أميركا: القبض على ضابط سابق لاحتفاظه بمعلومات سرية

أميركا: القبض على ضابط سابق لاحتفاظه بمعلومات سرية

عمل في وكالة المخابرات المركزية
الأربعاء - 28 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 17 يناير 2018 مـ
جيري تشون شينج لي عمل بوكالة المخابرات المركزية من 1994 حتى 2007. (أرشيفية - رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت وزارة الخارجية الأميريكية يوم أمس (الثلاثاء)، إن السلطات ألقت القبض على ضابط سابق بوكالة المخابرات المركزية ‬‬في مطار أميركي ليل أول من أمس، لاتهامات حول احتافظه بمعلومات سرية دون سند قانوني.
واعتاد جيري تشون شينج لي وهو مواطن أميركي يعيش الآن في هونغ كونغ، على الاحتفاظ بمعلومات شديدة السرية وبدأ العمل لصالح المخابرات المركزية الأميركية عام 1994.
وقالت وزارة العدل إنه في 2012، قام ضباط من مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) بتفتيش أماكن إقامته خلال رحلتين إلى فرجينيا وهاواي، وعثروا على كتابين صغيرين يحويان معلومات مكتوبة بخط اليد بشأن تفاصيل مثل الأسماء الحقيقية وأعداد المجندين للعمل كجواسيس وموظفي (سي.آي.إيه) السريين.
وألقت السلطات القبض على الضابط السابق تشون شينج لي في مطار جون إف كنيدي الدولي في نيويورك.
ومثل يوم أمس للمرة الأولى أمام قاضي تحقيقات اتحادي في بروكلين، والذي أمر باحتجازه.
وجاء في شهادة مكتوبة قدمها ضابط في (إف.بي.آي)، أن لي (53 عاماً) عمل في الجيش الأميركي من 1982 حتى 1986، وعمل بوكالة المخابرات المركزية من 1994 حتى 2007.
وكتب الضابط في شهادته، أن لي وعائلته غادروا هونغ كونغ في أغسطس (آب) 2012 ليسافروا إلى شمال فرجينيا. وخلال الرحلة أقاموا في فنادق عُثر فيها على الكتابين.
وتباينت سرية المعلومات المكتوبة بخط اليد داخل الكتابين، لكن الضابط قال إن صفحة واحدة على الأقل حوت معلومات شديدة السرية، قد يلحق كشفها أضراراً شديدة للغاية بالأمن القومي للولايات المتحدة.
كما أشار الضابط في شهادته، إلى أن لي أورد في الكتابين، البرقيات السرية التي كتبها خلال عمله ضابطاً في الجيش والتي تصف تعاملاته مع ضباط من (سي.آي.إيه).
أميركا هونغ كونغ وكالة الإستخبارات الأميركية سياسة أميركية أخبار أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة