تُقدر بملايين اليوروات... إيطاليا تستعيد قطعاً أثرية مسروقة من أميركا

القطع يعود أقدمها إلى القرن التاسع قبل الميلاد وتتضمن أعمالاً ترجع إلى فترات الحضارة الأترورية والإمبراطورية الرومانية (رويترز)
القطع يعود أقدمها إلى القرن التاسع قبل الميلاد وتتضمن أعمالاً ترجع إلى فترات الحضارة الأترورية والإمبراطورية الرومانية (رويترز)
TT

تُقدر بملايين اليوروات... إيطاليا تستعيد قطعاً أثرية مسروقة من أميركا

القطع يعود أقدمها إلى القرن التاسع قبل الميلاد وتتضمن أعمالاً ترجع إلى فترات الحضارة الأترورية والإمبراطورية الرومانية (رويترز)
القطع يعود أقدمها إلى القرن التاسع قبل الميلاد وتتضمن أعمالاً ترجع إلى فترات الحضارة الأترورية والإمبراطورية الرومانية (رويترز)

قالت إيطاليا إنها استعادت 266 قطعة أثرية قيمتها عشرات الملايين من اليوروات من الولايات المتحدة، حيث جلبتها وباعتها شبكة دولية لمهربي الآثار في أواخر التسعينات، وفقاً لوكالة «رويترز».

وتتضمن القطع، التي يعود أقدمها إلى القرن التاسع قبل الميلاد، أعمالاً ترجع إلى فترات الحضارة الأترورية والإمبراطورية الرومانية وماجنا جراسيا (جنوب إيطاليا).

وقالت وحدة متخصصة في شرطة الدرك الإيطالية في بيان اليوم (الجمعة)، إن القطع الأثرية عادت بفضل التعاون بين السلطتين القضائيتين في إيطاليا والولايات المتحدة.

قطعة من الآثار التي أُعيدت إلى إيطاليا من الولايات المتحدة (رويترز)

عرضت وزارة الثقافة الإيطالية صوراً للقطع الأثرية في حفل استعادتها الأسبوع الحالي بنيويورك، وتشمل العديد من الأواني الملونة ورأس تمثال وبعض العملات المعدنية.

وجاء في البيان أن السلطات عثرت على 145 قطعة في إطار إجراءات الإفلاس التي اتُّخذت بحق تاجر الآثار البريطاني روبن سايمز.

بعض الآثار التي أعيدت إلى إيطاليا من الولايات المتحدة تُعرض خلال حفل أقيم في نيويورك (رويترز)

وقالت الوزارة في البيان إن 65 قطعة أثرية أخرى تخص متحف «مينيل كوليكشن» في مدينة هيوستون الأميركية، الذي قرر إعادتها إلى إيطاليا بعد أن تأكدت الشرطة أنها استُخرجت بعد عمليات تنقيب سرية في مواقع أثرية إيطالية قبل تصديرها بشكل غير قانوني.


مقالات ذات صلة

اكتشاف نقوش أثرية فريدة تحت مياه النيل بأسوان

يوميات الشرق نقوش أثرية تم اكتشافها خلال المسح الأثري الفوتوغرافي تحت مياه النيل بأسوان (وزارة السياحة والآثار المصرية)

اكتشاف نقوش أثرية فريدة تحت مياه النيل بأسوان

أعلنت البعثة الأثرية المصرية - الفرنسية المشتركة اكتشاف عدد من اللوحات والنقوش المصغرة للملوك أمنحتب الثالث وتحتمس الرابع وبسماتيك بسماتيك الثاني وإبريس بأسوان.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
يوميات الشرق معرض «رمسيس وذهب الفراعنة» جذب الزوار في ألمانيا (وزارة السياحة والآثار المصرية)

«رمسيس وذهب الفراعنة» يجذب آلاف الزوار في ألمانيا

حلّ معرض «رمسيس وذهب الفراعنة» ضيفاً على مدينة كولون الألمانية، في محطته الخامسة حول العالم، متضمناً 180 قطعة أثرية منتقاة بعناية من المتاحف والبعثات الأثرية.

محمد الكفراوي (القاهرة )
يوميات الشرق صورة أرشيفية لاكتشاف سابق عن عظام هيكل عظمي بشري اكتشفت بمقبرة أنجلوسكسونية لم تكن معروفة من قبل في نورفولك... الصورة في مكاتب متحف لندن للآثار بنورثامبتون وسط إنجلترا يوم 16 نوفمبر 2016 (رويترز)

باحثون يرجّحون مشاركة شعب الأنجلوسكسون في حروب بشمال سوريا

اقترح باحثون أن رجالاً من شعوب الأنجلوسكسون في القرن السادس الميلادي ربما سافروا من بريطانيا إلى شرق البحر المتوسط ​​وشمال سوريا للقتال في الحروب.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
يوميات الشرق الكهف خزّان الآثار (أ.ف.ب)

أي طقوس مارسها السكان الأصليون في أستراليا قبل 12 ألف عام؟

من النادر جداً أن تتبَّع أدلّة أثرية تعود إلى آلاف السنوات رمزية تصرّفات أفراد مجتمعات لم تكن تمارس الكتابة بعد.

«الشرق الأوسط» (سيدني)
يوميات الشرق ساحة مسجد محمد علي بالقلعة (تصوير: عبد الفتاح فرج)

مصر: وصلة رقص في ساحة مسجد «محمد علي» الأثري تفجر انتقادات

فجرت وصلة رقص بساحة مسجد «محمد علي» الأثري بقلعة صلاح الدين (شرق القاهرة)، على هامش عقد قران ابنة مذيعة شهيرة، انتقادات عبر «السوشيال ميديا».

محمد الكفراوي (القاهرة )

وسط توتر علاقتهما... ويليام «مُصر» على موقفه «الصارم» من هاري

الأمير البريطاني ويليام يظهر أمام شقيقه هاري (رويترز)
الأمير البريطاني ويليام يظهر أمام شقيقه هاري (رويترز)
TT

وسط توتر علاقتهما... ويليام «مُصر» على موقفه «الصارم» من هاري

الأمير البريطاني ويليام يظهر أمام شقيقه هاري (رويترز)
الأمير البريطاني ويليام يظهر أمام شقيقه هاري (رويترز)

كشف خبير ملكي أن الأمير البريطاني ويليام ليس مستعداً لتغيير موقفه «الصارم والحازم» فيما يتعلق بعلاقته المتوترة مع شقيقه هاري.

ووفق ما ورد، لم يتحدث أمير ويلز (42 عاماً)، مع شقيقه الأصغر منذ أكثر من عام، وتفاقمت أزمات علاقتهما بالفعل مع إصدار مذكرات هاري «سبير» في يناير (كانون الثاني) عام 2023.

ويبدو أن ويليام - وريث العرش - «مُصرّ» على أنه لن يجري الترحيب بأخيه الأصغر مرة أخرى في العائلة الملكية، وفق ما أكد المعلق الملكي مايكل كول، وفقاً لصحيفة «نيويورك بوست».

وقال كول: «لن يكون هناك أي تخفيف في الرد الصارم على ما فعله».

وتابع: «قد فعل ما لا يمكن تصوره. في هذه الحياة، يمكن لمعظم الرجال أن يتحملوا الإهانات، وهذا يحدث... تتعرض للإهانة. ما لا يمكن تحمله هما شيئان: انتقاد القدرة على القيادة، وبالتأكيد قبول أي انتقادات ترتبط بالزوجة».

على الرغم من التقارير التي تفيد بأن الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، قد تواصلا مع العائلة لإجراء محادثات المصالحة، يبدو كما لو أن لمّ الشمل لن يكون مطروحاً في أي وقت قريب.

وأضاف كول: «هاري وميغان لم يخفيا ازدراءهما من الأميرة كيت (زوجة ويليام)».

الأمير ويليام وزوجته كيت (يسار) يسيران الى جانب هاري وميغان (رويترز)

في شهر مارس (آذار)، كشفت أميرة ويلز للعالم عن تشخيص إصابتها بالسرطان في رسالة فيديو مسجلة مسبقاً.

عند سماع الأخبار، أصدر هاري وميغان بياناً لدعمها. وقال الزوجان في ذلك الوقت: «نتمنّى الصحة والشفاء لكيت والأسرة، ونأمل أن يتمكنوا من القيام بذلك بخصوصية وسلام».

وفي معرض حديثه عن استجابة الثنائي لمشاكل كيت الصحية، يعتقد كول أن الزوجين كان بإمكانهما كتابة «رسالة شخصية أكثر».

يأتي ذلك بعد أن أشارت خبيرة ملكية أخرى إلى أنه من الأسهل على ويليام قطع العلاقات مع شقيقه بدلاً من أن يشعر «بالانزعاج المستمر» منه.

وقالت الخبيرة الملكية، إنغريد سيوارد، في أحد التصريحات «ويليام حساس، يحب التنظيم، ويتمتع بالمثابرة... فهو لا يستسلم بسهولة».

وأضافت: «علاقته بأخيه هاري أزعجته أكثر مما كان يرغب في الاعتراف به، لكنه وجد أنه من الأسهل قطع العلاقات بدلاً من السماح لنفسه بالشعور بالانزعاج المستمر».