مصر تؤكد أن 90 % من صادرات الغاز تذهب لأسواق أوروبا

مصر تؤكد أن 90 % من صادرات الغاز تذهب لأسواق أوروبا

زيادة التصدير العام الحالي إلى 8 ملايين طن
الاثنين - 4 جمادى الأولى 1444 هـ - 28 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16071]
وزير البترول والثروة المعدنية المصري خلال افتتاح المؤتمر السنوي الثامن للبترول والغاز (الشرق الأوسط)

أعلن وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا أن الجمهورية صدرت 8 ملايين طن غاز طبيعي مُسال، خلال العام الحالي، بزيادة مليون طن عن العام الماضي.
وقال الملا، خلال افتتاح المؤتمر السنوي الثامن للبترول والغاز في مصر، إن 90 % من صادرات الغاز تذهب لأسواق الاتحاد الأوروبي.
ووفق بيان نشرته وزارة البترول والثروة المعدنية، استعرض الوزير الملا فكرة إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط، وتحويلها إلى واقع، بعد التواصل مع الدول المجاورة في منطقة شرق المتوسط ودول الاتحاد الأوروبي للاستفادة من الموارد الطبيعية في المنطقة، والمساهمة في تأمين جانب من إمدادات الطاقة لدول الاتحاد الأوروبي، وهو ما يجري السعي إليه حالياً من خلال مصانع الإسالة بإدكو ودمياط، والغاز المكتشَف بالمنطقة.
ولفت إلى أن كل هذه الجهود جعلت مصر أحد الحلول الجاهزة لتلبية جانب من الطلب على الغاز الطبيعي للأسواق الأوروبية، حيث قامت بتصدير نحو 7 ملايين طن غاز طبيعي مُسال، العام الماضي، 80 % منها لأسواق الاتحاد الأوروبي، وتزيد، هذا العام، إلى نحو 8 ملايين طن، 90 % منها لأسواق الاتحاد الأوروبي أيضاً.
وأكد الملا تفاؤله بتحقيق نجاحات أكثر، خلال الفترة المقبلة، في ظل التعاون المستمر والمثمر بين شركات قطاع البترول المحلية والعالمية، وتكاتف الجميع في تحقيق أهداف زيادة الإنتاج من الثروة النفطية وضمان استدامة العمليات وتحقيق خفض الانبعاثات.
وأوضح أن ما حققه قطاع البترول من نجاحات جاء نتيجة التعاون والترابط والعمل بروح الفريق الواحد على برنامج متكامل بالشراكة بين كيانات القطاع التابعة للدولة والقطاع الخاص والشركات العالمية، وبدعم كامل من الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة وإيمان الجميع بالرسالة والرؤية والتعاون معاً. وقال: «ومن ثم نجحنا في التعبير عن أنفسنا وصناعتنا».
ويناقش المؤتمر السنوي الثامن للبترول والغاز في مصر، والذي نظّمته مؤسسة «إيجبت أويل آند جاز»، جهود تحقيق التوازن بين استدامة تأمين إمدادات الطاقة والعمل على تخفيض الانبعاثات.
وشدّد الملا على أن المنتدى كان سباقاً في نشأته وموضوعاته وكونه إضافة مهمة أثبتت الفترة الأخيرة، في ظل التحديات العالمية بأسواق الطاقة، مدى أهميته وما تبنّاه من تعاون مثمر بين دول شرق المتوسط، مما جعلها قِبلة حالياً للاتحاد الأوروبي لتأمين جانب من إمداداته من الغاز، مشيراً إلى أننا تابعنا ما يقدمه المنتدى من دور ورؤى للصناعة؛ ومنها مبادرته الأخيرة خلال «COP 27 » لإزالة الكربون من صناعة الغاز.
وأوضح وزير البترول والثروة المعدنية المصري أن تحقيق هذا الهدف يحتاج إلى تضافر جهود الجميع للإسراع بتحقيقه وترجمة كل الأفكار إلى خطوات تنفيذية بوتيرة عمل سريعة لاستغلال الموارد الطبيعية والتحرك نحو إزالة الكربون اتصالاً بالمشاركة المهمة لقطاع البترول والغاز في المؤتمر الناجح لقمة المناخ «كوب 27» الذي نظّمته مصر مؤخراً.
وأكد أن القطاع يمتلك الكوادر البشرية المتميزة والمهارات والخبرات التي تمكّنه من تحقيق تلك الأهداف، وأن هناك إيماناً وثقة كاملة بقدراتهم والعمل على الاستفادة منهم، لافتاً إلى حرص القطاع على إيجاد آليات عمل ومنصات تعاون لتعظيم العمل مع شركائه العالميين، بما يهدف للاستفادة بالشكل الأمثل من موارده الطبيعية وقدراته وكوادره.


Economy

اختيارات المحرر

فيديو