ولي العهد يدشن اتفاقيات كلية نايف للأمن الوطني

ولي العهد يدشن اتفاقيات كلية نايف للأمن الوطني

شكر أمير عسير على جهود لجنة إصلاح ذات البين بالمنطقة
الأربعاء - 28 شعبان 1438 هـ - 24 مايو 2017 مـ
جانب من تدشين ولي العهد عددًا من الاتفاقيات التي نفذتها كلية نايف للأمن الوطني للتدريب (واس)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
دشّن الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى لكلية نايف للأمن الوطني عددًا من الاتفاقيات التي نفذتها كلية نايف للأمن الوطني للتدريب.

جاء ذلك خلال رئاسة ولي العهد لاجتماع المجلس الأعلى لكلية نايف للأمن الوطني في مبنى المباحث العامة بالرياض مساء اليوم (الأربعاء)، حيث أصدر عددًا من القرارات في عدد من الموضوعات.

يذكر أنه سيتم خلال الاتفاقيات عقد العديد من الدورات التدريبية وحلقات النقاش وورش العمل والمنتديات بحيث يتم تدريب وتأهيل منسوبي الكلية وعدد من منسوبي القطاع.

وتنص الاتفاقية على توطين المعرفة وتأهيل المدربين في عدد من المسارات التدريبية التي منها مكافحة الإرهاب والتحقيق في الجرائم الالكترونية والتحقيقات والمهارات الأمنية الشاملة وإنفاذ القانون الإداري والأكاديمي لتدريب وتأهيل منسوبي القطاع والبحث والتحري.

حضر التدشين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز مستشار وزير الداخلية.

من جانبه، وجّه الأمير محمد بن نايف شكره للأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير رئيس اللجنة الرئيسية لإصلاح ذات البين، على جهود اللجنة وإنجازاتها.

جاء ذلك في خطاب شكر من ولي العهد، ثمن خلاله ما ورد في تقرير لجنة إصلاح ذات البين بإمارة منطقة عسير من جهود وإنجازات خلال العام الماضي، وما نتج عنها من آثار إيجابية تعكس حجم الجهود التي بذلت في القضايا التي تمت معالجتها من اللجان التي ساعدت في تهدئة النفوس وتقوية الروابط الاجتماعية والعلاقات الأسرية والإنسانية.

اختيارات المحرر