هل يجب أن تتشارك مشاكل علاقتك مع أصدقائك؟

يُنصح بإيجاد توازن بين طلب الدعم وحماية الخصوصية

صورة تجمع الممثلين في مسلسل «فريندز» (الأصدقاء) الشهير بعد أن أعادوا لمّ شملهم سنة 2021... في الصورة (من اليسار): مات لوبلان، ماثيو بيري، جينيفر أنيستون، كورتني كوكس، ليزا كودرو (رويترز)
صورة تجمع الممثلين في مسلسل «فريندز» (الأصدقاء) الشهير بعد أن أعادوا لمّ شملهم سنة 2021... في الصورة (من اليسار): مات لوبلان، ماثيو بيري، جينيفر أنيستون، كورتني كوكس، ليزا كودرو (رويترز)
TT

هل يجب أن تتشارك مشاكل علاقتك مع أصدقائك؟

صورة تجمع الممثلين في مسلسل «فريندز» (الأصدقاء) الشهير بعد أن أعادوا لمّ شملهم سنة 2021... في الصورة (من اليسار): مات لوبلان، ماثيو بيري، جينيفر أنيستون، كورتني كوكس، ليزا كودرو (رويترز)
صورة تجمع الممثلين في مسلسل «فريندز» (الأصدقاء) الشهير بعد أن أعادوا لمّ شملهم سنة 2021... في الصورة (من اليسار): مات لوبلان، ماثيو بيري، جينيفر أنيستون، كورتني كوكس، ليزا كودرو (رويترز)

العلاقات جزء أساسي من حياتنا، فهي تُقدم الرفقة والحب والدعم، ومع ذلك، فهي ليست خالية من التحديات. عندما تنشأ الصعوبات، من الطبيعي أن تطلب النصيحة والراحة.

لماذا مشاركة المشاكل مع الأصدقاء قد تكون مفيدة؟

الدعم العاطفي: يمكن للأصدقاء أن يقدموا كتفاً ضرورية للبكاء عليها خلال الأوقات الصعبة. ويمكن أن يساعدك تعاطفهم وتفهمهم على الشعور بأنك أقل وحدة، وأكثر صدقاً في مشاعرك. يمكن أن يوفر الحديث لصديق موثوق به راحة عاطفية، ويقلل من التوتر، ما يجعل من السهل التعامل مع مشاكل علاقتك، وفق تقرير، الخميس، 6 يونيو (حزيران) لموقع «علم النفس اليوم» الأميركي المتخصص.

النصيحة: في بعض الأحيان، قد يؤدي القرب الشديد من موقف ما إلى تشويش حُكمك على هذا الموقف. يمكن للأصدقاء، خصوصاً الذين لديهم تجارب ووجهات نظر مختلفة، تقديم وجهات نظر جديدة ونصائح غير متحيزة. قد يقترحون حلولاً لم تفكر فيها، أو يساعدونك في رؤية الموقف من زاوية مختلفة، ما قد يؤدي إلى حل.

تعزيز الصداقات: يمكن أن تؤدي مشاركة المشاكل الشخصية إلى تعميق علاقتك بالأصدقاء. تعزز مشاركة التفاصيل الشخصية مع الأصدقاء الثقة والألفة، إذ إن البوح لشخص ما يظهر أنك تقدّر رأيه وتثق به. ويمكن لمشاركة التجارب الشخصية أن تعزز الصداقات، وتخلق شبكة دعم تعود بالنفع على كل الأطراف المعنية.

خطر الإفراط في المشاركة: السلبيات المحتملة

مخاوف الخصوصية: علاقتك هي مسألة خاصة بينك وبين شريكك. إن مشاركة التفاصيل الحميمة مع الأصدقاء يمكن أن تنتهك هذه الخصوصية، ما قد يتسبب في عدم الراحة أو الاستياء من شريكك إذا اكتشف ذلك. ومن الأهمية بمكان مراعاة مشاعر شريكك والثقة التي يضعها فيك.

الآراء المتحيزة: قد لا يُقدّم الأصدقاء دائماً النصيحة الأكثر موضوعية. قد تتأثر آراؤهم بتجاربهم الخاصة أو تحيزاتهم أو ولائهم لك. ويمكن أن يؤدي هذا أحياناً إلى تقديم نصيحة لا تخدم بالضرورة مصلحة علاقتك.

التأثير على الصداقات: قد لا يقدر جميع الأصدقاء أن يكونوا بمنزلة صندوق صدى لمشاكل علاقتك. يمكن أن يضع ذلك ضغطاً على صداقتك، خصوصاً إذا شعروا أنهم عالقون في المنتصف، أو مثقلون ببوحك المستمر لهم. وإضافة إلى ذلك، إذا تمكنت أنت وشريكك من حل المشكلة، فقد يستمر الانطباع السلبي الذي تركه أصدقاؤك معك، ما يؤثر على نظرتهم لشريكك.

إيجاد التوازن: متى وكيف تشارك؟

اختر الأصدقاء المناسبين: ليس كل صديق مجهزاً للتعامل مع مشاكل علاقتك. ثق بالأصدقاء المتعاطفين والجديرين بالثقة، والقادرين على تقديم المشورة البناءة. تجنّب المشاركة مع أولئك الذين يحبون النميمة، أو أولئك الذين قد يستخدمون المعلومات ضدك.

كن انتقائياً بشأن ما تشاركه من أخبار: من المهم اختيار التفاصيل التي تكشف عنها. شارك بما يكفي للحصول على الدعم الذي تحتاج إليه، ولكن تجنّب التعبير عن كل مظالمك. ركّز على طلب المشورة بشأن مشاكل محددة بدلاً من سرد كل حجة.

ضع مشاعر شريكك في اعتبارك: قبل المشاركة، فكّر في شعور شريكك إذا علم. احترم خصوصيته، وتجنّب مشاركة التفاصيل التي قد تحرجه أو تؤذيه. يمكن أن يساعد التواصل المفتوح مع شريكك حول حاجتك إلى الدعم من الأصدقاء أيضاً في وضع الحدود للمشاكل، إذ قد يميل الشريك إلى أخذ توجّهك هذا بعين الاعتبار.

أطلب المساعدة المهنية: في بعض الأحيان، لا يستطيع الأصدقاء فعل الكثير. إذا كانت مشاكل علاقتك حادة أو مستمرة، ففكّر في طلب المساعدة من معالج أو مستشار. يمكنهم تقديم إرشادات مهنية، ومساعدتك في التعامل مع المشاكل بشكل أكثر فعالية.


مقالات ذات صلة

يوميات الشرق رائحة الأم تُهدّئ الرضّع (جامعة بروك)

رائحة الأمهات تُعزّز قدرة الرضّع على تمييز الوجوه

كشفت دراسة فرنسية عن استعانة الرضّع برائحة أمهاتهم لتعزيز قدرتهم على إدراك الوجوه وتمييزها من حولهم.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
صحتك 7 فوائد مذهلة للاستحمام بالماء البارد (رويترز)

جسدية ونفسية... إليكم 7 فوائد مذهلة للاستحمام بالماء البارد

يفضّل معظم الناس الاستحمام بالماء الساخن أو الفاتر، إلا أن كثيراً من خبراء الصحة ينصحون بالاستحمام بالبارد منه.

«الشرق الأوسط» (لندن)
لمسات الموضة كيف يختار الرجال ملابس العمل بشكل أنيق؟

كيف يختار الرجال ملابس العمل بشكل أنيق؟

شارك ديريك جاي، خبير الموضة ببعض نصائح للرجال لاختيار الملابس المناسبة للمكتب.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك متعامل في سوق العملات في بورصة شيكاغو التجارية في عام 2010 (رويترز)

التعرف على التوتر وإدارته: العلامات الرئيسية التي تشير إلى أن جسمك يحتاج إلى الراحة

التوتر مشكلة شائعة في الحياة الحديثة، إليك أبرز المؤشرات التي تدل على أنك بحاجة إلى الراحة.

«الشرق الأوسط» (بيروت)

حديقة في كوبا تحوَّلت ملاذاً لأصغر طائر في العالم

صورة لطائر من بيكسباي
صورة لطائر من بيكسباي
TT

حديقة في كوبا تحوَّلت ملاذاً لأصغر طائر في العالم

صورة لطائر من بيكسباي
صورة لطائر من بيكسباي

في بالبيتيه، تحولت حديقة برنابي هيرنانديز ملاذاً للطائر الطنان الموجود فقط في كوبا، وهو أصغر طائر في العالم، إذ يتراوح طوله بين 5 و6 سنتيمترات، ووزنه بالغرامات بين 1.6 و2.5.

ويقول الرجل السبعيني وهو ينظر إلى طائرين يتوجّهان إلى وعاء مياه صغير معلّق في الحديقة: «لا نملّ منه قط. فدائماً نكتشف شيئا جديداً عنه!».

ومع أنّ اسمه العلمي «ميليسوغا هيليناي»، فإنّ الكوبيين أطلقوا عليه اسم «زونزونسيتو» أو «زونزون» الصغير، وهو اسم يُطلق على الطيور الطنانة، في إشارة إلى طنين أجنحتها التي يمكن أن ترف ما يصل إلى مائة مرة في الثانية.

وفي الحديقة المظللة؛ حيث تنمو أشجار المانجو والجوافة والأفوكادو، تطير 6 من هذه الطيور الطنانة بسرعة كبيرة في الحديقة، تحت أعين عدد قليل من السياح الذين كانوا يحملون هواتفهم ويلتقطون صوراً لها.

لكنّ برنابي هيرنانديز وزوجته خوانا ماتوس، ما كانا ينويان تحويل حديقتهما المتواضعة إلى هذا المكان الثمين الذي يُسمى اليوم «لا كاسا دي لوس كوليبريز» والمُتاح للزوار.

وبدأ الموضوع قبل 20 سنة، عندما اضطر برنابي إلى إعادة بناء كل شيء، بعدما دمّر إعصار «ميشيل» منزله في قرية صغيرة تقع داخل سييناغا دي زاباتا، وهي أكبر الأراضي الرطبة في منطقة البحر الكاريبي. وخصصت له الحكومة المعدات والأرض لإعادة بناء منزل في قرية بالبيتيه، على أطراف سييناغا.

ويقول: «لقد انتقلت إلى هنا، ولكن لم تكن هناك طيور»، مضيفاً: «زرعت نبات بوناسي لتوفير ظل وجذب بعض الطيور»، في إشارة إلى شجيرة هاميليا باتينز، الشهيرة بثمارها التي تجذب الطيور.

«حشرة»

لكنّه لم يكن يدرك أنّ الطائر الطنان يحبّ تحديداً رحيق أزهار بوناسي، ولم يستغرق ظهور أول الطيور وقتاً طويلاً.

ويقول: «عندما رأيت طير زونزونسيتو للمرة الأولى، اعتقدت أنه حشرة». ثم قرر أن يزرع نباتات بوناسي أخرى التي تتميّز بأنها تزهر طوال العام. فباتت حديقته تستقطب شيئاً فشيئاً الطيور الطنانة التي تعشش في الغابة المجاورة.

ويمكن رصد نوع آخر من الطيور الطنانة، أكبر بقليل (10 سنتيمترات) وأكثر شيوعاً، هو «ريكورديا ريكوردي» الموجود ليس فقط في كوبا؛ بل أيضاً في بعض الجزر المجاورة لمنطقة البحر الكاريبي.

وبفضل النصائح التي قدّمها المرشدون في متنزه سييناغا دي زاباتا الطبيعي، الشهير بضمّه أنواعاً كثيرة من الطيور (175 نوعاً بين مهاجرة ومستوطنة)، تعلّم برنابي وخوانا كيفية تحضير خليط دقيق من الماء والسكر، ووضعه في أوعية الشرب، وتنظيف الأخيرة بعناية لتجنّب الفطريات.

لاحظ الزوجان أنّ رأس ذكر هذا الطير يتحوّل إلى الأحمر خلال موسم التكاثر. ولا يزال هذا الطير يثير فضول العلماء والزوار بقدرته على التحليق إلى الخلف.

ويعتبر أوريستيس مارتينيز -وهو عالم طيور هاوٍ مشهور متحدر أيضاً من سييناغا دي زاباتا- أنّ محمية برنابي مفيدة للطائر الطنان.

ويقول: «إنّها تحمي الطائر. فخلال فترة التكاثر، تجمع الأنثى الطعام للصيصان بسهولة أكبر». ويصنّف الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة «ميليسوغا هيليناي» ضمن الأنواع «القريبة من التهديد بالانقراض» ويقدّر أعدادها بما بين 22 ألفاً و66 ألف طائر.

وعندما ضرب إعصار «ميشيل» المنطقة في عام 2001: «اختفت طيور (زونزونسيتو)، ولم تعد هناك زهور، ونفق عدد كبير منها».

ومن المستحيل على برنابي هيرنانديز معرفة عدد الطيور الطنانة التي تزور حديقته يومياً؛ لأن سرعة تحليقها تجعل تعدادها أمراً صعباً؛ لكنه يقول إنّه يراها طوال العام. ويبدي فرحته بأنّ كوبا «تضم أصغر طائر في العالم».