السكري وأمراض الكلى... متابعة وفحوصات

السكري وأمراض الكلى... متابعة وفحوصات

الجمعة - 21 صفر 1439 هـ - 10 نوفمبر 2017 مـ رقم العدد [14227]
> أمراض الكلى أو تلف الكلى غالبا ما تحدث مع مرور الوقت عند الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري. ويسمى هذا النوع من أمراض الكلى اعتلال الكلية السكري Diabetic Nephropathy. وآلية حصول ذلك هي كالتالي: أن كل كلية مكونة من مئات الآلاف من وحدات صغيرة تسمى نيفرون Nephron. وهي وحدات مهمتها: القيام بتصفية الدم، وإزالة المواد الكيميائية الضارة من الجسم، والتحكم في توازن السوائل بالجسم.
وفي الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، يتغير ببطء تركيب وحدة النيفرون، وتحديداً تزداد سماكة مكوناته وتظهر فيه ندبات صغيرة من الأنسجة الليفية مع مرور الوقت، ومن ثم، يبدأ النيفرون في تسرب بروتين الألبومين Albumin الذي في الدم ليخرج ضمن مكونات البول. وتجدر ملاحظة أن هذا الضرر في تراكيب الكليتين قد يبدأ بالحصول قبل سنوات من بدء الشكوى من أي أعراض.
وهناك عوامل ترفع من خطورة احتمالات حصول تلف الكلى لدى مرضى السكري بالذات، والتي من أهمها:
* أن تكون نسبة السكر في الدم غير منضبطة ضمن المعدلات المطلوبة علاجياً.
* وجود السمنة لدى مريض السكري.
* وجود ارتفاع في ضغط الدم لا تتم معالجته بكفاءة.
وفي كثير من الأحيان، لا توجد أي أعراض يشكو منها مريض السكري مع بدء تلف الكلى وزيادة حصوله البطيء، وتحديداً، قد يبدأ التلف في عمل الكليتين ما بين 5 و10 سنوات قبل بدء شكوى مريض السكري من أعراض فشل الكلى. والأشخاص الذين وصل بهم حال ضعف شديد في عمل الكليتين قد تظهر عليهم أحد أو مجموعة من الأعراض التالية:
* التعب معظم الوقت.
* الشعور العام بالمرض.
* صداع الرأس.
* استفراغ القيء والغثيان.
* ضعف الشهية.
* تورم في الساقين.
* حكة في الجلد.
* سهولة الإصابة بالالتهابات الميكروبية.
وهناك عدد من الفحوصات التي يجدر إجراؤها بشكل دوري أو سنوي لمرضى السكري للتأكد من سلامة وظائف الكلي أو لمتابعة أي ضعف قد يطرأ عليها، ومنها:
* تحليل الدم لمعرفة نسبة نتروجين اليوريا Urea Nitrogen ونسبة الكرياتنين Creatinine.
* تحليل البول للبحث عن بروتين يسمى ألبيومين الزلال حينما يتسرب إلى البول. وارتفاع كمية هذا البروتين غالبا ما يكون علامة على تلف الكلى، ويسمى هذا الاختبار أيضا اختبار ميكروألبومينوريا Microalbuminuria Test لأنه يقيس مدى تواجد كميات صغيرة من الألبومين في سائل البول.
* متابعة قراءات قياس ضغط الدم، والمفارقة أن ارتفاع ضغط الدم يضر الكليتين ووجود ضعف الكليتين يُصعب من قدرة المعالجة على التحكم في الارتفاع بضغط الدم.
* قد يطلب الطبيب إجراء أخذ عينة خزعية من نسيج الكلى Kidney Biopsy للتأكد من التشخيص أو البحث عن أسباب أخرى لتلف الكلى.
الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة