عقوبات غربية... وانقسام أوروبي حول «الحرس»

عقوبات غربية... وانقسام أوروبي حول «الحرس»

أحدث حزمة من بروكسل ولندن وواشنطن تستهدف كيانات وقادة القوات الإيرانية
الثلاثاء - 2 رجب 1444 هـ - 24 يناير 2023 مـ رقم العدد [ 16128]
وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا تتحدث إلى نظيرتها الألمانية أنالينا بيربوك على هامش اجتماع بروكسل أمس (رويترز)

وجهت القوى الغربية أمس، رسالة موحدة إلى طهران بفرض حزمة جديدة من العقوبات على مسؤولين وكيانات، متورطين في حملة القمع الدموية التي تواصلها السلطات لإخماد الاحتجاجات، بالإضافة إلى تزويد روسيا بـ«المسيّرات»، وذلك وسط انقسام بشأن تصنيف «الحرس الثوري» على قائمة المنظمات الإرهابية.

وأعلن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي فرض حزمة جديدة من العقوبات، استهدفت 37 فرداً وكياناً إيرانياً متورطاً في حملة قمع الاحتجاجات، إثر وفاة الشابة مهسا أميني في منتصف سبتمبر (أيلول)، وشملت 4 من قادة «الحرس الثوري»، أبرزهم نائب قائد علميات «الحرس» مرتضى نيل فروشان، ووزير الرياضة حميد سجادي، بسبب الضغوط التي مارسها على رياضيين إيرانيين.

وبالتزامن، أقرَّت بريطانيا عقوبات جديدة على «الحرس الثوري» في إدانة للعنف ضد المحتجين وإعدام البريطاني - الإيراني علي رضا أكبري بتهمة التجسس. وقررت لندن تجميد أرصد قوات «الباسيج»، وعاقبت قائد الوحدة البرية في الجيش الإيراني كيومرث حيدري.

ولم تتأخر إدارة جو بايدن، إذ أعلنت الخزانة الأميركية معاقبة 4 من قيادات «الحرس الثوري»، وشدَّدت العقوبات على مؤسسة «بنياد» التعاونية التابعة لـ«الحرس». وطالبت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، مجدداً الاتحاد الأوروبي، بوضع «الحرس الثوري» على قائمة الإرهاب. لكن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، رهن الخطوة بقرار قضائي، وقال: «هذا الأمر لا يمكن أن يصدر به قرار من دون محكمة، قرار من المحكمة أولاً. لا يمكنك أن تقول أنا أعتبرك إرهابياً لأنك لا تعجبني».
... المزيد


أوروبا أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو