إحالة قاضٍ معارض في صنعاء إلى محكمة مختصة بالإرهاب

انقلابيو اليمن اعتقلوا سكرتير رئيس مجلس حكمهم السابق

محتجزون في سجون الجماعة الحوثية أُفْرِجَ عنهم أخيراً (أ.ف.ب)
محتجزون في سجون الجماعة الحوثية أُفْرِجَ عنهم أخيراً (أ.ف.ب)
TT

إحالة قاضٍ معارض في صنعاء إلى محكمة مختصة بالإرهاب

محتجزون في سجون الجماعة الحوثية أُفْرِجَ عنهم أخيراً (أ.ف.ب)
محتجزون في سجون الجماعة الحوثية أُفْرِجَ عنهم أخيراً (أ.ف.ب)

بعد 5 أشهر على اعتقال الحوثيين القاضي المعارض عبد الوهاب قطران بتهمة ملفقة، وهي حيازة مشروبات كحولية، أحاله جهاز مخابراتهم إلى المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب وأمن الدولة بتهمة انتقاد زعيم الجماعة. وتزامن ذلك مع كشف قيادي حوثي سابق عن قيام جهاز مخابرات الجماعة باعتقال سكرتير رئيس مجلس حكمهم السابق قبل 6 أشهر، على خلفية مواقفه من أداء قادة الجماعة.

وذكر المحامي اليمني عبد المجيد صبرة ونجل القاضي قطران، أن جهاز الأمن والمخابرات الحوثي أحال ملف قضية القاضي المعارض إلى النيابة الجزائية الابتدائية المتخصصة في الإرهاب وأمن الدولة للتحقيق معه بتهمة إذاعة أخبار وإشاعات كاذبة، وتحريضه ضد قيادة الجماعة، وفق ما جاء في قرار الإحالة، وذلك في إشارة إلى انتقادات لاذعة وجَّهها قطران لقرار عبد الملك الحوثي بمهاجمة السفن في البحر الأحمر.

القاضي قطران رفض الاعتذار لزعيم الحوثيين فأحيل إلى محكمة الإرهاب (إعلام محلي)

وكانت عناصر من الجماعة قد اقتحمت في يناير (كانون الثاني) الماضي منزل قطران، وعبثت بمحتوياته، وصادرت هواتفه، ولم تكتفِ بذلك بل تعمدت تشويه سمعته من خلال الادعاء بحيازته مشروبات كحولية. وأودعت الجماعة منذ ذلك الوقت القاضي قطران في زنزانة انفرادية، ومنعت عنه الزيارة والاتصال قبل أن يُسمح له بذلك لاحقاً، كما أنه بعد مرور أكثر من شهر على اعتقاله، فوجئ الجميع بصدور قرار من مجلس القضاء الأعلى برفع الحصانة عنه.

وأوضح المحامي صبرة أنه تقدم بطلب إلى النيابة الجزائية المتخصصة للحصول على نسخة من ملف القضية، لكن رئيس النيابة لم يوجه صراحة بمنحه صورة من الملف، ولم يتمكن من الحصول على نسخة منها حتى الآن، ودعا نادي القضاة ونقابة المحاميين لمتابعة القضية، والوقوف مع القاضي قطران، والمطالبة بسرعة الإفراج عنه حماية لحقه في الإنصاف والمحاكمة العادلة.

مساومة للاعتذار

‏وفي تأكيد على مساومة الحوثيين للقاضي المعارض للاعتذار عن انتقاده زعيمهم، أكد الناشط عبد الله العفيف أنه حضر لقاءً مع النائب العام الحوثي وهو يقول للمتضامنين إن القاضي قطران عليه أن يقدم اعتذاراً رسمياً، ووعد بأنه سوف يطلق سراحه إذا فعل ذلك.

وكان قطران قد كتب منشوراً على مواقع التواصل الاجتماعي أكد فيه أن أحداً لم يفوض عبد الملك الحوثي لفتح حرب جديدة في البحر الأحمر، وأن الناس يريدون رواتبهم، وليس الهروب إلى حرب جديدة.

مسلح حوثي يرافق مختطفين أفرجت عنهم الجماعة الحوثية من سجونها (رويترز)

ومع أن القانون اليمني يمنع اعتقال منتسبي القضاء إلا بعد الحصول على إذن مسبق من مجلس القضاء، فقد وضعت مخابرات الحوثيين الرجل في زنزانة انفرادية، ثم طلبت من مجلس القضاء التابع للجماعة رفع الحصانة عنه، وهذا ما حدث بالفعل. وتقول مصادر قريبة من أسرة القاضي إن قيادات في الجماعة عرضت عليه الاعتذار والالتزام بعدم الكتابة مرة أخرى، في مقابل إطلاق سراحه إلا أنه رفض ذلك.

اعتقال وإخفاء

في إطار تصعيد المواجهة بين أجنحة الحوثيين، كشف رئيس المجلس السياسي السابق لجماعة الحوثي صالح هبرة عن اعتقال الجماعة أحمد الرازحي السكرتير الصحافي السابق لرئيس مجلس حكمهم الانقلابي صالح الصماد الذي كان قد لقي مصرعه في عملية لتحالف دعم الشرعية.

وقال هبرة الذي أصبح واحداً من أشد منتقدي الجماعة الحوثية، إن غياب الرازحي قد طال بحجة أنه يتلقى دورة ثقافية، وأضاف أن والد المعتقل أصبح مقعداً، وأمه متعبة جداً، وأولاده يفتقدونه، مبيناً أن سجنه حال دون مناقشته رسالة الماجستير.

وتساءل هبرة عما إذا كان اعتقال الرازحي له علاقة بعمله السابق؛ إذ كان الساعد الأيمن للصماد، أم له علاقة بصداقته لهبرة وسفره معه أخيراً.

ومنذ سنوات عدة وجَّه هبرة انتقادات شديدة لفكر وسلطة الحوثيين، منتقداً الفساد والقمع، ومصادرة رواتب الموظفين، وانتشار الفقر، ورأى أن الجماعة قادت البلاد إلى خراب وظلم لم يكن في الحسبان.

قيادي حوثي سابق يقع ضحية صراع أجنحة الجماعة (إعلام محلي)

وعرف عن هبرة أخيراً مساندته لكل خطوات وقف الحرب والذهاب نحو السلام، لكن مصادر مقربة من الجماعة الحوثية أكدت أن هناك تعليمات صارمة من زعيم الجماعة بفرض العزلة على هبرة، وعدّه أحد من يوصفون بالطابور الخامس، إلا أن تاريخه في مناصرة وتأسيس الجماعة منذ سنوات طويلة لا يزال يحول دون اعتقاله، مثلما حدث لآخرين.

وكان القيادي أحمد حامد مدير مكتب مجلس حكم الجماعة الانقلابية قد أودع هو الآخر سكرتيره الصحافي في السجن سنوات عدة بتهمة عدم الولاء، ولم يفرج عنه إلا بعد مضي 3 أعوام، كما يخضع كثير من المسؤولين في الجماعة والعاملين معها إلى ما تسمى الدورات الثقافية المذهبية بهدف تعزيز ولائهم لزعيم الجماعة والفكر الطائفي، في بلد يعتنق أكثر من 80 في المائة من سكانه المذهب السُّني.


مقالات ذات صلة

تضرر سفينة تجارية جراء هجوم بمسيّرة قبالة سواحل اليمن

العالم العربي أحد العناصر الحوثية يقف على سفينة الشحن «جالاكسي» في البحر الأحمر في 20 نوفمبر 2023 بعد استيلاء الحوثيين عليها (أرشيفية - رويترز)

تضرر سفينة تجارية جراء هجوم بمسيّرة قبالة سواحل اليمن

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية إن هجوما بطائرات مسيرة تسبب في وقوع أضرار في سفينة تجارية قرب مدينة الحديدة في اليمن.

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم العربي هجوم شنه الحوثيون في البحر الأحمر 12 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

الحوثيون يعلنون استهداف سفينة شحن وحاملة طائرات أميركية

قالت جماعة الحوثي اليمنية إنها نفّذت عمليتين عسكريتين استهدفتا حاملة الطائرات الأميركية أيزنهاور في البحر الأحمر والسفينة ترانسورلد نافيجيتور في بحر العرب.

«الشرق الأوسط» (صنعاء)
العالم العربي عضو مجلس القيادة الرئاسي اليمني عيدروس الزبيدي مجتمعاً في عدن مع وجهاء من صعدة (سبأ)

الزبيدي يشدد على الاستعداد لمرحلة مقبلة مع الحوثيين «سلماً أو حرباً»

شدد عضو مجلس القيادة الرئاسي في اليمن عيدروس الزبيدي، على الاستعداد لمرحلة مقبلة مع الحوثيين «سلماً أو حرباً»، في وقت تتصاعد فيه وتيرة هجماتهم ضد السفن.

علي ربيع (عدن)
العالم العربي كثَّف الحوثيون من مساعي فرض الطائفية والتغيير المذهبي (إعلام حوثي)

توجُّه لـ«حوثنة» أسماء 15 مدرسة يمنية في حجة

تستعد الجماعة الحوثية لاستقبال العام الدراسي الجديد في مناطق سيطرتها من خلال السعي لـ«حوثنة» أسماء نحو 15 مدرسة يمنية في محافظة حجة (شمال غرب).

«الشرق الأوسط» (صنعاء)
العالم العربي تراجع كميات الزبيب اليمني بسبب الصعوبات التي تعوق إنتاجه (أ.ف.ب)

الزبيب الإيراني يغزو الأسواق اليمنية ويهدد المزارعين بالإفلاس

يواجه مزارعو العنب في اليمن، خصوصاً في مناطق سيطرة الجماعة الحوثية، مخاطر الإفلاس والكساد بسبب استيراد الزبيب الإيراني الأقل جودة والأرخص سعراً.

وضاح الجليل (عدن)

تضرر سفينة تجارية جراء هجوم بمسيّرة قبالة سواحل اليمن

أحد العناصر الحوثية يقف على سفينة الشحن «جالاكسي» في البحر الأحمر في 20 نوفمبر 2023 بعد استيلاء الحوثيين عليها (أرشيفية - رويترز)
أحد العناصر الحوثية يقف على سفينة الشحن «جالاكسي» في البحر الأحمر في 20 نوفمبر 2023 بعد استيلاء الحوثيين عليها (أرشيفية - رويترز)
TT

تضرر سفينة تجارية جراء هجوم بمسيّرة قبالة سواحل اليمن

أحد العناصر الحوثية يقف على سفينة الشحن «جالاكسي» في البحر الأحمر في 20 نوفمبر 2023 بعد استيلاء الحوثيين عليها (أرشيفية - رويترز)
أحد العناصر الحوثية يقف على سفينة الشحن «جالاكسي» في البحر الأحمر في 20 نوفمبر 2023 بعد استيلاء الحوثيين عليها (أرشيفية - رويترز)

أصيبت سفينة تجارية بأضرار نتيجة استهدافها بمسيّرة قبالة سواحل اليمن في البحر الأحمر في وقت مبكر من صباح الأحد، ولم يتم الإبلاغ عن إصابات، بحسب ما اعلنت وكالة السلامة البحرية البريطانية.
وأفادت الوكالة في بيان «أبلغ ربان سفينة تجارية عن تعرضها لضربة بواسطة نظام جوي بدون طيار، ما أدى إلى إلحاق أضرار بالسفينة. وتم الإبلاغ عن سلامة جميع أفراد الطاقم»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وتشن جماعة الحوثي اليمنية هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ في خطوط الشحن البحري منذ نوفمبر (تشرين الثاني)، قائلة إن ذلك يأتي تضامنا مع الفلسطينيين في خضم الحرب الدائرة في قطاع غزة. وخلال عشرات الهجمات التي شنتها الجماعة، أغرقت سفينتين واحتجزت واحدة وقتلت ما لا يقل عن ثلاثة بحارة.