«البنك الدولي» يستكشف قروضاً أطول وأرخص مع توسع المهمة لتشمل المناخ

رئيس البنك الدولي أجاي بانغا في إحدى جلسات اجتاماعات مراكش (إ ب أ)
رئيس البنك الدولي أجاي بانغا في إحدى جلسات اجتاماعات مراكش (إ ب أ)
TT

«البنك الدولي» يستكشف قروضاً أطول وأرخص مع توسع المهمة لتشمل المناخ

رئيس البنك الدولي أجاي بانغا في إحدى جلسات اجتاماعات مراكش (إ ب أ)
رئيس البنك الدولي أجاي بانغا في إحدى جلسات اجتاماعات مراكش (إ ب أ)

طرح أجاي بانغا رئيس «البنك الدولي»، يوم الجمعة، أجندة طموحة تهدف إلى توسيع مهمة البنك التنموي لمعالجة تغير المناخ والأزمات العالمية الأخرى، وتسريع عملية صنع القرار وتقديم قروض أكثر وأقل تكلفة.

وفي أول خطاب رئيسي له منذ توليه منصبه، في الثاني من يونيو (حزيران) الماضي، قال بانغا، الرئيس التنفيذي السابق لشركة «ماستركارد»، إن الخطوات الجاري تنفيذها في الميزانية العمومية ستنتج 157 مليار دولار من القدرة الإقراضية الجديدة على مدى عقد من الزمن، وسوف يستكشف «البنك الدولي» آجال استحقاق القروض من 35 إلى 40 سنة للمشاريع الاجتماعية واستثمارات رأس المال البشري.

وقال بانغا أمام الجلسة العامة للاجتماعات السنوية لـ«البنك الدولي» و«صندوق النقد الدولي» في المغرب: «إننا نبحث فيما إذا كان بإمكاننا خفض أسعار الفائدة لتحفيز الاستغناء عن الفحم كجزء من التحولات الطاقية».

وأضاف بانغا أن البنك يبحث أيضاً عن طرق أخرى لزيادة التمويل الميسر لتحولات الطاقة للدول التي تستخدم ذراعه الإقراضية الرئيسية للدول متوسطة الدخل وصندوقه للدول منخفضة الدخل.

وتأتي تصريحاته بعد يوم من إصدار تقرير جديد لـ«البنك الدولي» بعنوان «خلق عالم خالٍ من الفقر - على كوكب صالح للعيش فيه».

ويؤدي هذا التغيير الذي يجري تنفيذه منذ عام، إلى توسيع نطاق البيان السابق للبنك الذي ركز على الحد من الفقر وتعزيز الرخاء المشترك ليشمل تخفيف الأزمات العالمية، بما في ذلك الأوبئة والأمن الغذائي والدول الهشة.

وقال بانغا: «بهذه الرؤية، نعكس حقيقة مفادها أن ترف الاختيار كان للجيل الماضي»، وأوضح أنه يدعو الدول الأعضاء إلى تجديد نافذة الاستجابة للأزمات بالبنك بهدف جمع 4 مليارات دولار.


مقالات ذات صلة

مصر تحشد ملياري دولار لدعم موازنتها

الاقتصاد صورة أرشيفية من لقاء سابق لوزيرة التعاون الدولي المصرية رانيا المشاط ورئيس البنك الدولي (الشرق الأوسط)

مصر تحشد ملياري دولار لدعم موازنتها

أعلنت وزيرة التعاون الدولي المصرية رانيا المشاط حشد تمويلات ميسرة بقيمة ملياري دولار لدعم الموازنة العامة للدولة وتنفيذ أهداف وثيقة سياسة ملكية الدولة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
الاقتصاد هذا التمويل هو الأول في سلسلة برامج تستهدف دفع عجلة الإصلاحات في مصر حسب البنك الدولي (الشرق الأوسط)

البنك الدولي يعلن تمويلاً لمصر بـ700 مليون دولار لدعم الموازنة

أعلن البنك الدولي يوم الاثنين تقديم تمويل بقيمة 700 مليون دولار لدعم الموازنة المصرية ضمن برنامج مدته 3 سنوات

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
المشرق العربي مقر البنك الدولي (رويترز)

لبنان يخسر 6.55 % من ناتجه المحلي بسبب «العنف»

أعلن البنك الدولي قراره بإزالة ترقُّباته الدورية الخاصة بلبنان لما بعد العام الحالي، بذريعة تعمّق حال «عدم اليقين»، المترجمة بالغموض الشديد في الوضع السياسي.

