المشكلة الكبرى للسكتات الدماغية الصغيرة

مؤشر لاحتمالات الإصابة بأخرى قوية لاحقة

المشكلة الكبرى للسكتات الدماغية الصغيرة
TT

المشكلة الكبرى للسكتات الدماغية الصغيرة

المشكلة الكبرى للسكتات الدماغية الصغيرة

يتلقى كثير من الأشخاص الذين يصابون بسكتة دماغية لأول مرة، في العادة، تحذيراً مسبقاً منها، يتمثل في إصابتهم قبلها بـ«النوبة الإقفارية العابرة»، التي تعرف أيضاً باسم «السكتة الدماغية الصغيرة».

سكتة دماغية عابرة

تقول الدكتورة إيريكا كامارغو فاي، طبيبة الأعصاب المختصة في السكتات الدماغية بـ«مستشفى ماساتشوستس العام» التابع لجامعة هارفارد: «عادة ما تُسفر الإصابة بـ(النوبة الإقفارية العابرة transient ischemic attack - TIA) عن ظهور أعراض السكتة الدماغية النموذجية. ولكن نظراً إلى أنها خفيفة وموجزة، فإننا نميل إلى تفويتها أو تجاهلها. ومع هذا؛ فان (النوبة الإقفارية العابرة) هي تحذير لجسمك بأنك معرض لخطر الإصابة بـ(سكتة دماغية كاملة)، ويجب عليك الانتباه».

* الأسباب

لماذا تحدث النوبات الإقفارية العابرة؟ تحدث النوبة الإقفارية العابرة عندما يصل القليل جداً من الدم الغني بالأكسجين إلى جزء من الدماغ. غالباً ما يكون السبب الأساسي هو تراكم اللويحات (الترسبات) الدهنية داخل شريان في العنق، مثل الشريان السباتي، أو شريان في الدماغ. وتُضيّق اللويحة الشريان وتوفر المجال لتكوّن جلطات دموية فوق اللويحة، مما يُعوق تدفق الدم بشكل صحي.

وهناك سبب آخر؛ هو عندما تنفصل جلطة دموية في القلب أو الشريان السباتي وتنتقل إلى الدماغ، مما يؤدي إلى انسداد الأوعية الدموية هناك بصورة مؤقتة. وبالمثل؛ فإن الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم يمكن أن يُقلل من تدفق الدم عبر الشريان الضيق ويؤدي إلى حدوث النوبة الإقفارية العابرة.

* الاستمرارية

يمكن أن تستمر النوبات الإقفارية العابرة في أي مكان من 30 ثانية إلى 20 دقيقة، رغم أن معظمها عادة ما يستمر لمدة 5 دقائق على الأقل.

تقول الدكتورة كامارغو فاي: «نظراً إلى أن النوبات الإقفارية العابرة لا تستمر طويلاً، وليس لها دائماً تأثير فوري ودائم، فمن السهل على الناس تجاهلها».

* الأخطار

لا تؤكد النوبة الإقفارية العابرة إصابتك بسكتة دماغية في المستقبل، لكنها تُشير إلى أنك في خطر كبير؛ إذ إن نحو 1 من كل 5 أشخاص يُشتبه في إصابتهم بالنوبة الإقفارية العابرة سوف يتعرضون لسكتة دماغية كاملة في غضون 3 أشهر، وفقاً لبيان علمي صادر عن «جمعية القلب الأميركية» في عدد مارس (آذار) 2023 من دورية «السكتة الدماغية». يكون خطر الإصابة بالسكتة الدماغية في أعلى درجاته خلال الـ48 ساعة التالية للإصابة بالنوبة الإقفارية العابرة الأولى.

* الرصد

التعرف المبكر على السبب المحتمل للنوبة الإقفارية العابرة هو أفضل طريقة لمنع الإصابة بالسكتة الدماغية. نظراً إلى أن أغلب النوبات الإقفارية العابرة مرتبط بجلطة مؤقتة تتشكل في شريان دماغي ضيق، فإن العلاج المعتاد يبدأ بعقارين مضادين للصفيحات، مثل الآسبرين وكلوبيدوغريل (بلافيكس)، أو بدواء مضاد للتخثر لمنع تكوّن الجلطات الدموية الإضافية.

في كثير من الأحيان يكون السبب هو الانسداد الرئيسي في أحد الشرايين السباتية ويحتاج إلى فتحه عن طريق الجراحة أو إجراء يُسمى «استئصال باطنة الشريان (endarterectomy)».

درء السكتة الدماغية العابرة

هل يمكنك منع «النوبة الإقفارية العابرة»؟ تتشارك «النوبات الإقفارية العابرة» مع «السكتات الدماغية المنتظمة» في كثير من عوامل الخطر، مثل التدخين، وارتفاع ضغط الدم، والكحول، ومرض السكري، وارتفاع مستويات الكولسترول، ووزن الجسم الزائد.

تقول الدكتورة كامارغو فاي: «كثير من هذه الأمراض أكثر شيوعاً لدى الرجال منها عند النساء، لا سيما التدخين والكحول». وهناك حالة أخرى مرتبطة بالنوبة الإقفارية العابرة هي «الرجفان الأذيني (atrial fibrillation)»، أو ارتعاش أو عدم انتظام ضربات القلب. يشير بعض الأبحاث إلى أن الكميات المفرطة من العلاج بهرمون التستوستيرون يمكن أن تزيد من خطر إصابة الرجل بالنوبة الإقفارية العابرة والسكتة الدماغية.

تقول الدكتورة كامارغو فاي: «لكن اتخاذ خيارات صحية أكثر ذكاء، مثل مراجعة تناول المشروبات الكحولية، واتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات، وممارسة التمارين الرياضية اليومية... هي من أفضل الطرق لمنع الإصابة بالنوبات الإقفارية العابرة».

تعرف على علامات الخطر

يمكن أن تتكرر الإصابة بالنوبات الإقفارية العابرة بالأعراض نفسها للنوبات غير العابرة، أو بأعراض مختلفة.

يمكن أن يساعد التعبير الإنجليزي المختصر «BE-FAST» الناس في التعرف على العلامات والأعراض. يعاني معظم الناس واحداً أو أكثر من هذه الأعراض خلال النوبة الإقفارية العابرة:

- «باء (B): التوازن (Balance)»: غالباً ما تؤدي مشكلات التوازن الناجمة عن النوبة الإقفارية العابرة إلى صعوبة الوقوف، أو وقوع الشخص على جانب واحد.

- «إي (E): العينان (Eyes)»: مشكلة الرؤية الأكثر شيوعاً هي عدم القدرة على الرؤية من إحدى العينين أو من كلتيهما. غالباً ما يرى الناس ظلاً رمادياً داكناً يحجب نصف رؤيتهم أو كلها. يمكن أن تحدث أيضاً رؤية غير واضحة أو مزدوجة.

- «أف (F): الوجه (Face)»: قد يتراخى الوجه على أحد الجانبين أو كليهما. عادة تظهر زاوية الفم مسحوبة إلى الأسفل، ولا يستطيع الشخص الابتسام بشكل طبيعي.

- «إيه (A): ضعف الذراع (Arm)»: هذا هو العرض الأكثر شيوعاً، وعادة ما يحدث في جانب واحد فقط، وقد يشمل أيضاً الخدر أو الوخز.

- «إس (S): صعوبة الكلام (Speech)»: الكلام المشوش أو غير الواضح هو النوع الأكثر شيوعاً من مشكلات الكلام، كما أن بعض الناس يكافحون للعثور على كلمات أو فهم ما يقوله الآخرون. يمتد هذا العجز أيضاً إلى الكتابة وإرسال الرسائل النصية.

- «تي (T): الوقت (Time)»: هذا ليس عرضاً، ولكنه أمر: حان الوقت للاتصال برقم الطوارئ، أو الذهاب مباشرة إلى قسم الطوارئ، حتى لو استمرت الأعراض دقيقة أو دقيقتين فقط.

* «رسالة هارفارد - مراقبة صحة الرجل» - خدمات «تريبيون ميديا»


مقالات ذات صلة

هل يجب أن أتناول الفيتامينات المتعددة يومياً؟

صحتك هل يجب أن أتناول الفيتامينات المتعددة يومياً؟

هل يجب أن أتناول الفيتامينات المتعددة يومياً؟

س: أنا في أواخر الستينات من عمري، وأتبع ما أعتقد أنه نظام غذائي متوازن، وأعدّ نفسي بصحة جيدة. هل يجب أن أتناول الفيتامينات المتعددة يومياً؟

د. هوارد إي ليواين (كمبردج - ولاية ماساشوستس الأميركية)
صحتك دليلك للعناية بالكليتين

دليلك للعناية بالكليتين

مستويات جيدة من السكر في الدم وضغط الدم تحسّن صحة الكلى

ماثيو سولان (كمبردج (ولاية ماساشوستس الأميركية) )
صحتك  نصف السعرات الحرارية للفرد الأميركي العادي يأتي من الأنواع فائقة المعالجة

تحذيرات صحية من الأطعمة المعالَجة صناعياً

الأطعمة غير المعالجة استراتيجية مثلى للحفاظ على الصحة

جولي كورليس (كمبردج (ولاية ماساتشوستس الأميركية))
صحتك لماذا يؤلمني ظهري؟

لماذا يؤلمني ظهري؟

آلام الظهر تتفاوت بين الخفيفة والحادة والشديدة.

مورين سلامون (كمبردج (ولاية ماساتشوستس الأميركية):)

التحيز السلبي.. سبب رئيسي وراء الشعور بالإحباط في العلاقات العاطفية

نميل عادة إلى ملاحظة السلوكيات السلبية لشريك الحياة والتركيز عليها مقارنة بالسلوكيات الإيجابية (رويترز)
نميل عادة إلى ملاحظة السلوكيات السلبية لشريك الحياة والتركيز عليها مقارنة بالسلوكيات الإيجابية (رويترز)
TT

التحيز السلبي.. سبب رئيسي وراء الشعور بالإحباط في العلاقات العاطفية

نميل عادة إلى ملاحظة السلوكيات السلبية لشريك الحياة والتركيز عليها مقارنة بالسلوكيات الإيجابية (رويترز)
نميل عادة إلى ملاحظة السلوكيات السلبية لشريك الحياة والتركيز عليها مقارنة بالسلوكيات الإيجابية (رويترز)

نميل عادةً إلى ملاحظة السلوكيات السلبية لشريك الحياة والتركيز عليها، مقارنة بالسلوكيات الإيجابية، وهذا من شأنه أن يطغى على الأحاسيس الإيجابية، ما يؤدي إلى شعور عام بعدم الرضا.

