فحص الدم لرصد علامات السرطان المبكرة

فحص الدم لرصد علامات السرطان المبكرة

تطويره أصبح على الأبواب
الجمعة - 6 رجب 1439 هـ - 23 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14360]
كمبردج (ولاية ماساتشوستس الأميركية): «الشرق الأوسط»
ربما سيتمكن الطبيب المعالج قريبا من أخذ عينة من الدم وفحصها، بهدف رصد أي علامات على وجود سرطان. وقد أعلن باحثون من جامعة جونز هوبكنز الأميركية نشروا نتائج دراستهم في عدد 19 يناير (كانون الثاني) الماضي من مجلة «ساينس»، عن تطويرهم وسيلة لفحص الدم تتيح رصد علامات السرطان المبكرة.
ودقق الباحثون في الحمض النووي «دي إن إيه» وفي البروتينات المرتبطة بثمانية من أنواع السرطان. ونجحوا في رصد السرطان مبكرا لدى أكثر من ألف مريض مصابين بأنواع مختلفة من السرطان الذي لم ينتشر في أجسامهم.
وإجمالا؛ فقد نجح هذا الفحص في الرصد بنسبة تتراوح بين 33 في المائة و99 في المائة للسرطان، وفقا لنوع الورم الخبيث.
إلا أن الفحص أدى إلى ظهور تشخيص بالإصابة بالمرض اتضح أنه تشخيص زائف. فعندما أجرى الباحثون الفحص على 812 من الأصحاء، رصد الاختبار نسبة ضئيلة تقل عن واحد في المائة لوجود السرطان، إضافة إلى تحديد الباحثين أيضا نوعا السرطان لم يكن موجودا أصلا.
وربما سيتيح هذا التطوير وضع فحص للدم أكثر تقدما يسمح برصد العلامات المبكرة للسرطان بدقة أكبر.

- «رسالة هارفارد - مراقبة صحة المرأة» - خدمات «تريبيون ميديا»
أميركا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة