل اليوم الجمعة إلى بلدة الباغوز 25 شاحنة لإجلاء آخر دفعة من المدنيين الراغبين بالخروج من البلدة التي تحاصرها قسد».
كان القائد العسكري في قوات سوريا الديمقراطية عدنان عفرين قال الخميس: «ليس هناك أي تفاوض رسمي أو غير رسمي بيننا وبين تنظيم داعش الذي ليس أمام عناصره سوى الاستسلام أو الحرب ولن نفتح لهم أي ممر سواء كان باتجاه محافظة إدلب أو باتجاه الحدود العراقية، ولن نحمل عناصر (داعش) إلى صحراء الرطبة جنوب مدينة البوكمال التي يسيطر التنظيم على جزء منها».
وحول بدء العملية العسكرية في الباغوز أكد القائد العسكري: «ما دام المدنيون موجودين في الباغوز فليس بيدنا حل، وسوف ننتظر ولن نكون السبب في مقتل أي مدني ولن نطلق أي رصاصة من بندقية أي مقاتل من قسد باتجاه المدنيين، ليس لدينا مشكلة حتى وإن طال حصارهم شهرا أو أكثر، المهم ألا يُقتل أي مدني».
يشار إلى أن قوات قسد تحاصر «داعش» في بلدة الباغوز التي تعد آخر معقل له في سوريا.
سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة