بعد عام على إطلاقها ... «تويتر» يكشف عن تأثير ميزة استخدام 280 حرفا في التغريدة

بعد عام على إطلاقها ... «تويتر» يكشف عن تأثير ميزة استخدام 280 حرفا في التغريدة

زيادة استخدام كلمات باللغة العربية مثل «الرجاء» و«لو سمحت» بنسبة 80% و50%
الثلاثاء - 19 صفر 1440 هـ - 30 أكتوبر 2018 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قبل عام من الآن، طبق موقع تويتر ميزة زيادة الحد الأقصى لعدد الحروف إلى 280 حرفًا في التغريدة بدلاً من 140. وكان الغرض الأساسي هو ضمان الحفاظ على المفهوم الجوهري لتويتر في السرعة والإيجاز.
ومنذ اعلان زيادة عدد الحروف، تطورت اللغة المستخدمة في جميع أنحاء العالم. وعند تحليل سبع لغات، وجد "تويتر" أنه منذ مضاعفة الحد المسموح به لعدد الأحرف في التغريدة، أظهر المغردون زيادة بنسبة 54 في المائة باستخدام كلمات مثل "من فضلك" و22 في المائة لـكلمة "شكراً"، وشهدت اللغة العربية زيادة بنسبة 83 في المائة؛ 56 في المائة، 44 في المائة و30 في المائة في استخدام كلمات "الرجاء"، لو سمحت، شكراً، ومن فضلك على التوالي، كما انخفض معدل استخدام الاختصارات لصالح الكلمات المناسبة.
كما كشفت البيانات أن التغريد أصبح أكثر سهولة، وأن "تويتر" لا يزال مكاناً للإيجاز، كما بقي طول التغريدات الأكثر شيوعاً صغيراً (مع 140 حرفاً كان 34 حرفاً باللغة الإنجليزية و30 حرفاً باللغة العربية، ومع 280 حرفًا أصبح33 حرفًا باللغة الإنجليزية بينما ظلت 30 حرفاً باللغة العربية). وبعد عام من تطبيق زيادة الحد الأقصى المسموح لعدد الحروف 280 حرفاً، تصل نحو 1 في المائة من التغريدات باللغتين الإنجليزية والعربية إلى حد 280 حرفًا، كما أظهرت أن 12 في المائة و5 في المائة من التغريدات باللغتين الإنجليزية والعربية على الترتيب التي أرسلت بعد زيادة الحد الأقصى لعدد الحروف إلى 280 حرفًا تخطوا 140 حرفًا.
وعلى الصعيد العالمي، شهدت منصة تويتر ارتفاع نسبة التغريدات التي تتخطى 140 حرفاً بنحو 6 في المائة وارتفاعاً بنسبة 3 في المائة من عدد التغريدات التي تتجاوز 190 حرفا، ويوضح ذلك عدم الحاجة لبذل مزيد من الجهد لتعديل الأفكار لتلائم التغريدات فيما لا تزال التغريدات القصيرة تشكل القاعدة.
أميركا تويتر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة