طائرة أميركية تعود أدراجها بعد اكتشاف قلب بشري على متنها

طائرة أميركية تعود أدراجها بعد اكتشاف قلب بشري على متنها

الجمعة - 6 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 14 ديسمبر 2018 مـ
طائرة تابعة لشركة «ساوث ويست» (أ.ف.ب)
سياتل: «الشرق الأوسط أونلاين»
اضطرت طائرة ركاب أميركية، كانت في طريقها من مدينة سياتل إلى مدينة دالاس، إلى العودة أدراجها، وذلك بعد اكتشاف قلب بشري على متنها.
وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد ذكرت شركة «ساوث ويست» للخطوط الجوية المالكة للطائرة إن هذا القلب تم نقله جواً إلى سياتل من كاليفورنيا، حيث كان من المقرر أن يخضع للمعالجة في إحدى المستشفيات لاستخدامه في المستقبل.
ولكن لم يلاحظ أحد وجود هذا القلب إلا بعد أن كانت الطائرة في منتصف الطريق تقريباً إلى دالاس.
وأصيب ركاب الطائرة بصدمة بعد أن أبلغهم قائد الطائرة بسبب عودة الرحلة، وهو وجود هذا القلب البشري على متنها.
واستخدم بعض الركاب هواتفهم الذكية للتحقق من المدة الزمنية التي يمكن فيها الاحتفاظ بقلب بشري لاستخدامه في عملية زرع قلب، ليجدوا أن هذه المدة تتراوح بين 4 و6 ساعات، بينما كانت الطائرة قد قطعت في الجو نحو 3 ساعات تقريباً.
وبعد عودة الرحلة إلى سياتل، تم نقل القلب إلى مركز صحي لتخزين الأنسجة.
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة