الشيخ يطالب إسرائيل بوقف الإجراءات الأحادية لإعادة الاستقرار

لقاء حسين الشيخ مع قنصل بريطانيا ديان كورنر (وفا)
لقاء حسين الشيخ مع قنصل بريطانيا ديان كورنر (وفا)
TT

الشيخ يطالب إسرائيل بوقف الإجراءات الأحادية لإعادة الاستقرار

لقاء حسين الشيخ مع قنصل بريطانيا ديان كورنر (وفا)
لقاء حسين الشيخ مع قنصل بريطانيا ديان كورنر (وفا)

طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ اليوم الأربعاء، إسرائيل بوقف الإجراءات الأحادية لإعادة الاستقرار والهدوء.
وحذر الشيخ، في بيان عقب اجتماعه في مدينة رام الله مع القنصل البريطاني العام في القدس ديان كورنر، من مخاطر «التصعيد الإسرائيلي وعنف المستوطنين» في الأراضي الفلسطينية. وشدد على «ضرورة وجود أفق سياسي برعاية دولية لحماية حل الدولتين».
وقتل 183 فلسطينيا منذ بداية العام الجاري بواقع 131 في الضفة الغربية و51 في قطاع غزة، مقابل مقتل 25 إسرائيليا، في ظل مستويات غير مسبوقة من التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ عدة سنوات.
وأعلنت مصادر فلسطينية، أن الجيش الإسرائيلي اعتقل 19 فلسطينيا خلال حملة مداهمات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية من بينها مدينتا جنين ونابلس. وذكرت المصادر، أن السلطات الإسرائيلية هدمت ثلاثة منازل تقدر مساحة كل واحد منها بنحو 150 مترا مربعا في قرية الديوك التحتا، غرب مدينة أريحا بحجة عدم الترخيص.
وطالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية المجتمع الدولي، باحترام وضمان احترام أحكام القانون الدولي، وتحمل مسؤولياته تجاه النساء والفتيات الفلسطينيات الأكثر تضرراً من نظام «الفصل العنصري» الذي تفرضه إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، على الأرض الفلسطينية.
ودعت الوزارة، في بيان بمناسبة يوم المرأة الفلسطينية الذي يصادف اليوم الأربعاء، إلى ضرورة «مساءلة إسرائيل عن جرائمها وانتهاكاتها الممنهجة وواسعة النطاق بحقهن»، بحسب وكالة الأنباء الألمانية. وأشارت إلى اعتقال إسرائيل ما يزيد عن 111 امرأة منذ بداية العام الجاري «ما زالت 32 منهن يقبعن في سجون الاحتلال في ظروف قاسية ومهينة ولا إنسانية، تحت العنف والتعذيب والاضطهاد وسياسة الإهمال الطبي».


مقالات ذات صلة

اليوم الثاني لرئيسي في دمشق... فلسطيني

المشرق العربي اليوم الثاني لرئيسي في دمشق... فلسطيني

اليوم الثاني لرئيسي في دمشق... فلسطيني

في اليوم الثاني لزيارة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى سوريا، التقى وفداً من الفصائل الفلسطينية الموجودة في دمشق، بحضور وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان. وأكد رئيسي، خلال اللقاء الذي عقد في القصر الرئاسي السوري أمس (الخميس)، أن بلاده «تعتبر دائماً القضية الفلسطينية أولوية في سياستها الخارجية». وأكد أن «المقاومة هي السبيل الوحيد لتقدم العالم الإسلامي ومواجهة الاحتلال الإسرائيلي»، وأن «المبادرة، اليوم، في أيدي المجاهدين والمقاتلين الفلسطينيين في ساحة المواجهة».

«الشرق الأوسط» (دمشق)
المشرق العربي «مستعربون» بزي نسائي تسللوا إلى قلب نابلس لقتل 3 فلسطينيين

«مستعربون» بزي نسائي تسللوا إلى قلب نابلس لقتل 3 فلسطينيين

قتلت إسرائيل 3 فلسطينيين في الضفة الغربية، الخميس، بعد حصار منزل تحصنوا داخله في نابلس شمال الضفة الغربية، قالت إنهم يقفون خلف تنفيذ عملية في منطقة الأغوار بداية الشهر الماضي، قتل فيها 3 إسرائيليات، إضافة لقتل فتاة على حاجز عسكري قرب نابلس زعم أنها طعنت إسرائيلياً في المكان. وهاجم الجيش الإسرائيلي حارة الياسمينة في البلدة القديمة في نابلس صباحاً، بعد أن تسلل «مستعربون» إلى المكان، تنكروا بزي نساء، وحاصروا منزلاً هناك، قبل أن تندلع اشتباكات عنيفة في المكان انتهت بإطلاق الجنود صواريخ محمولة تجاه المنزل، في تكتيك يُعرف باسم «طنجرة الضغط» لإجبار المتحصنين على الخروج، أو لضمان مقتلهم. وأعلنت وزارة

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي مشروع قانون إسرائيلي يتيح لعوائل القتلى مقاضاة السلطة واقتطاع أموال منها

مشروع قانون إسرائيلي يتيح لعوائل القتلى مقاضاة السلطة واقتطاع أموال منها

في وقت اقتطعت فيه الحكومة الإسرائيلية، أموالاً إضافية من العوائد المالية الضريبية التابعة للسلطة الفلسطينية، لصالح عوائل القتلى الإسرائيليين في عمليات فلسطينية، دفع الكنيست نحو مشروع جديد يتيح لهذه العائلات مقاضاة السلطة ورفع دعاوى في المحاكم الإسرائيلية؛ لتعويضهم من هذه الأموال. وقالت صحيفة «يسرائيل هيوم» العبرية، الخميس، إن الكنيست صادق، بالقراءة الأولى، على مشروع قانون يسمح لعوائل القتلى الإسرائيليين جراء هجمات فلسطينية رفع دعاوى لتعويضهم من أموال «المقاصة» (العوائد الضريبية) الفلسطينية. ودعم أعضاء كنيست من الائتلاف الحكومي ومن المعارضة، كذلك، المشروع الذي يتهم السلطة بأنها تشجع «الإرهاب»؛

«الشرق الأوسط» (رام الله)
المشرق العربي تأهب في إسرائيل بعد «صواريخ غزة»

تأهب في إسرائيل بعد «صواريخ غزة»

دخل الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب وقصف بدباباته موقعاً في شرق مدينة غزة، أمس الثلاثاء، ردّاً على صواريخ أُطلقت صباحاً من القطاع بعد وفاة القيادي البارز في حركة «الجهاد» بالضفة الغربية، خضر عدنان؛ نتيجة إضرابه عن الطعام داخل سجن إسرائيلي.

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي وساطة عربية ـ أممية تعيد الهدوء إلى غزة بعد جولة قتال خاطفة

وساطة عربية ـ أممية تعيد الهدوء إلى غزة بعد جولة قتال خاطفة

صمد اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة الذي دخل حيز التنفيذ، فجر الأربعاء، منهيا بذلك جولة قصف متبادل بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية استمرت ليلة واحدة (أقل من 24 ساعة)، في «مخاطرة محسوبة» بدأتها الفصائل ردا على وفاة القيادي في «الجهاد الإسلامي» خضر عدنان في السجون الإسرائيلية يوم الثلاثاء، بعد إضراب استمر 87 يوما. وقالت مصادر فلسطينية في الفصائل لـ«الشرق الأوسط»، إن وساطة مصرية قطرية وعبر الأمم المتحدة نجحت في وضع حد لجولة القتال الحالية.

كفاح زبون (رام الله)

التلفزيون الصيني: الفصائل الفلسطينية وقعت «إعلان بكين» لإنهاء الانقسام

نائب رئيس حركة «فتح» محمود العالول (يسار) وعضو المكتب السياسي لحركة «حماس» موسى أبو مرزوق (يمين) برفقة وزير الخارجية الصيني وانغ يي
نائب رئيس حركة «فتح» محمود العالول (يسار) وعضو المكتب السياسي لحركة «حماس» موسى أبو مرزوق (يمين) برفقة وزير الخارجية الصيني وانغ يي
TT

التلفزيون الصيني: الفصائل الفلسطينية وقعت «إعلان بكين» لإنهاء الانقسام

نائب رئيس حركة «فتح» محمود العالول (يسار) وعضو المكتب السياسي لحركة «حماس» موسى أبو مرزوق (يمين) برفقة وزير الخارجية الصيني وانغ يي
نائب رئيس حركة «فتح» محمود العالول (يسار) وعضو المكتب السياسي لحركة «حماس» موسى أبو مرزوق (يمين) برفقة وزير الخارجية الصيني وانغ يي

ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية أن قادة حركتي فتح وحماس الفلسطينيتين وقعوا اليوم الثلاثاء على «إعلان بكين» لإنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الفلسطينية.

وأضاف الإعلام الصيني أن قادة الحركتين سيلتقون مع ممثلي وسائل الإعلام في بكين الثلاثاء بحضور وزير الخارجية الصيني وانغ يي بعد محادثات جرت على مدى يومين.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر إعلامية صينية أن 14 فصيلا فلسطينيا في المجمل يحضرون اللقاء.

وقال وزير الخارجية الصيني إن الفصائل الفلسطينية اتفقت على تشكيل «حكومة مصالحة» في حضور نائب رئيس حركة «فتح» محمود العالول وعضو المكتب السياسي لحركة «حماس» موسى أبو مرزوق.

وأضاف وانغ خلال توقيع «إعلان بكين» أن «أهم نقطة هو الاتفاق على تشكيل حكومة مصالحة وطنية موقتة حول إدارة غزة بعد الحرب».