جنرال أميركي كبير يرجح مواجهة مع الصين عام 2025

رأى أن انتخابات 2024 ستعطي شي فرصة للتحرك في تايوان

أفراد من طاقم حاملة الطائرات «نيميتز» يراقبون إقلاع مقاتلة «إف - 18» (سوبر هورنت) خلال انتشار روتيني في بحر الصين الجنوبي أول من أمس (رويترز)
أفراد من طاقم حاملة الطائرات «نيميتز» يراقبون إقلاع مقاتلة «إف - 18» (سوبر هورنت) خلال انتشار روتيني في بحر الصين الجنوبي أول من أمس (رويترز)
TT

جنرال أميركي كبير يرجح مواجهة مع الصين عام 2025

أفراد من طاقم حاملة الطائرات «نيميتز» يراقبون إقلاع مقاتلة «إف - 18» (سوبر هورنت) خلال انتشار روتيني في بحر الصين الجنوبي أول من أمس (رويترز)
أفراد من طاقم حاملة الطائرات «نيميتز» يراقبون إقلاع مقاتلة «إف - 18» (سوبر هورنت) خلال انتشار روتيني في بحر الصين الجنوبي أول من أمس (رويترز)

في مذكرة غير عادية بتوقيتها واستهدافاتها، رجح جنرال أميركي كبير إمكانية حصول مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة والصين، عام 2025، أي أقرب بسنتين، من أكثر التوقعات احتمالاً، سبق لقادة البنتاغون أن تكهنوا بها، تبعاً لسياق التوتر وتصاعده بين البلدين.
وأصدر الجنرال مايك مينيهان، رئيس قيادة الحركة الجوية في الجيش الأميركي، الذي يشرف على أسطول الخدمة من طائرات النقل والتزود بالوقود، مذكرة داخلية إلى الضباط الذين يعملون تحت إدارته، قال فيها، إنه نظراً لأن كلاً من تايوان والولايات المتحدة ستجري انتخابات رئاسية في عام 2024، فإن واشنطن ستكون «مشتتة»، ما يتيح الفرصة للرئيس الصيني شي جينبينغ، فرصة للتحرك في تايوان. وقال: «أتمنى أن أكون مخطئاً. حدسي يخبرني أننا سنقاتل في عام 2025».
وطلب مينيهان في المذكرة الموجهة إلى جميع قادة الأجنحة الجوية في قيادة الحركة الجوية، وغيرهم من قادة العمليات في القوات الجوية، الاستعداد للقتال ضد الصين وإبلاغه بهذه الجهود بحلول 28 فبراير (شباط) المقبل. وتشير المذكرة إلى أنه «يجب على جميع الموظفين أن يأخذوا في الاعتبار شؤونهم الشخصية»، وأن يكونوا «أكثر جرأة فيما يتعلق بالتدريب».
وكانت محطة «إن بي سي» الإخبارية، أول من كشف عن المذكرة التي صدرت في الأول من يناير (كانون الثاني) الحالي، وتم توزيعها على القادة التابعين لمينيهان.
وكشفت صحيفة «واشنطن بوست» أنها تحققت من صحتها، مع المتحدثة باسم القوات الجوية الميجور هوب كرونين. وكتبت في بيان، تمت مشاركته مع وسائل الإعلام، بعد انتشارها على وسائل التواصل الاجتماعي، أن أمر مينيهان «يبني على الجهود التأسيسية التي بذلتها قيادة النقل الجوي العام الماضي، لتجهيز قوات التنقل الجوي في أي صراع في المستقبل، في حالة فشل الردع».
ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الجنرال بات رايدر، قوله، إن استراتيجية الدفاع الوطني للولايات المتحدة توضح أن «الصين هي التحدي المتسارع الذي تواجهه وزارة الدفاع». وأضاف أن المسؤولين الأميركيين يعملون مع الحلفاء والشركاء «للحفاظ على سلام وحرية ومواقع أكثر انفتاحاً في المحيطين الهندي والهادئ». وقال مسؤول دفاعي أميركي كبير للصحيفة، إن تعليقات مينيهان «لا تمثل وجهة نظر الوزارة بشأن الصين».
وتتزامن مذكرة الجنرال مع محاولة البنتاغون إعادة توجيه موارده المالية والعسكرية، بعيداً من 20 عاماً من حروب مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط، واستمرار إدارة بايدن في تزويد أوكرانيا بمليارات الدولارات من المساعدات الأمنية، في الوقت الذي تسعى فيه جاهدة لمحاربة الغزو الروسي.
وحذر كبار المسؤولين الأميركيين من أن الصين الصاعدة قد تشن هجوماً على تايوان.
وأعلنت وزارة الدفاع في عهد الرئيس بايدن وسلفه، الرئيس دونالد ترمب، أن الصين هي مصدر قلقها الأساسي على المدى الطويل، مستشهدة بالتوسع العسكري السريع لبكين، وسلوكها الحازم في السنوات الأخيرة. وقامت الصين بعمليات توغل بشكل منتظم في المياه والمجال الجوي قرب تايوان على مدى السنوات الثلاث الماضية.
وتعتبر الصين، تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي، إقليماً تابعاً لها، ولم تعلن مطلقاً تخليها عن استخدام القوة لإخضاعها لسيطرتها. وفي عام 2021، توقع الأدميرال فيل ديفيدسون، رئيس القيادة الأميركية في المحيطين الهندي والهادئ، أن بكين يمكن أن تغزو تايوان بحلول عام 2027. وفي أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، قال الأدميرال البحري مايك غيلداي، إنه يجب الاستعداد «لنافذة عام 2022 أو ربما نافذة عام 2023. لا أستطيع استبعاد ذلك». وأضاف: «لا أقصد على الإطلاق أن أكون مقلقاً بقولي ذلك، لكن لا نستطيع أن نتمنى ذلك بعيداً».


مقالات ذات صلة

الكونغرس الأميركي يُحقّق في «أخلاقيات» المحكمة العليا

الولايات المتحدة​ الكونغرس الأميركي يُحقّق في «أخلاقيات» المحكمة العليا

الكونغرس الأميركي يُحقّق في «أخلاقيات» المحكمة العليا

تواجه المحكمة العليا للولايات المتحدة، التي كانت تعدّ واحدة من أكثر المؤسّسات احتراماً في البلاد، جدلاً كبيراً يرتبط بشكل خاص بأخلاقيات قضاتها التي سينظر فيها مجلس الشيوخ اليوم الثلاثاء. وتدور جلسة الاستماع، في الوقت الذي وصلت فيه شعبية المحكمة العليا، ذات الغالبية المحافظة، إلى أدنى مستوياتها، إذ يرى 58 في المائة من الأميركيين أنّها تؤدي وظيفتها بشكل سيئ. ونظّمت اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، التي يسيطر عليها الديمقراطيون، جلسة الاستماع هذه، بعد جدل طال قاضيين محافظَين، قبِل أحدهما وهو كلارنس توماس هبة من رجل أعمال. ورفض رئيس المحكمة العليا جون روبرتس، المحافظ أيضاً، الإدلاء بشهادته أمام الك

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الجمود السياسي بين البيت الأبيض والكونغرس يثير ذعر الأسواق المالية

الجمود السياسي بين البيت الأبيض والكونغرس يثير ذعر الأسواق المالية

أعلن رئيس مجلس النواب الأميركي كيفين مكارثي قبول دعوة الرئيس جو بايدن للاجتماع (الثلاثاء) المقبل، لمناقشة سقف الدين الأميركي قبل وقوع كارثة اقتصادية وعجز الحكومة الأميركية عن سداد ديونها بحلول بداية يونيو (حزيران) المقبل. وسيكون اللقاء بين بايدن ومكارثي في التاسع من مايو (أيار) الجاري هو الأول منذ اجتماع فبراير (شباط) الماضي الذي بحث فيه الرجلان سقف الدين دون التوصل إلى توافق. ودعا بايدن إلى لقاء الأسبوع المقبل مع كل من زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر (ديمقراطي من نيويورك)، وزعيم الأقلية في مجلس النواب ميتش ماكونيل (جمهوري من كنتاكي)، وزعيم الأقلية في مجلس النواب حكيم جيفريز (ديمقراطي م

هبة القدسي (واشنطن)
الولايات المتحدة​ شاهد.... مراهق أميركي ينقذ حافلة مدرسية بعد فقدان سائقها الوعي

شاهد.... مراهق أميركي ينقذ حافلة مدرسية بعد فقدان سائقها الوعي

تمكّن تلميذ أميركي يبلغ 13 سنة من إيقاف حافلة مدرسية تقل عشرات التلاميذ بعدما فقد سائقها وعيه. وحصلت الواقعة الأربعاء في ولاية ميشيغان الشمالية، عندما نهض مراهق يدعى ديلون ريفز من مقعده وسيطر على مقود الحافلة بعدما لاحظ أنّ السائق قد أغمي عليه. وتمكّن التلميذ من إيقاف السيارة في منتصف الطريق باستخدامه فرامل اليد، على ما أفاد المسؤول عن المدارس الرسمية في المنطقة روبرت ليفرنوا. وكانت الحافلة تقل نحو 70 تلميذاً من مدرسة «لويس أي كارتر ميدل سكول» في بلدة وارين عندما فقد السائق وعيه، على ما ظهر في مقطع فيديو نشرته السلطات.