ويقول موقع «سايكولوجي توداي» إنه غالباً ما نتذكر الأمور السلبية بوضوح ولفترة أطول من التجارب الإيجابية مع الشريك، وعادةً ما يكون لها تأثير أكبر عند اتخاذ القرارات.

بطبيعة الحال، نحن البشر أنانيون وتنافسيون جداً ونميل لإصدار الأحكام على الآخرين، في حين أننا نستطيع العمل ضد طبيعتنا التنافسية.

ولفهم كيف يحدث هذا، علينا أولاً الاطلاع على إحدى خصائص الدماغ، والتي تسمى «الانحياز السلبي»، وهو ما يساعدنا على البقاء على قيد الحياة.

«التحيز السلبي» هو ظاهرة نفسية تعطي أهمية أكبر للتجارب أو المعلومات أو العواطف السلبية على حساب تلك الإيجابية، ما يؤثر على كيفية تفاعلنا مع شركاء الحياة.

نركز على الجانب السلبي بشكل لا إرادي لحماية أنفسنا من الأذى في علاقاتنا. فمثلاً، عندما ينسى الشريك شيئاً، نشعر بالألم، ويحتفظ الدماغ بهذه التجربة لحمايتنا من التعرض للأذى مرة أخرى.

تأثير الشكوى والتحيز السلبي

من أبرز الآثار الجانبية الشائعة للتحيز السلبي في العلاقات، الشكوى. وبسبب هذا التحيز السلبي، نركز على عيوب الشريك والأمور المزعجة في العلاقة، بدلاً من تقدير الجوانب الإيجابية، أو فهم الغرض من السلوكيات المزعجة، ومن ثم تتآكل مشاعر الأمان والحب.

كيف يؤثر التحيز السلبي على ديناميكيات العلاقة

  • الانتباه: نميل إلى ملاحظة السلوكيات السلبية لشريكنا وإيلاء مزيد من الاهتمام لها، مقارنة بسلوكياته الإيجابية أو المحايدة. وهذا يؤدي إلى مزيد من الحساسية تجاه الأخطاء والسهو، ومزيد من الانفعال، في حين يقل الشعور بالامتنان والراحة.
  • الذاكرة: نتذكر التجارب السلبية في العلاقة بشكل أكثر وضوحاً ولمدة أطول من التجارب الإيجابية، ما يؤدي إلى إحياء مظالم الماضي أثناء النزاعات، ومن ثم يجعل من الصعب المضي قدماً، وأيضاً يزيد تآكل الثقة والأمان العاطفي.
  • اتخاذ القرار: المعلومات السلبية يمكن أن يكون لها تأثير أكبر على قراراتنا في العلاقة. على سبيل المثال، يمكن لتفاعل سلبي واحد أن يجعلنا نقرر حجب المودة، أو أن نكون أقل تواصلاً مع الشريك.
  • التأثير العاطفي: المشاعر السلبية مثل الإحباط وخيبة الأمل، تميل إلى أن تكون أقوى وأكثر ديمومة. وهذا يمكن أن يطغى على الفرح والرضا الذي نشعر به، مما يؤدي إلى شعور عام بالضيق في العلاقة.

استراتيجيات للتخفيف من التحيز السلبي

إن فهم التحيز السلبي هو الخطوة الأولى نحو تخفيف تأثيره على علاقتك. وفيما يلي بعض الاستراتيجيات لمساعدتك:

  • معالجة الأمور بسرعة: معالجة الأخطاء بشكل سريع يمنع تخزين المشاعر السلبية.
  • الامتنان: ابذل جهداً واعياً لملاحظة وتقدير التصرفات الإيجابية لشريكك، فالتعبير عن الامتنان يوازن التركيز على الجوانب السلبية.
  • التواصل الإيجابي: التركيز على التواصل البنّاء، بدلاً من تسليط الضوء على الأخطاء التي يرتكبها شريكك، تواصل معه بشكل واضح عما يفعله بشكل صحيح ومدى تقديرك لهذه التصرفات.
  • الإيجابية: عندما تكون لديك ردود فعل سلبية، عبِّر عن الامتنان لتخفيف الصدمة لمساعدة عقلك على التوازن الإيجابي والسلبي.
  • التوازن: احرص على تذكير نفسك بالجوانب الإيجابية لعلاقتك لخلق منظور متوازن.

تذكَّرْ، بينما نشترك جميعاً في ميل متأصل للتركيز على السلبيات، لدينا أيضاً القدرة على تغيير تصوراتنا وتشكيل علاقات أكثر صحة وسعادة.