علي زين الدين (بيروت)
الاقتصاد متسوقون في سوبر ماركت في كاليفورنيا في 15 مايو 2024 (أ.ف.ب)

مخاوف متزايدة من الدخول في دورة جديدة من ارتفاع مفرط للأسعار

منذ منتصف 2023 وحتى الآن، ظل مؤشر البنك الدولي لأسعار السلع الأولية دون تغيير جوهري، مع تحذيرات من تداعيات التوترات الجيوسياسية في المنطقة وأثرها في الأسعار.

صبري ناجح (القاهرة)
الاقتصاد احتجاج للمودعين الذين يريدون استعادة أموالهم خارج فرع أحد البنوك في بيروت (أ.ب)

البنك الدولي: الفقر في لبنان تضاعف 3 مرات خلال 10 سنوات

قال البنك الدولي، اليوم (الخميس)، إن الفقر في لبنان تضاعف ثلاث مرات على مدى عقد من الزمن انزلقت خلاله البلاد إلى «أزمة مالية طويلة الأمد».

«الشرق الأوسط» (بيروت)

سوق الأسهم السعودية تتراجع إلى مستويات 11697 نقطة

شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)
شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)
TT

سوق الأسهم السعودية تتراجع إلى مستويات 11697 نقطة

شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)
شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)

أغلق «مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية» (تاسي)، يوم الاثنين، متراجعاً بنسبة 0.28 في المائة، وبفارق 32.93 نقطة، ليغلق عند مستوى 11697 نقطة، بسيولة بلغت قيمتها 8.6 مليار ريال (2.2 مليار دولار)، متأثراً بقطاع الرعاية الصحية والطاقة.

وانخفض سهم «أرامكو السعودية» بنسبة 0.36 في المائة عند 28.00 ريال، وسط سيولة قيمتها 530 مليون ريال (141.3 مليون دولار)، كما تراجع سهم «أكوا باور» بنسبة 3.5 في المائة ليسجل 351.80 ريال.

كما تراجع سهما «المواساة» و«سليمان الحبيب» بنسبة 4 و3 في المائة، عند 120.20 و290.80 ريال على التوالي، وانخفض سهم «رعاية» بواحد في المائة تقريباً مسجلاً 204.80 ريال عقب إعلان الشركة استحواذها على مستشفى «صحة السلام الطبي» في الرياض.

في المقابل، تصدر سهم «مياهنا»، المدرج حديثاً، الشركات الأكثر ربحية بنسبة نمو 10 في المائة عند 23.46 ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة 9 ملايين سهم، يليه «عذيب للاتصالات»، الذي ارتفع بنسبة 8 في المائة عند 91.70 ريال.

ونفذت مجموعة «فوتسي راسل» خلال جلسة الاثنين تغييراتها في السوق السعودية وفقاً لمراجعتها ربع السنوية لمؤشراتها، وتضمنت إضافة «أديس القابضة» و«سال للخدمات اللوجيستية» إلى مؤشر قائمة الشركات المتوسطة والمؤشر القياسي العالمي.

كما انخفض مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو)، بمقدار 47.75 نقطة، وبنسبة 0.18 في المائة، ليقفل عند مستوى 26777.87 نقطة، وبتداولات قيمتها 31 مليون ريال تقريباً، وسيشهد المؤشر يوم الثلاثاء بدء تداول أسهم شركة «نفط الشرق» للصناعات الكيميائية.