يوميات الشرق أول علاج بنبضات الكهرباء لمرضى السكري

أول علاج بنبضات الكهرباء لمرضى السكري

كشفت دراسة أجريت على البشر، ستعرض خلال أسبوع أمراض الجهاز الهضمي بأميركا، خلال الفترة من 6 إلى 9 مايو (أيار) المقبل، عن إمكانية السيطرة على مرض السكري من النوع الثاني، من خلال علاج يعتمد على النبضات الكهربائية سيعلن عنه للمرة الأولى. وتستخدم هذه الطريقة العلاجية، التي نفذها المركز الطبي بجامعة أمستردام بهولندا، المنظار لإرسال نبضات كهربائية مضبوطة، بهدف إحداث تغييرات في بطانة الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة لمرضى السكري من النوع الثاني، وهو ما يساعد على التوقف عن تناول الإنسولين، والاستمرار في التحكم بنسبة السكر في الدم. وتقول سيلين بوش، الباحثة الرئيسية بالدراسة، في تقرير نشره الجمعة الموقع ال

حازم بدر (القاهرة)
آسيا شويغو: روسيا تعزز قواعدها في آسيا الوسطى لمواجهة أميركا

شويغو: روسيا تعزز قواعدها في آسيا الوسطى لمواجهة أميركا

نقلت وكالة الإعلام الروسية الحكومية عن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قوله، اليوم (الجمعة)، إن موسكو تعزز الجاهزية القتالية في قواعدها العسكرية بآسيا الوسطى لمواجهة ما قال إنها جهود أميركية لتعزيز حضورها في المنطقة. وحسب وكالة «رويترز» للأنباء، تملك موسكو قواعد عسكرية في قرغيزستان وطاجيكستان، لكن الوكالة نقلت عن شويغو قوله إن الولايات المتحدة وحلفاءها يحاولون إرساء بنية تحتية عسكرية في أنحاء المنطقة، وذلك خلال حديثه في اجتماع لوزراء دفاع «منظمة شنغهاي للتعاون» المقام في الهند. وقال شويغو: «تحاول الولايات المتحدة وحلفاؤها، بذريعة المساعدة في مكافحة الإرهاب، استعادة حضورها العسكري في آسيا الوسطى

«الشرق الأوسط» (موسكو)

بايدن يحض في رسالة بمناسبة عيد الأضحى على وقف النار في غزة

الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)
TT

بايدن يحض في رسالة بمناسبة عيد الأضحى على وقف النار في غزة

الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)

استغل الرئيس الأميركي جو بايدن رسالته للمسلمين بمناسبة عيد الأضحى للحض على تبني اتفاق لوقف إطلاق النار تدعمه الولايات المتحدة في غزة، قائلاً (الأحد) إنه يمثل أفضل وسيلة لمساعدة المدنيين الذين يعانون «أهوال الحرب بين (حركة) حماس وإسرائيل».

وقال بايدن في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، «قُتل عدد كبير جداً من الأبرياء، بما في ذلك آلاف الأطفال. عائلات فرت من منازلها وشهدت مجتمعاتها تُدمَّر. انهم يعانون آلاماً هائلة».

وأضاف «أعتقد بقوة أن مقترح وقف إطلاق النار على ثلاث مراحل الذي قدمته إسرائيل لحماس وأقره مجلس الأمن الدولي هو أفضل وسيلة لإنهاء العنف في غزة وبالتالي إنهاء الحرب».

وتضغط الولايات المتحدة على إسرائيل و«حماس» للقبول رسمياً باتفاق وقف إطلاق النار الذي حصل على ضوء أخضر من أعضاء مجلس الأمن الأسبوع الماضي، ما قد يسمح بوقف مبدئي للقتال لمدة ستة أسابيع.

وشهد عيد الأضحى يوماً نادراً من الهدوء النسبي في قطاع غزة بعد أن أعلنت إسرائيل «وقفاً تكتيكياً» للقتال بالقرب من رفح لتسهيل توصيل المساعدات.

وسلّط الرئيس الأميركي الضوء على الجهود الأميركية «للدفاع عن حقوق مجتمعات إسلامية أخرى» تواجه الاضطهاد، بما في ذلك الروهينغا في بورما والأويغور في الصين.

وقال «إننا نعمل أيضاً على التوصل إلى حل سلمي للنزاع المروع في السودان» الذي يشهد حرباً بين جيش البلاد وقوات التدخل السريع منذ أبريل (نيسان) 2023.

على الجبهة الداخلية، تعهد بايدن في رسالته (الأحد) قمع الإسلاموفوبيا، في نداء مباشر إلى المسلمين الأميركيين، خصوصاً أنهم يشكلون حالياً ثقلاً في سعي بايدن لإعادة انتخابه في وجه منافسه الجمهوري دونالد ترمب.

وقال بايدن إن «إدارتي تعمل على وضع استراتيجية وطنية لمواجهة الإسلاموفوبيا وأشكال التحيز والتمييز المرتبطة بها، والتي لا تؤثر في المسلمين فحسب، بل أيضاً في الأميركيين العرب والسيخ وجنوب آسيا».