صعود حذر في أسواق المال مع إشارات متضاربة

صعود حذر في أسواق المال مع إشارات متضاربة

ترقب واسع لتحركات «الفيدرالي»
الأربعاء - 29 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 23 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16066]
عدد من المارة أمام شاشة تعرض نتائج مؤشر «نيكي» الياباني في العاصمة طوكيو (أ.ب)

صعدت الأسهم الأوروبية اليوم (الثلاثاء)، مدعومةً بانتعاش أسهم قطاع السلع، بعد هبوطها في الجلسة السابقة، في الوقت الذي يبحث فيه المستثمرون إشارات متضاربة من صانعي السياسة في البنك المركزي الأوروبي بشأن موقفهم إزاء أسعار الفائدة.
وارتفع مؤشر «ستوكس 600 الأوروبي» 0.2%، مقترباً من أعلى مستوياته منذ أكثر من شهرين. وقفز مخزون النفط والغاز أكثر من 3%، متجهاً إلى تعويض كل الخسائر التي تكبّدها أمس (الاثنين)، في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار النفط الخام بعد أن نفى وزير الطاقة السعودي تقريراً يشير إلى أن مجموعة «أوبك بلس» تدرس زيادة الإنتاج.
وصعدت أسهم شركات التعدين 1.4%، بعد انخفاضها 1.6% في تعاملات (الاثنين) بسبب المخاوف من تزايد إصابات «كوفيد - 19» في الصين.
وفي غضون ذلك، ذكرت صحيفة «فاينانشيال تايمز» أن عضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي روبرت هولزمان، أيَّد رفع أسعار الفائدة على الودائع 75 نقطة أساس للمرة الثالثة على التوالي في الاجتماع التالي لتحديد سعر الفائدة في ديسمبر (كانون الأول).
كما صعدت الأسهم اليابانية عند الإغلاق اليوم، إذ عزز انخفاض الين مقابل الدولار توقعات تحقيق شركات الصناعات التحويلية المحلية أداءً أفضل، لكنّ الحذر قبيل إعلان بيان السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) حد من المكاسب.
وارتفع المؤشر «نيكي» 0.61% ليغلق عند 28115.74 نقطة، في حين قفز المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 1.12% إلى 1994.75 نقطة.
وصعد الدولار مقابل معظم العملات الرئيسية مساء الليلة السابقة، ليعوض بعض خسائره في الآونة الأخيرة مع عزوف المتعاملين عن العملات المحفوفة بالمخاطر بفعل مخاوف مرتبطة بتوقعات الاقتصاد العالمي بسبب قيود مكافحة «كوفيد - 19» التي تفرضها الصين.
من جانبه، ارتفع سعر الذهب اليوم، مع تراجع الدولار، بينما تحول تركيز المستثمرين إلى محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي لشهر نوفمبر (تشرين الثاني) بحثاً عن توجيهات بشأن رفع أسعار الفائدة في المستقبل.
وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1745.13 دولار للأوقية (الأونصة) الساعة 04:33 بتوقيت غرينتش. كما زادت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.4% إلى 1746 دولاراً. وعوض الذهب بعض خسائر الجلسة السابقة، عندما فضل المستثمرون شراء الدولار كملاذ آمن وسط قيود جديدة لمكافحة «كوفيد - 19» في الصين. وتوقف صعود الدولار اليوم، مما جعل الذهب أرخص للمشترين خارج الولايات المتحدة. ويعد الذهب أداة للتحوط من التضخم، غير أن أسعار الفائدة المرتفعة تثبط الاستثمار في المعدن النفيس الذي لا يدر عائداً ثابتاً.
وارتفعت الفضة في العقود الفورية 1.4% إلى 21.14 دولار للأوقية، وزاد البلاتين 1.4% إلى 995.63 دولار، كما صعد البلاديوم بنسبة 0.7% إلى 1878 دولاراً.


أميركا العالم سوق الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

فيديو