«المركزي» الأوروبي يقلل من آثار «بريكست» على الاستقرار المالي لـ«اليورو»

«المركزي» الأوروبي يقلل من آثار «بريكست» على الاستقرار المالي لـ«اليورو»

الخميس - 29 شعبان 1438 هـ - 25 مايو 2017 مـ

توقع البنك المركزي الأوروبي ألا يُحدث خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) هزة كبيرة في الاقتصاد وأسواق المال في منطقة العملة الأوروبية الموحدة.
وجاء في البيان الصادر عن البنك، أمس (الأربعاء) في فرانكفورت، بمناسبة نشر تقرير الاستقرار المالي نصف السنوي، أنه «ليس من المنتظر أن يتسبب خروج بريطانيا في خطر كبير على الاستقرار المالي في منطقة اليورو».
وأكد البنك، أنه تم اتخاذ الإجراءات الأساسية الممهدة لخروج بريطانيا من الاتحاد، وأن هناك عامين أمام الدول السبع والعشرين المتبقية بالاتحاد لتوسيع العلاقات المستقبلية بينها وبين بريطانيا، وأنه من السابق لأوانه التكهن بشأن العواقب «بعيدة المدى» لهذه الخطوة التاريخية: «ولكن من المحتمل أن تكون آثار الخروج على الاقتصاد والاستقرار المالي في منطقة اليورو محدودة».
في الوقت ذاته، شدد البنك المركزي الأوروبي الذي يراقب أكبر البنوك في منطقة اليورو مباشرة، على ضرورة أن تتأهب المصارف وغيرها من الشركات المالية بشكل صحيح لخروج بريطانيا، وما يعنيه ذلك من أي «تداعيات محتملة»؛ موضحا أنه «على الرغم من تراجع ضغط الأسواق على البنوك الأوروبية في الأشهر الستة الماضية، لا تزال هناك نقاط ضعف تعانيها هذه البنوك... حيث لا يزال انخفاض معدل الفائدة يمثل ضغطا على مدى ربحية قطاع المصارف، بالإضافة إلى أنه لا تزال هناك سلسلة من التحديات الهيكلية مثل القدرات الفائضة في الأسواق».


المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة