واشنطن: نراقب بقلق التقدم النووي الإيراني... وكل الخيارات متاحة

واشنطن: نراقب بقلق التقدم النووي الإيراني... وكل الخيارات متاحة

الأربعاء - 29 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 23 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16066]
بلينكن خلال مؤتمر صحافي في الدوحة أمس (رويترز)

عبرت الولايات المتحدة عن «قلق عميق» الثلاثاء بشأن التقدم الذي تحرزه إيران في برنامجها النووي وتطوير قدراتها الصاروخية الباليستية عقب إعلان إيران أنها باشرت في إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 60 في المائة في منشأة فوردو.
وقال الناطق باسم مجلس الأمن القومي للبيت الأبيض جون كيربي خلال إيجاز صحافي في واشنطن: «سنتأكد من أن تكون كل الخيارات متاحة للرئيس»، مضيفاً: «بالتأكيد لم نغير وجهة نظرنا في أننا لن نسمح لإيران بامتلاك القدرة (لحيازة) السلاح النووي».
وقال كيربي: «لقد لاحظنا منذ فترة طويلة أن إيران مستمرة في محاولات تقصير وقت الاختراق ولهذا نعمل بجد لمتابعة إعادة إحياء الاتفاق النووي، ومن الواضح أننا لسنا قريبين من تحقيق ذلك، لكننا نواصل المراقبة حول التقدم النووي الإيراني بقلق عميق وأيضاً مراقبة تقدم إيران في قدرات الصواريخ الباليستية»، مشدداً على أنها «جزء لا يتجزأ من التهديد المستمر الذي تشكله إيران على المنطقة».
وأكد كيربي أن جميع الخيارات متاحة أمام الرئيس بايدن، وشدد على تعهدات الإدارة الأميركية بمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.
وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إنه لا يمكنه تأكيد إعلان إيران أنها بدأت تخصيب اليورانيوم إلى درجة نقاء 60 في المائة في موقع «فوردو» النووي.
وفي كلمة خلال زيارة لقطر لإجراء حوار استراتيجي بين الولايات المتحدة وقطر، قال بلينكن إن إيران حاولت «إقحام قضايا خارجية» في جهود إحياء الاتفاق النووي مع القوى العالمية.
وقال المبعوث الأميركي الخاص لإيران، روبرت مالي، الاثنين، إن قمع إيران للاحتجاجات المناهضة للحكومة التي أشعلتها وفاة مهسا أميني في أثناء احتجاز الشرطة لها، وبيع طائرات مسيرة لروسيا، شتتا تركيز الولايات المتحدة بعيداً عن إحياء الاتفاق النووي.


أميركا أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو