أهداف خفية

أهداف خفية

الأربعاء - 3 شعبان 1437 هـ - 11 مايو 2016 مـ

تعقيبًا على خبر «قاسم سليماني في حلب بعد انكسار قوات النظام في خان طومان»، المنشور بتاريخ 9 مايو (أيار) الحالي، أود أن أقول إنه بات واضحا أن هدف إيران المخفي هو غير هدفها المعلن، فبينما تصرح بأنها تريد الحفاظ على الشرعية والدولة السورية، فإنها تقصد بذلك حماية النظام السوري الحالي الذي هو في حالة هدنة دائمة مع إسرائيل، وهي بذلك تدافع عن إسرائيل حتى لو تطلب ذلك تحطيم سوريا بكاملها وتحويلها إلى أنقاض، وهكذا فإننا نشهد عدم تحمس أميركا للإطاحة بنظام الأسد وعدم تحركها في هذه المنطقة إلا بعد نزول الروس بأنفسهم وأسلحتهم للساحة السورية، وتخوف إسرائيل من نياتهم الحقيقية واستراتيجيتهم فيها، حيث شهدنا التحرك الأميركي والإسرائيلي الدبلوماسي تجاه روسيا، فإيران ومعها روسيا لم تحرزا نجاحًا في إخماد الثورة الشعبية السورية، ووصلا إلى طريق مسدود، وستترك إيران الساحة السورية حالما تنهار استراتيجيتها في العراق واليمن، ولكن تعجيلها يتطلب الحسم السريع لإنهاء معاناة اليمنيين والعراقيين.


[email protected]


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة